المالكي : السلاح الذي يعطى للمعارضة السورية يهرب الى العراق لذبح شعبه


May 27 2014 22:45

اعتبر رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، الثلاثاء، أن العراق تعرض لغزو هائل ينطلق من الاراضي السورية، فيما لفت إلى أنه قبل ثلاثة ايام فقط 170 سيارة ارادت ان تدخل الاراضي العراقية لولا تصدي قوات الجزيرة والبادية لردها.وقال المالكي خلال لقائه في القصر الحكومي رؤساء بعثات الدول الأجنبية العاملة في بغداد، إن "العراق تعرض الى غزو ارهابي هائل ينطلق من الاراضي السورية ويتسلح من السلاح الذي تزود به الفصائل الارهابية في سوريا"، موضحاً أنه "دخل الى العراق آلاف الارهابيين من جميع دول العالم عرب وغير عرب مسلمين وغير مسلمين مرتزقة مأجورين بأموال وكاد المخطط يسقط الدولة والعملية السياسية

وأضاف المالكي أنه "قبل ثلاثة ايام فقط 170 سيارة ارادت ان تدخل الاراضي العراقية لو لا تصدي قوات الجزيرة والبادية لردها وهذه القوافل يوميا تدخل الحدود وتنقل السلاح لإدامة المعركة"، معتبراً أن "في الاونة الاخيرة حين اشتد الضغط على الجماعات الارهابية في سوريا وحين اشتبكت بينها بدت عملية التدفق على العراق وهذا شيء خطير ارجو ان تلتفتوا له لان الوضع في سوريا ستكون افرازاته على العراق ومن العراق على مناطق اخرى من العالم".وتابع المالكي أن "القضية الثانية الحذر في عملية تزويد المعارضة السورية بالسلاح لاننا اليوم في العراق نقاتل ونواجه السلاح الذي تزود به المجاميع المسلحة في سوريا او يسلم الى سوريا ويستخدم في العراق وآخر شحنة وصلت الى الانبار صواريخ مقاومة للطائرات محمولة على الكتف"، معتبراً إياها "من اخطر الاسلحة ومع الاسف دول صديقة زودت هذه المعارضة وتسرب هذا السلاح الينا

يذكر أن العراق يعاني من انتشار واسع لتنظيمات متشددة مسلحة، أبرزها تنظيم "داعش" الذي يتركز وجوده في محافظة الأنبار وبعض المحافظات الأخرى كنينوى وصلاح الدين وديالى وبابل













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية