الامارات تتهم طبيبا سودانيا بالنصب والاحتيال لانه زعم انه اكتشف علاجا للسكري


May 18 2014 23:17

عرب تايمز - خاص

قال الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة في الامارات عدم صحة الأخبار التي تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي عن توصل طبيب عربي لعلاج شاف لمرض السكري، مؤكدا أن الدواء الجديد الذي يروج له الطبيب غير مسجل في وزارة الصحة الإماراتية ولا علاقة للوزارة به

وقال الدكتور أمين إنه سبق التحقيق مع الطبيب قبل ثلاث سنوات من قبل الجهات الأمنية في الدولة، وتم تغيير اسم الصيدلية التي يدعي أنها الوكيل الحصري لبيع الدواء لافتا إلى أن نتائج الفحوصات المخبرية التي تم إجراؤها على العقار حينها بينت أنه عبارة عن مكمل غذائي لاضطرابات المعدة، ولم يتم تسجيله في الدولة ولا توجد صيدلية في أبوظبي بالاسم المعلن عنه لبيع الدواء

الطبيب الذي يشير اليه المسئول الاماراتي هو الطبيب السوداني طارق مصطفى ارباب الذي يكان يعمل في ابو ظبي وقد اعتقل قبل ثلا ثسنوات وطرد من الامارات وهو يعمل الان في مستشفى بريطاني في لندن

وقال الدكتور أمين الاميري: إن أخطر ما في الموضوع أن الطبيب يطالب جميع مرضاه بالتوقف عن استخدام أدوية السكر، عند التعامل مع الدواء الجديد لمدة تتراوح بين 3-6 أشهر، محذرا من أن توقف المرضى عن الأدوية طوال هذه الفترة قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة والوفاة.وحذر الدكتور الأميري من الانسياق وراء الإعلانات المضللة التي تروج لها وسائل التواصل الاجتماعي لافتا إلى أن هناك أشخاصا من داخل الدولة يتلقون اتصالات من أهلهم وذويهم من أوطانهم يطلبون شراء الدواء نظرا لسماعهم بتوفره في إحدى الصيدليات في ابوظبي

وأشار الدكتور الأميري إلى ان الطبيب الذي يعمل في قسم الأبحاث بمستشفى همر سميث التابع لكلية الطب جامعة لندن يدعي تسجيل براءة الاختراع في بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وتم اعتماده من قبل وزارة الصحة ويباع في احد الصيدليات في ابوظبي، وهو كلام عار عن الصحة ولم يتم تسجيله من قبل الوزارة ولا يباع في الدولة وانما يتم شراؤه عبر بعض المواقع الالكترونية

ويدعي الطبيب السودان أنه قام باكتشاف العقار الجديد لمرض السكري، من خلال البحث المعملي المتواصل عن الكيفية التي يتحصل بها الجسم لى الطاقة، بالإضافة لإجراء تجارب تحليلية على أجسام بعض المرضى استخدم فيها مادة اليود، حيث تبين أنها تحلل السكر وتقضي عليه بفاعلية عالية، فاستخدم ذات التحليل في اختراع العقار الذي أثبت نسبة نجاح عالية. ومُنح براءة اختراع من بريطانيا والولايات المتحدة

والعقار الجديد كما يدعي الطبيب عبارة عن حبوب وحقن تقضي على مرض السكري بصورة نهائية ويتكون هذا العقار من إنزيمات تعتمد على «أنزيم الامليز» الذي يحول النشا إلى سكر ويحلل السكر إلى جزيئات يسهل على الجسم امتصاصها بفاعلية أكبر من الأنسولين الذي يستمر مع المريض طوال حياته. فيما جرعات العقار الجديد تحتاج لفترة من شهرين إلى ستة أشهر لكي يتعافى المريض من السكري بصورة نهائية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية