قطر : ولماذا لا تبعد دبي المواطن اليمني ضاحي خلفان الى صنعاء


June 02 2014 09:46

في أول تعليق له على ما تردّد عن ذكر اسمه ضمن الأشخاص أو المغردين الذين طالبت قطر دولة الإمارات العربية المتحدة، بترحيلهم، قال  ضاحي خلفان تميم إنه لا علم له بورود اسمه في مثل هذه القوائم، "فنحن في دولة الإمارات اعتدنا الترفع على الصغائر وعدم الالتفات إلى مثل هذه الأمور، سواء أكانت صحيحة أم مجرد ادعاءات ودعايات إخوانية زائفة". .. وكانت قطر قد ردت على مطالبة الامارات بابعاد المصري الاصل يوسف القرضاوي من الدوحة  بمطالبة الامارات بابعاد اليمني ضاحي خلفان الى صنعاء مشيرة الى ان القرضاوي هاجر الى قطر وحصل على جنسيتها قبل ولادة ضاحي خلفان اليمني الاصل

وأضاف ضاحي خلفان في تصريحات خاصة لموقع 24 الاماراتي 24: "والله في حال صحّ وجود هذه القوائم، وهو غير مستبعد على أية حال، فإنها لا تعدو كونها تصرفات صبيانية، والتفاف باهت على القضايا الأساسية التي على صناع السياسة في قطر الالتفات إليها، بدلاً من التلهي بمثل هذه الأمور المضحكة".واعتبر ضاحي خلفان أنه "ومجدداً في حال صحّ مثل هذا الكلام، فأين وجه المقارنة بين أيّ مواطن إماراتي أو خليجي، وبين ذلك المدعو يوسف القرضاوي الذي اعتاد وجماعته على هذا المنطق الغوغائي ومحاولة قلب الأوراق بهذه الطريقة الهزلية، لكنّ مثل هذا الكلام لا ينطلي على أحد، وكان الأفضل للإخوة القطريين أن يلجأوا إلى طرق أخرى يكسبون بها الوقت، بدلاً من هذه الطرق الملتوية والمكشوفة
 
وتابع خلفان: "ولنسلم جدلاً أن ضاحي خلفان موضوع تحت المجهر بسبب تغريدات أو ما شابه، فليأتوا بتلك التغريدات التي يقولون إنها مسيئة لقطر... وليقارنوا بين ما يفعله ويقوله ضاحي خلفان وأيّ مواطن إماراتي شريف، وبين ما يقوله ويفعله ذلك الدعيّ الملطخة أيديه بالدماء، المدعو يوسف القرضاوي".وختم خلفان كلامه حول هذا الموضوع ممازحاً: "على أية حال، أقول لأولئك الذين سال لعابهم من هذه الفكرة السوريالية، إنني أقبل بالترحيل، ولكن في حالة واحدة فقط، وهي أن يتمّ ترحيلي من دبي إلى... "ليوا" في أبوظبي
 
ضاحي خلفان مواطن يمني يحمل شهادة الثانوية العامة من دبي وقد تجنس بالجنسية الاماراتية كما فعل معظم اليمنيين في الامارات والتحق بكلية الشرطة وتخرج منها ضابطا وعرف في بداياته بانع اخونجي وكان عضوا في جمعية الاصلاح في دبي التابعة لجماعة الاخوان في الكويت وكان رئيس الجمعية في اواخر السبعينات صديقه النقيب عبد العزيز احد ضباط شرطة دبي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية