هجوم داعش على الموصل مولته السعودية ... ودعمته تركيا على الارض


June 10 2014 22:17

اتهم عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج تركيا والسعودية وبدعم من سياسيين عراقيين بالوقوف وراء هجوم ما يسمى بتنظيم داعش على مدينة الموصل في محافظة نينوى، شمال العراق، ودعا الكتل السياسية الى التكاتف ونبذ الخلافات من اجل مواجهة مجموعات داعش والمسلحين، محذرا من خطورة دعوة رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي الى تدويل القضية العراقية

وقال السراج لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: بالتأكيد يقصد النجيفي ما نسميه بالدعم الخارجي لعصابات داعش، والذين عملوا من خلال الحدود السورية من مختلف الجنسيات العربية والجنسيات الاخرى.وتابع: نحن نشهد هذه الهجمة، وتركيا ومخابراتها تعمل بكل جد من اجل توتير الاجواء في مناطق صلاح الدين، ونينوى بدعم من بعض السياسيين العراقيين مثل طارق الهاشمي وغيرهواضاف السراج : ان اسامة النجيفي لم يحدد طبيعة الجهة، لكننا نشخص ان تركيا ومخابراتها والسعودية تقف خلف هذه المؤامرة التي تحاك ضد البلاد

واكد عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج انه في هذه الظروف الخطرة والتي يتعرض فيها البلد الى هجمة شرسة وتحد واضح، يجب على الكتل السياسية ان تتكاتف وتتناسى خلافاتها من اجل حماية البلد والمواطن.واعتبر السراج ان صدور مثل هذه الدعوة من قبل النجيفي يجب ان يكون جديا وبإرادة حقيقية وخالية من الشبهات والشروط، معتبرا: نحن اليوم امام استحقاق سياسي يجب ان يتبلور  بحركة باتجاه تخليص اهلنا في الموصل وبقية المحافظات، ودرء مخاطر التقسيم والفتنة التي تشعلها هذه العصابات المتطرفة في نينوى

واكد انه لا مناص من اعلان حالة الطوارئ، لان الظروف اصبحت لا يحسد عليها، وعلى الجميع ان يقدم الكثير من التسهيلات من اجل وقف تدهور الوضع الامني، في تلك المناطق.واعتبر ان الجميع يدرك خطورة الوضع، ومصمم على اتخاذ الاجراءات الرادعة ضد هذه العصابات، متوقعا ان دعوة المالكي لاعلان حالة الطوارئ ستلقى تجاوبا مهما خصوصا اذا علمنا ان الجميع بدأ يدرك مخاطر الوضع في نينوى

وحذر السراج من خطورة محاولات تدويل القضية العراقية، وهو اصل التعقيد في الساحة، وهو الذي بدأ بإثارة الازمات وتوتر الاجواء ، وجعل مثل هذه المناطق الساخنة متوترة ويمكن ان تنفجر في اية لحظة.واعتبر عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج انه لا يجب على العراقيين التفكير الان بقضية التدويل، لاننا نملك امكانيات كبيرة كجيش وشعب وعشائر، وباستعداد كافي للتصدي لمثل هكذا هجمة، وان الاعتماد على العراقيين بالدرجة الاولى، مع دعم سياسي خارجي من كل دول العالم سيحقق النتيجة بشكل واضح

واعتبر ان التدويل الذي يقصده النجيفي يريد منه التقليل من قيمة الواقع العسكري العراقي بعد ان وجهت الى النجيفي الكثير من الانتقادات لعدم دعم القوات المسلحة العراقية.وحول ما نقل عن هروب محافظ نينوى مبكرا وقبل هجوم داعش، واعلانه مدينة الموصل ساقطة، قال السراج ان النجيفي (شقيق رئيس البرلمان) لم يكن موفقا في ادارة المحافظة، وكان واضحا جدا بانه ترك الامور بشكل لا يمكن ان يخرج منها باتفاق، حيث كان دائما يتهجم على القوات المسلحة واداءها حتى يوم امس

واكد عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج بان اثيل النجيفي يتحمل مسؤولية الجزء الكبر مما يحصل في نينوى، بالاضافة الى الاجهزة الامنية، معتبرا ان النجيفي لم يطرح يوما برنامج حتى على صعيد تقوية القوات المحلية، والشرطة، التي هو المسؤول عنها بالدرجة الاولى













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية