إف بي آي تكشف عن تزايد اعداد المقاتلين الأميركيين بسوريا


May 03 2014 13:45

قال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف بي آي) جيمس كومي  إن تدفق المقاتلين الأجانب على سوريا في تزايد في الأشهر القليلة الماضية مع وجود عشرات الأميركيين وآلاف الأوروبيين الذين ينخرطون في القتال

وأعرب عن قلق المسؤولين في الولايات المتحدة إزاء تأثير المتشددين في سوريا، وكثير منهم مرتبط بتنظيم القاعدة، حيث يسعون للإطاحة بالرئيس بشار الأسد، وقال إن المقاتلين من الولايات المتحدة أو أوروبا المتطلعين للانخراط في القضية يمكن بسهولة أن يتطرفوا وأن ينقلوا تلك التأثيرات عند عودتهم إلى الديار.وقال كومي أثناء حديثه للصحفيين إن عدد الأميركيين الذين إما سافروا إلى سوريا أو سعوا للقيام بذلك زاد بنسبة بضع عشرات منذ بداية العام، وإنه يوجد أميركيون في سوريا يحاولون جلب آخرين هناك

وقارن كومي الوضع بأفغانستان، عندما سافر الآلاف من حول العالم إلى تلك البلاد خلال الاحتلال السوفيتي الذي دام عشر سنوات، وعندما عاد هؤلاء لأوطانهم بحماسة الجهاد، سعوا إلى الإطاحة بحكوماتهم

وقال كومي: "كلنا يتذكر الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي حيث رسم خط من أفغانستان من ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي إلى الحادي عشر من سبتمبر"، وأضاف "نرى سوريا مثل ذلك، ولكن الحجم أسوأ" لأن المزيد من المقاتلين الأجانب يذهبون إلى هناك ولأن سوريا دولة يعد الوصول إليها أسهل من أفغانستان.وأضاف: "نحن مصرون على ألا ندع رابطا ينشأ من سوريا اليوم إلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر مستقبلية" وذلك في إشارة إلى الهجمات الإرهابية عام 2001 ضد الولايات المتحدة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية