شرطة بريطانية على الحدود السورية التركية لمنع الجهاديين الانجليز من العودة الى بريطانيا


May 10 2014 10:01

دعت لجنة برلمانية بريطانية إلى نشر عناصر من شرطة مكافحة الارهاب على طول الحدود السورية ـ التركية، لتحديد الجهاديين الواصلين من المملكة المتحدة ومنعهم من الدخول إلى سوريا للمشاركة في القتال.قالت صحيفة ‘ديلي تليغراف’ إن اللجنة البرلمانية للشؤون الداخلية اعتبرت في تقرير جديد أن التعاون الدولي ضروري في التعرف على المتطرفين البريطانيين الساعين للتسلل إلى سوريا واعادتهم إلى المملكة المتحدة، بعد أن وصل عددهم إلى مستويات خطيرة لم يسبق لها مثيل

واضافت أن اللجنة البرلمانية شددت في تقريرها على ضرورة ‘احالة الجهاديين البريطانيين إلى برامج لمكافحة التطرف كجزء من أية ملاحقة قضائية للحد من خطرهم، بعد اعادتهم إلى المملكة المتحدة’.ونسبت الصحيفة إلى اللجنة قولها في التقرير ‘نحن قلقون من السهولة النسبية التي تمكّن المقاتلين الأجانب من عبور الحدود التركية إلى سوريا، وتقع على عاتق المجتمع الدولي مساعدة بلدان العبور

وحثّت اللجنة حكومة المملكة المتحدة على ‘تقديم الدعم العملي إلى هذه البلدان لتأمين حدودها، وعلى غرار الجهود المبذولة في مجال منع مشاغبي كرة القدم في الدولة الأجنبية من خلال ارسال مراقبين من رجال الشرطة لرصد تحركاتهم ومنعهم من ارتكاب أعمال اجرامية’.وأوصت لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان البريطاني حكومة بلادها بـ ‘نشر عناصر من قيادة مكافحة الارهاب البريطانية في تركيا لمساعدة سلطاتها على تحديد البريطانيين الساعين إلى عبور الحدود إلى سوريا واعادتهم إلى المملكة المتحدة’.وكانت أجهزة الأمن البريطانية حذّرت من أن الحرب الدائرة في سوريا صارت تشكل أكبر تهديد على أمن المملكة المتحدة وعلى قدم المساواة مع التهديد الذي يشكله تنظيم القاعدة في المنطقة الحدودية بين افغانستان وباكستان.وتعتقد هذه الأجهزة أن ما يصل إلى 700 بريطاني يشاركون في القتال الدائر في سوريا، وعاد قسم منهم إلى المملكة المتحدة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية