فضائيات تعريص .. وبنوك اسلامية .... دونت مكس ... صاحب اول فضائيات تعريص وهلس ... يحتفل بمكاسب بنكه الاسلامي


May 12 2014 22:50

أعلنت مجموعة البركة المصرفية  وهي  شركة  يمتلكها صالح كامل صاحب اول فضائية تعريص وهلس في العالم العربي وكل ( الهلاسين ) تخرجوا منها .. من زوجته الرابعة صفاء ابو السعود .. وحتى هالة سرحان اعلنت عن تحقيق صافي أرباح قدره 67 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من العام 2014 بزيادة قدرها 1% وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2013.في حين ارتفع مجموع الموجودات بنسبة 1% ومجموع التمويلات والاستثمارات بنسبة 2% وحسابات العملاء بنسبة 1% في نهاية مارس 2014 وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2013. وتعكس هذه النتائج مقدرة المجموعة على استثمار الفرص المتاحة، وفي نفس الوقت الاستمرار في تعزيز قدراتها الفنية والرأسمالية وتوسيع شبكة انتشارها الجغرافي وفقا للخطط الموضوعة، وذلك على الرغم من التأثيرات الناجمة عن تقلبات الاقتصادات والأسواق المالية الإقليمية والعالمية

مكتب صالح كامل وزع الخبر التالي : أعرب سعادة الشيخ صالح عبدالله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية، عن إرتياحه للنتائج المالية الجيدة التي حققتها المجموعة خلال الربع الأول من العام 2014، خاصة وانها قد تحققت في ظل تقلبات الاوضاع الاقتصادية والمالية على مستوى المنطقة والعالم، إلا أن مجموعة البركة المصرفية ولله الحمد بادرت إلى وضع الإستراتيجيات التحوطية التي مكنتها من التعامل بحكمة مع هذه الظروف وتحقيق الأرباح المخطط لها، وفى نفس الوقت مواصلة استراتجياتها في النمو والتوسع وبناء القدرات. وأكد سعادته أنه لم يكن بالإمكان تحقيق هذه الإنجازات لولا الموارد الرأسمالية والخبرة العريقة اللتين تتمتع بهما المجموعة، علاوة بالطبع على التزامها بنموذج الصيرفة الإسلامية الذي يؤمن لها العمل الدؤوب لتعمير الأرض وخدمة المجتمعات التي تعمل فيها، ملتزمة في ذلك بأعلى المعايير الأخلاقية والمهنية

 من جانبه، أكد الأستاذ عبدالله عمار السعودي نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة: "إن النتائج المالية والتشغيلية التي حققناها خلال الربع الأول من العام 2014 تعتبر جيدة بكل المقاييس، وهي تتفوق على خططنا التقديرية التي وضعناها للعام الجاري، آخذين بعين الاعتبار أوضاع الأسواق المصرفية الإقليمية والعالمية في ضوء التقلبات الاقتصادية والسياسية عربياً ودوليا. ونود أن نؤكد أن سياساتنا وأنشطتنا التمويلية والاستثمارية خلال الربع الأول من العام الجاري كانت نشطة وركزت على استثمار الفرص المتولدة من الأوضاع الراهنة منطلقين في ذلك بما نملكه من موارد كبيرة وشبكة جغرافية واسعة، إلا أن طابع الانتقاء الذي اتبعناه، والحذر الذي اتبعته المجموعة في الأسواق ومع العملاء بشأن تنفيذ برامجها التمويلية والاستثمارية حقق النتائج الإيجابية المرجوة

وفي هذا السياق قال الأستاذ عدنان أحمد يوسف عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية "أن النتائج المالية التي حققناها خلال الربع الأول من العام 2014 تعتبر متميزة بكل المقاييس، خصوصا عند مقارنتها مع الميزانية التقديرية التي وضعناها، حيث يفوق صافي الدخل المحقق للربع الأول من العام صافي الدخل المقدر لنفس الفترة من العام بنسبة 19% وهي نسبة مرضية للغاية. وكنا مقدرين تراجع صافي دخلنا خلال النصف الأول من العام 2014 نظرا لعدة أسباب أهمها قرار السلطات الجزائرية الخاص بالمعايير الجديدة لعمولات فتح وتأكيد الاعتمادات المستندية، حيث تم وضع سقوف عليا لها مما أثر سلبا على الدخل من العمولات للبنوك الجزائرية كافة، وخاصة بنك البركة الجزائر الذي يمول قرابة 6% من إجمالي التجارة الخارجية للجزائر. ولكن البنك بادر لوضع برامج تمويلية واستثمارية بديلة سوف تمكنه إن شاء الله خلال النصف الثاني من العام الجاري من تعويض جميع الانخفاض الذي حدث بسبب تراجع العمولات الاعتمادات المستندية. كذلك بسبب انتهاء مشاركتنا في عدد من عمليات تمويل المشاركة الهامة وخاصة بنك البركة تركيا. لكن البنك دخل مؤخرا بالفعل في عمليات تمويل مشاركة جديدة سوف تنعكس نتائجها إيجابا على نتائج المجموعة خلال النصف الثاني من العام الجاري

وفيما يخص خطط المجموعة للتوسع الجغرافي، قال الرئيس التنفيذي إن الوحدات التابعة للمجموعة استأنفت مع أواخر العام الماضي والربع الأول من العام 2014 وبقوة تنفيذ برامج التوسع في الفروع وتم افتتاح 54 فرعا العام الماضي، بينما يبلغ عدد الفروع التي ننوي افتتاحها خلال العام الحالي 84 فرعا مما سوف يرفع إجمالي فروع وحدات المجموعة إلى 569 فرعا منتشرة في 15 بلدا وتوظف أكثر من عشرة آلاف موظف، وهو يعكس تصميمنا على ترسيخ أنشطتنا وتوسيعها في البلدان التي نتواجد فيها حاليا. والجدير بالذكر أن برامج توسيع شبكة الفروع الطموحة التي تنفذها المجموعة حملت المجموعة العام الماضي وسوف تحملها هذا العام مصاريف كثيرة مرتبطة بتأسيس هذه الفروع وتجهيزها بشريا وتقنيا، ولكن مردوداتها من حيث الأرباح والدخل والتوسع والنمو سوف تكون كبيرة وإيجابية للغاية وسوف يتضح خلال الأعوام المقبلة

وأضاف الأستاذ عدنان "كما شهد بداية العام 2014 تحول بنك البركة تونس من بنك اوفشور (وحدة مصرفية خارجية) إلى بنك محلي( مقيم) يقدم كامل الخدمات المصرفية للأفراد والشركات وغيرها وذلك بعد موافقة السلطات التونسية خلال العام الماضي على تغيير ترخيصه من بنك أوفشور إلى بنك محلي بترخيص كامل. وسوف تؤدي هذه الخطوة، التي تتزامن مع الذكرى الثلاثين لتأسيس البنك في تونس، إلى تأكيد وضعه كمؤسسة ذات رأسمال منفصل مستقل بذاته بينما يسمح له بأداء مجموعة من أنشطة التجزئة بالعملة المحلية والتوسع تبعا لذلك. ونحن واثقون أن هذه الخطوة سوف تنعكس إيجابا على برامج ونتائج المجموعة مستقبلا، خاصة أننا نخطط لافتتاح 25 فرعا للبنك خلال السنوات الثلاث القادمة

كما أننا نواصل دراستنا للتوسع في بقية بلدان المغرب العربي، وخاصة المملكة المغربية الشقيقة بعد الانفتاح الكبير الذي شهده هذا البلد على الصيرفة الإسلامية وتوجهاته لاستقطاب المؤسسات المالية الإسلامية نظرا لما يحويه السوق المغربي من فرص استثمارية وتمويلية وفيرة والمناخ الاستثماري الجاذب". "وبعد قيامنا بتملك 60% من رأسمال "اتقان كابيتال" في المملكة العربية السعودية، وهي شركة استثمارية مسجلة كشركة مساهمة مقفلة ومرخصة من قبل هيئة السوق المالية، فأننا ندرس أيضا التواجد في الأسواق الخليجية نظرا لما تمثله من امتداد طبيعي لشبكة تواجد المجموعة إقليميا وعربيا وعالميا، ونظرا لما تمثله هذه الأسواق من مكانة حيوية في المرحلة الثانية من إستراتيجية توسع ونمو المجموعة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية