جريدة مصرية تزعم ان الصحفي المصري عبدالله كمال قد قتل وان توفيق عكاشة قد سمم


June 20 2014 10:30

تحت عنوان (تقرير خطير بمناسبة وفاة عبد الله كمال ومرض عكاشة.. كيف تقتل المخابرات بالجلطة والسكتة القلبية ؟ ) نشرت جريدة الشعب المصرية على موقعها على الانترنيت تقريرا ( خاصا ) اتهمت فيه صراحة الرئيس المصري الجديد بقتل الصحفي عبدالله كمال وتسميم الاعلامي عكاشة وربطت بين هذه الاتهامات وما سبق ونشره الصحفي الباز عن قتل الخصوم باستخدام سموم معينة ونسبت الجريدة معلوماتها لضابط امن مصري سابق  قالت الجريدة انه يقيم في الولايات المتحدة

وجريدة الشعب يمتلكها ويديرها مجدي حسين وهو زعيم حزب معارض كان من الد خصوم مبارك ومن المقربين من محمد مرسي وقد منعت جريدته من التداول اكثر من مرة ويعتقد ان موقعه الالكتروني يحرر خارج مصر وقد منع مجدي حسين قبل ايام من السفر واعيد من مطار القاهرة لوجود اسمه من ضمن الممنوعين من السفر ولكنه لم يعتقل

وقالت الشعباستغرب البعض إن السيسى قتل عبد الله كمال مع أنه من الواضح أن عبد الله كمال مات بالجلطة ، وكيف يقال أنه حاول قتل عكاشة رغم أن عكاشة مصاب بغيبوبة سكر وإن كان الحديث بدأ يتسرب عن مرض غامض !وفاة عبد الله كمال بجلطة في القلب أثارت ريبة لأن عمره 49 عاما ، رغم أن وفاة من هو بهذه السن بأمراض القلب أصبحت شائعة في زمن الأكل الإسرائيلى الذى ابتلانا به حكم مبارك والسيسى ، إلا أنه في السياسة فإن الأمر يستحق التدبر، خاصة وأن الأزمة القلبية كانت مفاجئة ، أى أن عبد الله كمال لم يعان من قبل من مرض في القلب . خاصة وقد لحق به فورا عكاشه ولايزال في مرحلة الخطر ، خاصة وقد نشرت تكهنات بإنتقام السيسى من طواقم الاعلاميين الانقلابيين  التى لم تكن متعاونة معه بل استهزأت به . ليس لدينا أى معلومات عن سبب غضب السيسى من كمال ولكن لدينا أسبابا كثيرة معلنة عن غضبه من عكاشة ، فكثيرا ماتحدث عنه بشكل غير لائق وكأنه عيل يلعب معه في الحارة . كما أن قناة الفراعين لعبت دورا واضحا في كشف مقاطعة الشعب لانتخابات الرئاسة . وقد حرصت أنثى العكش ( حياة الدرديرى ) بعد إصابته على توضيح علاقة عكاشة بالمخابرات العامة ، وكأنها تلمح لدور المخابرات الحربية في كومة السكر التى أصابت عكاشة

واضافت الجريدة :مانريد أن نوضحه أن الموت بالجلطة والسكتة القلبية المفاجئة هى لعبة مخابراتية سهلة جدا ولا تحتاج إلا للقرار ، فهناك عقاقير تستخدمها أجهزة المخابرات  في عمليات التصفية  الجسدية ، ومنا عقار " الأكتونتيه " الذى تستخدمه المخابرات الأمريكية في عمليات التصفية ، وهو عقار له رائحة الجوافة يمكن وضعه بسهولة في عصير الجوافة دون أن يثير الاهتمام ، كما يمكن رشه على الجلد ويسبب الوفاة خلال 24 ساعة فقط .  محمد الباز صحفى الفجر المخابراتية في كتابه : العقرب السام ويبدو أن اسم العقار كتب خطأ في الكتاب والأصح هو الاكونتين ، ومن سنياريوهات موت عبد الناصر أنه تناول عصير جوافة يوم مقتله وأن السادات أو أشرف مروان هو من أعطاه المشروب 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية