عمرو اديب يرد على الاهرام .. انا تبرعت بنص مرتبي


June 29 2014 12:49

عرب تايمز - خاص

رد عمرو اديب بشكل غير مباشر على فاروق جويدة في جريدة الاهرام بعد ان طالب جويدة التحقق من التبرعات التي يقوم اعلاميون بجمعها من الناس والتأكد من مصادرها ومصيرها وشرعيتها ..وجاء مقال جويدة بعد فتح عمرو اديب الباب لجمع التبرعات مجددا بادءا بنفسه اولا حيث وعد بدفع نصف مرتبه ثم فتح الباب لرجل اعمال مصري قال انه يتبرع بالف ليلة فندقية في فندقه في سويسرا مما اثار الجدل والسخرية والشكوك حول عملية التبرع كلها بخاصة وان تامر امين قال في احد برامجه ان رصيد حساب التبرع في البنوك لم يدخله الا جنيهان ونصف

وكان الشاعر والمفكر المصري فاروق جويدة قد كتب في الاهرام تحت عنوان ( اين اموال التبرعات ) يقول :بعد ثورة يناير قام عدد من مشاهير الفن والدين والإعلام بفتح ابواب للتبرعات من المواطنين لأعمال خيرية تحت شعار الوطنية المصرية وفى فرحة المصريين بسقوط النظام تدفقت اموال كثيرة على هؤلاء الأشخاص

 ولكن الغريب فى الأمر انه لا يوجد احد يدلنا الآن على هذه الأموال وما هى المشروعات التى اقيمت بها خاصة انها اموال كثيرة .. انا فى الحقيقة لا اشكك فى الذمم ولكننى اطالب بالشفافية خاصة انه لا توجد صورة من صور الرقابة على مثل هذه الأنشطة الأهلية

والسؤال هنا على اى اساس قام هؤلاء الأشخاص بجمع التبرعات وهل هناك موافقات حصلوا عليها من الجهات المسئولة فى الدولة بجمع هذه التبرعات وماذا عن البنوك التى تلقت هذه الأموال وهل دخلت فى الحساب الشخصى للفنانين والإعلاميين ورجال الدين الذين قاموا بهذه الأنشطة وهل من حق الأجهزة الرقابية فى الدولة ان تتابع مصير هذه الأموال وهل اقيمت بها فعلا مشروعات ودخلت فى نطاق الخدمات الاجتماعية للمواطنين 

 ان هذا الباب السرى الخطير يمثل ثغرة فى الأنشطة الأهلية .. والأخطر من ذلك كله ان هناك تبرعات جاءت من الدول العربية لهؤلاء الأشخاص وقد تكون بأسمائهم كلنا يتذكر تبرعات الزلزال فى التسعينيات وكيف تحولت الى فضيحة حيث تسرب جزء كبير منها الى حسابات كبار المسئولين فى الدولة وكانت بملايين الدولارات وتم استبدال المعونات العينية من البطاطين والملابس والأغذية ولم تصل الى مستحقيها من ضحايا الزلزال وقد اغلق هذا الملف ولم يظهر منه شىء حتى الآن .. المهم ان الشفافية والأمانة تتطلب من الأشخاص الذين جمعوا هذه التبرعات ان يخرجوا للشعب وكل واحد منهم يعلن للمواطنين حجم التبرعات التى حصل عليها والمشروعات التى اقامها وما بقى لديه من هذه الأموال

 ان الأنشطة الأهلية فى مصر والجمعيات التى تتلقى التبرعات تمثل لغزا خطيرا حيث لا رقابة ولا متابعة لمثل هذه الأنشطة والسؤال اين الدولة والحكومة من هذه التبرعات وهل هى على علم بأسرار هذه الأنشطة الغامضة .. سؤال برىء













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية