على الطريقة الاردنية ولكن بملامح مصرية... حرب شوارع بين عشيرتين في مصر تنتهي بمقتل وجرح ستين شخصا


April 05 2014 17:30

على الطريقة الاردنية ولكن بملامح مصرية استيقظت مدينة أسوان أمس على أصوات طلقات الرصاص المتبادل، فى أعنف اشتباكات بين أبناء قبيلة الهلايل من ناحية، وأبناء العائلات النوبية من جانب آخر، أسفرت عن مقتل 23 شخصا، وإصابة نحو 32 آخرين فى قرية «دابود» النوبية بمنطقة السيل الريفى بأسوان، وسط انتقادات الأهالى للغياب الأمني، وبطء تحرك القيادات السياسية والتنفيذية لمحافظة أسوان لاحتواء الموقف

وزار المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، يرافقه وزير الداخلية محمد إبراهيم أسوان أمس فى مهمة عاجلة، تستهدف احتواء اشتباكات بين العائلتين.وعقد محلب، اجتماعا عاجلا للقيادات الأمنية، والسياسية، والشعبية بالمحافظة، لبحث سبل احتواء الاشتباكات بين الهلايل، وأبناء قرية «دابود» النوبية، مناشدا القيادات الشعبية للقبيلتين بسرعة وقف الاشتباكات، وإنهاء الخصومة

وقال العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، المتحدث باسم القوات المسلحة، إن الفريق أول صدقى صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أكد أنه جارى احتواء الأزمة فى منطقة السيل الريفي، بعد تدخل عناصر القوات المسلحة، بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، وسط مؤشرات على تورط عناصر إخوانية فى إشعال الفتنة بين القبيلتين

وقامت المنطقة العسكرية الجنوبية بالدفع بـ4 مدرعات لفرض السيطرة والأمنوذكر بيان لوزارة الداخلية أن قسم شرطة ثان أسوان، كان قد تلقى بلاغا بحدوث مشاجرة بشارع كلية التربية، ومدرسة الصنايع بمنطقة السيل الريفي، بين طلاب ينتمون إلى منطقة النوبة، وزملاء لهم من قبيلة الهلايل، بسبب معاكسة فتاة، ثم قام كلا الطرفين بكتابة عبارات مسيئة، وسباب ضد الطرف الآخر على جدران المنازل والمباني

وقد عقد الطرفان جلسة صلح عرفى مساء أمس الأول، سرعان ما تطورت إلى مشاجرة، تبادلا خلالها إطلاق الأعيرة النارية، مما أسفر عن وفاة 4 وإصابة 9، وتمكنت قوات الشرطة من ضبط ثلاثة متهمين، وتصاعدت الاشتباكات عند فجر أمس، وتبادل الطرفان إطلاق النار، وإلقاء زجاجات المولوتوف على المنازل، مما أدى إلى مقتل 19 وإصابة 23 آخرين، واحتراق عدد كبير من المنازل

وذكر بيان الداخلية أن الأجهزة الأمنية قامت بتعزيز وجود قوات الشرطة فى المنطقة، ودفعت بتعزيزات كبيرة للحيلولة دون تجدد الاشتباكات خاصة أن مساكن الطرفين متجاورة.وقال مصدر أمنى مسئول بمحافظة أسوان إنه قد تم فرض نظام حظر التجوال بمنطقة السيل الريفي، والمناطق التى شهدت اشتباكات بين الطرفين

وصرح محمد حواتي، وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان، بأن المحافظ قرر تعطيل الدراسة فى 17 مدرسة بمنطقة السيل الريفى لأجل غير مسمى













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية