ما هو ( الجهاد الكفائي ) الذي اعلنه زعيم شيعي في العراق


June 13 2014 11:48

ذهب جمهور العلماء إلى أن الجهاد يندرج فى عداد فروض الكفاية التى إذا ما قام بعض المسلمين بها سقط الوجوب و الإثم عن الباقين ، أما إذا لم يقم بها أحد لحق الإثم بجميع القادرين عليه ، و الجهاد فى ذلك كغيره من فروض الكفاية مثل القضاء و الشهادة و الإفتاء ، تعلم العلم و تعليمه ... إلخ

لكن ليس معنى ذلك أن الجهاد كفرض من فروض الكفايات لا يصير فرضاً عينياً أبداً ، و أيضاً لا يعنى ذلك أن الجهاد لا يصير فى بعض الحالات ممنوعاً ، لأن الجهاد يتردد بين فرض الكفاية و فرض العين ، كما أنه يتطرق إليه أحكام التكليف الخمسة فتارة يصير واجباً ، و تارة ممنوعاً ،  و تارة أخرى جائزاً ، و إن كنا هنا سنتحدث عن تردد الجهاد بين فرض الكفاية و فرض العين فإننا سنؤجل مسألة تطرق الأحكام التكليفية إلى الجهاد لنقطة تالية

تنقسم الفروض الشرعية إلى فروض عينية و أخرى كفائية

والمقصود بفرض العين هو : ما طلبه الله سبحانه و تعالى من كل فرد مسلم بعينه و أوجبه عليه ، ولا يغنى عنه أن يقوم به أحد سواه وذلك مثل الصلاة والصوم والزكاة

أما المقصود بفرض الكفاية ، فهو ما طلبه الشارع من الأمة بمجموعها بحيث إذا قام به بعض الناس سقط الفرض

عن الباقين ، أما إذا لم يقم به أحد مطلقاً أثم الجميع لتقصيرهم فى أداء هذا الواجب

ومن أمثلة فروض الكفاية : البحث العلمى بأنواعه المختلفة ، و الصلاة على الجنازة ، و رد السلام ، و تعلم الصناعات المختلفة ، و القضاء و الشهادة إلى غير ذلك













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية