وينك يا خادم الفرشتين ... المستوطنون وضباط الاحتلال يدنّسون الأقصى


March 24 2014 08:30

اقتحم مجموعة من المستوطنين وضباط الاحتلال أمس باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، وسط حماية مشددة من قبل شرطة الاحتلال الخاصة، في وقت قام أحد المتطرفين بإطلاق طائرة بلا طيار لتصوير الأقصى، فيما داهمت قوات الاحتلال بلدات في جنين جنوب الضفة الغربية

وقال الناشط الإعلامي في مؤسسة الأقصى للوقف والتراث أنس غنايم إن نحو 14 مستوطنا برفقة حاخامات يهود اقتحموا صباح الأحد المسجد الأقصى، ونظموا جولة في أنحائه، شملت المسجد القبلي المسقوف والمصلى المرواني والمنطقة الشمالية الشرقية لقبة الصخرة المشرفة.وأوضح أن المستوطنين تلقوا شروحات حول تاريخ الهيكل المزعوم ومعالمه، لافتا إلى أن نخبة من ضباط الاحتلال والمخابرات اقتحموا أيضا الأقصى بلباس مدني، ووقفوا لدقائق عند مصطبة الجنائز قبالة المسجد القبلي

وأفاد غنايم أن شرطة الاحتلال فرضت تشديدات أمنية على بوابات الأقصى، وعلى حركة الداخلين إليه من خلال عمليات التفتيش والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية واحتجازها

في هذه الأثناء، أقدم متطرف إسرائيلي على توجيه طائرة صغيرة مزودة بآلة تصوير نحو المسجد الأقصى من مقبرة باب الرحمةوأفاد شهود عيان بأن المستوطن وجّه الكاميرا باتجاه الأقصى مركزاً على سطح قبة الصخرة والقبة نفسها، علما أن الطائرة مزودة بجهاز تحكم عن بعد، الأمر الذي اكتشفه حراس المسجد، وتم استدعاء شرطة الاحتلال التي اعتقلت المستوطن، في إجراء صوري معهود

وطالب مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب من شرطة الاحتلال بفتح تحقيق سريع وعلى أعلى المستويات حول ما جرى، وتزويدهم بكافة مجريات التحقيق، معتبراً أن ذلك أمر في غاية الخطورة على المسجد الأقصى 

في غضون ذلك، اندلعت في وقت مبكر من فجر أمس اشتباكات عنيفة بين عناصر من المقاومة الفلسطينية والقوات الإسرائيلية في بلدة عرابة وجاءت هذه الاشتباكات بعد وقت قصير على قيام قوة إسرائيلية باقتحام البلدة ومحاصرة منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنانوإثر الاشتباكات انسحبت قوات الاحتلال من دون اعتقال الشيخ عدنان

يأتي ذلك في وقت أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق في بلدة اليامون القريبة من جنين، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال التي اقتحمت القرية، فيما سلمت ثمانية فلسطينيين بلاغات لمراجعة مخابراتها.وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وسط إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى وقوع إصابات عدة 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة فلسطينيين اثنين، أحدهما من المدينة وآخر من بلدة دورا المجاورة، وسلمت عددا آخر طلبات لمقابلة مخابراتها. كما اعتقلت قوات الاحتلال عاملاً من قرية حوسان قرب بيت لحم جنوب الضفة، وسلمت آخر من قرية بيت فجار المجاورة استدعاء لمراجعة مخابراتها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية