دريد لحام لجريدة مصرية : يدمرون سوريا من اجل عيون اسرائيل


May 30 2014 11:17

قال الفنان السوري، دريد لحام، إنه لم يفكر مطلقا في مغادرة سوريا شأنه بذلك شأن عشرين مليون سوري في الداخل، مؤكدًا: « لن أهجر بلدي حتى إلى قصور الذهبوأضاف لحام في حوار لموقع «المصري اليوم» أنه لا يرى صعيدا عربيا يساعد في حل الأزمة السورية، لأنه لو كان هناك صعيدًا عربيًا وجامعة عربية حقيقية لما حل بسوريا ما حل بها إلى الآن، وهذا ما يجعلني أفكر مليا بحقيقة الأمة العربية

واشار إلى أن «ما حدث سوريا كان كما حدث في مصر بدأ الحراك شعبيا مطالبا بالحرية والديمقراطية، ولكن في سوريا سريعا ما التقطت الدول المعادية لها تلك اللحظة عربية كانت أو أجنبية ووجدتها فرصة لتدمير سوريا بسبب خطها المقاوم وضخت الأموال والسلاح واستقدمت مقاتلين من أكثر من ثمانين دولة بعضها لم يسمع بكلمة ديمقراطية إلى الآن من أجل عيون إسرائيل

وتابع: «أخطأنا لأننا فهمنا أن الحرية هى حرية قمع الآخر والديمقراطية هى العداء مع الرأى الآخر بدلاً من احترامه والإصغاء إليه ولو كان يخالفناوحول أزمة اللاجئين السوريين، قال: «قد تكون دمشق البلد الوحيد في العالم الذي يضم حيا اسمه المهاجرين، باعتبار أنه لُجأ إليها من كل شعوب الأرض، كل طالب للأمان والحضن الدافئ، لذلك من الموجع أن يصبح السورى نازحا أو لاجئا في الشتات كما أننا لم نعتد هذا النوع من القتل والتدمير الذي ترتكبه جماعات غريبة عن مجتمعنا وأخلاقه

وبشأن الموقف التركي تجاه ما يسمى الربيع العربي وتدخلها في الشأن السوري، وتصرفات قطر أيضًا تجاه جيرانها، أوضح أنه «في العامين 2009 و2010 كثرت الزيارات الودية لحكام تركيا وقطر إلى سوريا مما جعلنا نصدق ودَّهم حتى إننا سمينا تركيا القطر الشقيق ولم نكن ندرى أن وراء الأكمة ما وراءها... حتى بات البلدان وكثير من السياسيين وأشباه السياسيين في العالم يتحدثون باسم الشعب السوري، دون أن يسأل أحد الشعب السورى ماذا يريد... حتى إن بعض المؤتمرات عقدت باسم أصدقاء سوريا، ولم يسألونا إذا كنا نقبل صداقتهم، وكل ذلك خدمة لإسرائيل بسبب موقع سوريا المقاوم

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية