طريق داعش نحو السعودية اصبحت سالكة بعد سحب العراق لقواته من الحدود


July 03 2014 12:37

انسحب الجيش العراقي من الحدود مع السعودية بأوامر من بغداد من دون توضيح الأسباب، ما يثير علامات استفهام كبيرة بشأن هذه الخطوة ومنها القول ان العراق قرر معقابة السعودية برفع الغطاء الامني عن الحدود مما يعني ان طريق داعش نحو الاراضي السعودية اصبحت سالكة

، وأصدر نوري المالكي عفواً مشروطاً عن أبناء العشائر الذين قاتلوا الدولة، وأعلن رفضه تمدد إقليم كردستان أو انفصاله عن العراق، فيما دعا رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي إلى التفريق بين الإرهابيين من مقاتلي "داعش" وعناصر العشائر العراقية الثائرة، وجدد رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني رفضه أن يتحمل الكرد أخطاء بغداد السياسية، في وقت قتل 45 شخصاً وأصيب العشرات في اشتباكات بين أنصار المرجع محمود الصرخي وقوات الأمن في كربلاء والديوانية، واعتقل المئات، فيما أعلن حظر التجول في كربلاء وإغلاقها بالكامل 

 وأعلن الجيش العراقي تقدمه في مختلف الجبهات على مقاتلي "داعش" الذين قال إنه قتل 109 منهم، وقتل 7 مدنيين بقصف جوي لسلاح الطيران في الشرقاط، وقتل 8 عراقيين بأعمال عنف مختلفة في بعقوبة .وانسحب 2500 جندي عراقي من اللواء الرابع المكلف حراسة الحدود مع السعودية، من مواقعهم، تنفيذاً لأوامر صدرت إليهم من القيادة العامة للقوات المسلحة في بغداد . ولم يوضح الجيش العراقي أسباب سحبه هؤلاء الجنود من الحدود في الوقت الذي يتوجب فيه تشديد الحراسة مع تمدد عناصر الدولة الإسلامية "داعش" . وقال محللون إن هذه الخطوة ربما تكون مقدمة لاستبدال الجنود النظاميين بميليشيا من المتطوعين . وأشار آخرون إلى أن الجيش العراقي المنهار ربما يحتاج إلى جميع قواته للدفع بها لمواجهة مقاتلي "داعش" في شمالي العراق . ولم يستبعد محللون أن يكون الهدف الحقيقي من سحب الجنود هو الضغط على السعودية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية