المحكمة في هيوستون ترفض تكفيل الاردني المتهم بالقتل علي عرسان


May 31 2014 00:27

عرب تايمز - خاص

رفضت المحكمة في هيوستون تكفيل المتهم الاردني علي عرسان خوفا من احتمال هروبه الى الاردن في حين  تم الكشف عن معلومات جديدة ومثيرة حول الاتهام الموجه له بقتل الدكتورة الايرانية وقتل زوجين لابنتيه حيث تبين ان علي عرسان تم ايقافه بعد مرور 45 دقيقة من اطلاق النار على الدكتورة الايرانية وذلك لتجاوزه السرعة خلال عودته من هيوستون الى مقر اقامته في مدينة كونرو شمال هيوستون وكان يقود سيارة فضية ومعه زوجته ولم يكن قد تم التعميم بعد على الشرطة ان سيارة فضية هربت مسرعة من مكان اطلاق النار على الدكتورة الايرانية وقد  اكتفى الشرطي الذي اوقف السيارة باعطاء سائقها انذار بسبب السرعة ولم يقم بتفتيش السيارة

الصورة المنشورة هنا هي لزوج ابنته امجد وهو شاب عراقي يحمل مؤهلا عاليا نزح من المانيا الى كندا ثم الى هيوستون بعد الحرب العراقية حيث عمل على سيارة نقل ( ريكر سيرفس ) وتزوج ابنة علي عرسان الذي قتل امجد ببندقية صيد ( شوت جن ) عام 1999 واعتبرت الشرطة عملية القتل مجرد دفاع عن النفس وقد زودنا بالصورة صديق لامجد في المانيا كان امجد يقيم عنده قبل ان يهاجر الى امريكا ... وعثرت الشرطة بعد ذلك بسنوات على زوج اخر لاحدى بنات علي عرسان مقتولا بعد اشهر فقط من مقتل الدكتورة الايرانية صديقة ابنته الدكتورة نرجس ... ووفقا للوثائق المقدمة للمحكمة فان رجل الاعمال الاردني كان يملك اكثر من بيت واكثر من ارض وعدد من السيارات ويمتلك حسابات بنكية في امريكا والاردن فيها مبالغ كبيرة ومع ذلك كان يعيش على الضمان الاجتماعي ويحصل هو وزوجته على ( فود ستامب ) بحجة انهما عاجزان

قصة علي عرسان نشرناها في خبرين سابقين كما يلي

توجيه الاتهام لرجل الاعمال الاردني علي عرسان بقتل الدكتورة الايرانية في هيوستون


May 24 2014 09:25

عرب تايمز - خاص

داهمت قوة كبيرة من المباحث الفدرالية والشرطة المحلية عدة منازل في ضواحي هيوستون والقت القبض على رجل الاعمال الاردني علي عرسان ووجهت له تهمة قتل الدكتورة الايرانية قبل عامين واحتمال ارتكاب جرائم قتل اخرى خاصة بعد ان وجدت جثة زوج ابنته نسرين بعد تسعة اشهر من مقتل الدكتورة الايرانية وتبين ان ابنته وزوجها حصلا على امر من المحكمة بمنعه من الاقتراب منهما ( بروتكتف اوردر )  ومع ذلك كان علي عرسان يوزع على الجيران صور زوج ابنته ويسأل عن عنوانه ...  كما وجهت له تهمة الاحتيال المالي على الحكومة الفدرالية فيما يخص الضمان الاجتماعي

ووفقا لما بثته محطات التلفزة ونشرته الصحف الصادرة في هيوستون فان  المواطن الاردني الامريكي علي عرسان واسمه الكامل ( علي محمود عوض عرسان ) وعمره 56 سنة قتل الدكتورة الايرانية ( طالبة طب ) قبل عامين لانها كانت وراء زواج ابنته نسرين علي عرسان دون موافقته .. ووصفت الصحف علي عرسان بانه مسلم متشدد  وكان قد قتل احد اقاربه ( زوج ابنته ) واسمه امجد علي عام 1999 ولكن المحكمة اخلت سبيله واعتبرت القتل دفاعا عن النفس... وتمت المداهمة بقوة كبيرة في مدينة مونتغمري ومدينة كونرو في احدى ضواحي هيوستون

وكانت جريمة قتل الدكتورة الايرانية والناشطة السياسية المعروفة في هيوستون قد اثارت تساؤلات كبيرة لناحية دور المخابرات الايرانية في قتلها بدعوى انها معارضة سياسية وانها ارتدت عن الاسلام واعتنقت المسيحية .. وتم قتلها بالرصاص امام منزل والديها في وسط هيوستون ( منطقة الغالريا )ووفقا للصحف فان مكافأة بلغت قيمتها مائتي الف دولار عرضت لمن يدلي بمعلومات عن الجريمة ووصفت المكافأة بانها اكبر مبلغ يعرض للقبض على مجرم في تاريخ المؤسسة التي غالبا ما تبدأ عروضها بالف دولار وتصل احيانا الى خمسة الاف دولار ... ولكن في حالة الدكتورة الايرانية فقد وصل المبلغ الى مائتي الف دولار .. ولم يعلن بعد ان كان اعتقال رجل الاعمال الاردني قد تم باخبارية لها علاقة بالمكافأة الكبيرة المعلن عنها

وهز الخبر الجالية العربية بشكل عام والاردنية بشكل خاص في هيوستون  والولايات المتحدة ويأتي بعد اقل من اسبوعين من الاعلان عن القاء القبض على لص البنوك الامريكية الذي سطا على خمسة بنوك تحت تهديد السلاح وتبين ان لص البنوك ما هو الا مواطنة سعودية من الطائف

للمزيد من المعلومات عن موضوع علي عرسان انقر على الرابط التالي لجريدة هيوستون كرونيكل

http://www.houstonchronicle.com/news/houston-texas/houston/article/Suspect-held-in-2012-Galleria-area-slaying-5500054.php

اما اذا اردت تفاصيل اكثر وصور متعددة للمتهم والضحية وعملية المداهمة  فيمكن العودة الى موقع جريدة ديلي ميل الانجليزية على الرابط التالي

http://www.dailymail.co.uk/news/article-2637411/Texas-man-charged-killing-Iranian-student.html

مفاجأة ... زوجة المتهم الاردني علي عرسان هي ابنة عم رئيس مجلس الاعيان في الاردن عبد الرؤوف الروابدة


May 25 2014 02:02

 

عرب تايمز - خاص
من عمان وهيوستون


علمت عرب تايمز ان امتناع الصحف ووسائل الاعلام الاردنية  عن نشر خبر اعتقال المواطن الاردني علي عرسان وزوجته وابنته في هيوستون  سببه ان الزوجة المعتقلة ( شمة علي الروابدة ) هي ابنة عم رئيس مجلس الاعيان الاردني عبد الرؤوف الروابدة الذي - وفقا للمصادر الاردنية - لعب دورا في تسفير علي عرسان الى امريكا

وكانت عملية اعتقال علي عرسان قد خطفت الاضواء في امريكا كلها وليس في هيوستون فقط لان الدكتورة الايرانية التي اتهم عرسان بقتلها  ( جيراليا بهرزادي )كانت ناشطة سياسية معروفة وادى قتلها الى تكهنات بدور ايراني في العملية وهو ما رفع قيمة المكافأة لمن يدلي بمعلومات تقود الى القاتل من خمسة الاف دولار الى مائتي الف دولار خلال اسابيع قليلة من مقتلها

ووفقا لمحطات التلفزة في هيوستون فان زوجة عرسان وابنته ناديا عرضا اليوم على المحكمة وان اوراق القضية تشير الى ان  الابنة  الثالثة ( نسيمة ) التي قتل علي عرسان زوجها عام 1999  هي التي قدمت معلومات هامة وقيمة الى  اجهزة الامن ادت الى قيام فريق امني متعدد محلي وفدرالي بمداهمة ثلاثة بيوت يملكها عرسان في هيوستون وكونرو ومنتغمري ... ووفقا للورق المقدم للمحكمة والذي اشارت اليه محطات التلفزة فان ( نسيمة ) اخبرت جهات التحقيق ان والدها ووالدتها نصبا على الحكومة الامريكية ومؤسسة الضمان الاجتماعي وشركات التأمين والكريدت كارد وانهما حصلا خلال ست سنوات على مئات الالوف من الدولارات كمساعدات بعد ان قدما اوراقا مزورة تزعم انهما عاجزان وغير قادرين على العمل

لكن جريدة هيوستون كرونيكل قالت اليوم في تقريرها ( السبت  24 مايو )  ان نسرين هي التي قدمت هذه المعلومات للشرطة ويبدو ان المحطة التلفزيونية وكرونيكل خلطتا  باسمي نسيمة ونسرين للتقارب بينهما ..كما ان جميع وسائل الاعلام الامريكية اخطأت في اسم والد علي عرسان حيث ذكرت انه ( مهيود ) خلافا لعرب تايمز التي ادركت ان الخطأ مطبعي وذكرت الاسم الصحيح وهو محمود والذي تعزز  ببيان المباحث الفدرالية المنشور على موقعها 

ووفقا للوثائق فان الجهات الامنية كشفت ان للابنة ( ناديا ) التي لا تعمل حسابات بنكية فيها 255 الف دولار كاش  ... وان عرسان الذي زعم انه فقير وكان يعيش على مساعدات الضمان الاجتماعي بل و ( الفود ستامب ) يملك ثلاثة منازل وعدة اراضي وسيارات كان يشتريها نقدا ... وقالت ( نسيمة ) للشرطة ان والدها يمتلك كمية كبيرة من الاسلحة منها مسدسات كاتمة للصوت

وكان علي عرسان قد قتل امجد حسين علي زوج ابنته  نسيمة عام 1999 وهو سائق سيارة سحب (  ريكر سيرفس ) ووفقا لما نشرته جريدة هيوستون كرونيل بعد عملية القتل انذاك فان عرسان اخبر شرطة مونتغمري انه اضطر الى تهريب ابنته نسيمة الى الاردن لان زوجها كان يعتدي عليها بالضرب وان زوجها جاء الى منزلهم وهدده بمسدس وانه اضطر الى قتل الزوج بندقية  خرطوش دفاعا عن النفس ويبدو ان الشرطة اخذت بكلامه لان علي عرسان لم يحاكم 

شقيق زوج الابنة الثانية ( نسرين ) اتهم عرسان بقتل اخيه ايضا قبل تسعة اشهر ... وكان شقيقه قد تزوج من نسرين ابنة علي عرسان التي ربطتها صداقة  وزمالة دراسة مع الدكتورة والباحثة الايرانية المتهم عرسان بقتلها

المدهش ان بنات عرسان نسرين وناديا من المتفوقات في الدراسة وكان ينتظرهن مستقبل مشرق لان ناديا ونسرين قبلتا في كلية الطب في هيوستون والقبول في كليات الطب في امريكا ليس متاحا الا للمتفوقين ... ناديا تركت الدراسة دون سبب ونسرين اضطرت الى الاختباء مع زوجها  خوفا من ابيها وكانت نسرين تتخصص في دراسة السرطان في اشهر مستشفى امريكي في هيوستون

محطة تلفزيونية محلية في هيوستون اجرت لقاء مع جار علي عرسان الذي قال ان عرسان كان يتباهى امامه بانه قتل انسانا .. وانه كان يقوم باعمال مثيرة للشكوك وانه بعد مقتل الدكتورة الايرانية شاهد عرسان واسرته يقومان بدفن شيء ما في ( الباك يارد ) الساعة الثالثة صباحا
 
المباحث الفدرالية نشرت على موقعها اليوم خبر القاء القبض على عرسان ومضمون الاتهامات الموجهة اليه ذاكرة ان عدة جهات امنية محلية وفدرالية شاركت في العملية مشيرة الى ان عرسان سيلاحق امام محكمة محلية بتهمة القتل وامام محاكم فدرالية بتهمة الاحتيال وسرقة الاموال العامة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية