الدكتورة مريم تلجأ الى السفارة الامريكية في الخرطوم


June 27 2014 11:45

لجأت الطبيبة السودانية مريم يحيى، التي حكم عليها بالإعدام بتهمة الردة قبل إلغاء الحكم، ثم تم توقيفها مجددا في المطار وأطلق سراحها، إلى السفارة الأميركية في الخرطوم، حسبما قال محاميها الخميس لـ"فرانس برس".وقال المحامي مهند مصطفى للوكالة: "هي في السفارة الأميركية حاليا. إنها وزوجها يعتقدان أن السفارة مكان آمن لهما

وأفادت "سكاي نيوز عربية"  أن مريم، المتهمة بتزوير أوراق رسمية غادرت محبسها بعد منعها من السفر وتوقيفها، برفقة زوجها في الخرطوم وسط حراسة أمنية مشددة، بحضور ممثل دبلوماسي للسفارة الأميركية.وفي واشنطن، أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف أن مريم وعائلتها "في مكان آمن"، ورفضت تحديد المكان الذي توجد فيه متذرعة بالحياة الخاصة

وكانت مريم التي تحولت من الإسلام إلى المسيحية، غادرت مقر الشرطة بعد اتفاق محاميها والسلطات على ضامن قدم ضمانات بأن تمثل أمام القضاء في حال دعوتها، فيما لم تكشف هوية الضامن.وكانت السودانية اعتقلت من قبل الشرطة ووجهت لها رسميا تهمة استخدام وثائق مزورة أثناء محاولتها مغادرة البلاد، بعيد إطلاق سراحها من السجن بعد إلغاء حكم بالإعدام صدر بحقها بتهمة الردة

وأثارت قضية مريم استياء حكومات غربية ومجموعات مهتمة بحقوق الإنسان، خاصة أنها سجنت مع رضيعها البالغ من العمر 20 شهرا، وأنجبت طفلة في السجن













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية