مؤتمر قمة التامر على سوريا يفشل في وضع الجربا على كرسي سوريا وافخاذ تميم ابن موزة تثير غضب المصريين


March 26 2014 14:25

ختتمت في الكويت ظهر الاربعاء الجلسة الختامية لأعمال القمة العربية الخامسة والعشرين، في ظل حالة انقسام بشأن عدة ملفات خاصة سوريا وغياب واضح لثمانية من الزعماء العرب وحضور تميم ابن موزة الذي القى كلمة باللغة القطرية الفصحى ارتكب فيها السبعة وذمتها في حين وجهت له الصحف المصرية نقدا شديدا لانه جلس طوال المؤتمر وهو يضع فخذا على فخذ ... ولم تتمكن السعودية من اقناع المؤتمر بوضع الجربا على كرسي سوريا الخالي ... وكان عدم حضور ولي العهد السعودي لكلمة الرئيس المصري هو اكثر ما لفت نظر المراقبين

وأعلنت القمة العربية في جلستها الختامية عن تعهدها بانهاء الخلافات بين دولها الاعضاء وتقريب وجهات النظر بين الدول الاعضاء، كما أعلنت رفضها (الاعتراف بيهودية الكيان الاسرائيلي وتهويد القدس المحتلة واجراءات الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة وانتهاكاته لحرمة المسجد الاقصى)، واعلنت عدم شرعية المستوطنات الصهيونية على الاراضي الفلسطينية.وأوضحت القمة في جلستها الختامية بان القضية الفلسطينية تبقى القضية المركزية للشعوب العربية، ودعت لتنفيذ اتفاقيات المصالحة الفلسطينية في القاهرة والدوحة.واعتبرت القمة العربية ان استمرار الاحتلال الصهيوني للجولان السوري يعد تهديدا للامن العربي، وأعلنت دعمها لمطالب سوريا في استعادة الجولان المحتل، ودعت لحل الازمة السورية وفق بيان جنيف

وأشادت القمة في جلستها الختامية بدور الجيش اللبناني في ضمان امن لبنان، ووجهت تحية للمقاومة في لبنان وصمودها بوجه الاحتلال الصهيوني لا سيما خلال عدوان تموز 2006.وكان أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح أقر في الجلسة الافتتاحية للقمة بواقع الخلافات العربية المحزن، ومصارحته على الخلافات العربية المريرة في الجلسة الاولى للقمة العربية الخامسة والعشرون المنعقدة في الكويت، عاد الرئيس المصري عدلي منصور ليكرر نفس التحذير في الجلسة الثانية للقمة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية