نتانة الحكومة الماليزية منعتها من دفع عشرة دولارات ... لتحديث بيانات الطائرة المفقودة


May 20 2014 13:45

خسرت ماليزيا ومعها أكثر من 20 دولة تشارك في أعمال البحث عن الطائرة المفقودة عشرات الملايين من الدولارات، ويتوقع أن ترتفع الفاتورة خلال الأسابيع المقبلة مع استمرار أعمال البحث، وذلك على الرغم من أن 10 دولارات فقط كان يمكن أن تجنب العالم هذا العناء المستمر منذ الثامن من مارس الماضي

وفجر كتاب جديد مفاجأة من العيار الثقيل بشأن الطائرة الماليزية المفقودة، حيث قال: إن عملية تحديث برنامج التتبع الموجود على متن الطائرة كان يمكن أن يحدد مكان الطائرة فور اختفائها، فيما تبلغ تكلفة هذا التحديث عشرة دولارات فقط، لكن الخطوط الماليزية لم تدفع هذه الدولارات العشرة، أو ربما لم تتنبه لأهمية هذا التحديث، فانتهت الطائرة العملاقة إلى المجهول وعلى متنها 239 شخصاً

وكانت الطائرة العملاقة من طراز "بوينغ 777" تقل الرحلة رقم (MH370) المتجهة من كوالالمبور إلى بكين عندما فقد المراقبون الأرضيون الاتصال بها فجر يوم الثامن من مارس الماضي، فيما تقوم فرق البحث منذ عدة أسابيع بمحاولة اقتفاء أثر الطائرة في المحيط الهندي بالقرب من سواحل أستراليا، ولكن دون أي جدوى، في حادثة اختفاء غريبة من نوعها في تاريخ الطيران الحديث

وبحسب الكتاب الجديد، فإن حزمة البيانات التي تم إرسالها من الطائرة إلى الأرض كانت تتضمن معلومات أساسية وليست مفصلة، ولذلك لم تنجح السلطات في تحديد مكان الطائرة بواسطة الـ(GPS)، فيما لو تم تحديث البرنامج الخاص بالتتبع مقابل 10 دولارات أميركية فقط لكانت المعلومات التي تم إرسالها من الطائرة إلى الأرض أكثر تطوراً وتفصيلاً، وتساعد بدرجة أكبر بكثير على تحديد مكان الطائرة

وكشف الكتاب الذي ألفه نيجيل كاوثورن "أن الخطوط الماليزية ومعها عدد آخر من شركات الطيران اختارت حزمة البيانات الأرخص لطائراتها، وبموجب هذه الحزمة يقوم البرنامج بنقل الحد الأدنى من البيانات، وهي بيانات كان يمكن الحصول على تفاصيلها، وما هو أفضل منها لو تم دفع رسوم بسيطة إضافية".وبحسب المعلومات، فإنه لو تم تحديث برنامج التتبع لكان من الممكن تحديد مكان الطائرة بواسطة الــخلال نصف ساعة فقط

وكانت الأقمار الصناعية التابعة لشركة "أنمارسات" قد تمكنت من التقاط إشارة مصدرها الطائرة الماليزية المفقودة، إلا أن محللي الإشارة تبين لهما أنها غير كافية لتحديد مكان الطائرة، وهو ما يعني أن البيانات التي تم إرسالها من الطائرة لم تكن كافية للأقمار الصناعية وخدمات الـجي بي اي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية