حسن نصر الله:الحل بسوريا يبدأ وينتهي مع الرئيس الأسد


June 06 2014 14:32

 اشار امين عام حزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله الجمعة الى الانجاز الكبير المتمثل بالانتخابات السورية ونتائجها وقال ان الانتخابات الرئاسية في سوريا والاقبال الشعبي عليها من اهم الانجازات التي تحققت لان الكثير من الدول عملت على افشال هذه الانتخابات منذ بداية الازمة.واكد السيد نصر الله في احتفال تأبيني للعلاّمة الرّاحل الشيخ مصطفى قصير اقيم في قاعة الشهيد السيد محمد باقر الصدر في مدرسة الامام المهدي- الحَدث ان الضغط الاميركي والغربي والعربي الذي جرى على الشعب السوري يعتبر مصادرة لارادة هذا الشعب، وكان الاولى من الضغط على الشعب السوري ان تفتح السفارات السورية في العالم لاجراء الانتخابات في العالم لنرى هل الشعب السوري يقاطع ام لا

واشار الى ان الشعب السوري أثبت عبر الانتخابات عدة امور:
- أولاً ثبّت في النتائج السياسية وحدة سوريا حيث اثبتت الانتخابات ان سوريا واحدة وستبقى واحدة.
- ثانياً بقاء الدولة وانها متماسكة وقادرة ان تدير انتخابات وتستوعب ناخبين بالملايين.
- ثالثا اكد ما حصل ارادة الصمود عند السوريين والحضور في صنع المستقبل السياسي وعدم اليأس والاحباط وعدم التخلي عن مستقبلهم لتصنعه دول العالم -بين هلالين ما يسمى اصدقاء سوريا- بل قالوا نحن من نصنع مستقبل سوريا ، لا اميركا ولا جنيف 1 و2 ولا اي عاصمة في العالم، السوريون يصنعون مستقبلهم ويعيدون بناء وطنهم واصلاح نظامهم السياسي.
- رابعا قالت الملايين ان المعركة ليست بين النظام وبين الشعب كما قلتم في اعلامكم خلال السنوات الماضية ، فلو كان ذلك صحيحا كان توجه بضعة مئات أو الاف الى الصناديق، بينما عندما توجه الملايين فهذا يعني ان النظام يتمتع بحاضنة شعبية كبيرة جدا.
- خامساً : الحرب العسكرية التدميرية على سوريا قد فشلت، والانتخابات اعلان سياسي وشعبي بفشل الحرب.
- سادسا النتيجة التي ترتبت على الانتخابات هي ان من يريد ان يحقق حلا سياسيا في سوريا لا يستطيع ان يتجاهل الانتخابات التي حصلت وهذه الانتخابات التي انتخبت الدكتور بشار الاسد رئيسا لسوريا تقول ان اي حل ليس صحيحا انه يستند الى جنيف 1 و2 والى صيغة استقالة الرئيس بشار الاسد وتسليمه السلطة او مفاوضات تفضي الى استقالة الرئيس بشار الاسد، الانتخابات تقول لكل المعارضة والدول الاقليمية والدولية ان الحل السياسي يبدأ وينتهي مع الرئيس الدكتور بشار الأسد، رئيس منتخب لولاية جديدة انتخبته الملايين، ومن يريد ان ينجز حلا سياسيا "بدو يعمل حل معه ويتناقش معه (الأسد)"

واعتبر الأمين العام لحزب الله ان الحل السياسي في سوريا يقوم على مقدمتين اساسيتين:  الاخذ بنتائج الانتخابات والتعاطي على ان الحل السياسي طرفه الرئيس الاسد، وثانيا وقف دعم الجماعات التكفيرية بما يساعد على وقف الحرب والقتال في سوريا، مشددا على انه لا يكفي ان تقوم بعض الدول بوضع هذه الجماعات على لائحة الارهاب لأن هناك دولا في المنطقة والاقليم وضعت وقد تضع هذه الجماعات على لائحة الارهاب ولكنها لا تزال تقدم لها الدعم المالي واللوجستي وغيره













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية