صدق او لا تصدق ... قطر شوشت على برنامج باسم يوسف لاحراج السلطات المصرية واتهامها بالتشويش


March 15 2014 10:51

قال الدكتور باسم يوسف، مقدم برنامج «البرنامج»، إنه لا يتهم أحدًا بـ التشويش على قناة «أم بي سي مصر» أثناء عرض برنامجه، مساء الجمعة.وأضاف «يوسف»، في حسابه على «تويتر»، فجر السبت: أتساءل عن عدم قدرة الدولة على حماية قمرها الصناعي (النايل سات) الذي يجلب لها أرباحاً من البث الفضائي ضد تشويش مدته ساعة ولا تعرف مصدره

انتقد الإعلامي يوسف الحسيني، كل من يدعي أن جهات أمنية وراء التشويش على حلقة الإعلامي الساخر باسم يوسف مقدم برنامج «البرنامج» الذى يذاع يوم الجمعة على قناه ام بي سي مصر.وقال الحسينى فى تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعى «تويتر» قالك مصر بتشوش على باسم يوسف.. طيب من الأولى يشوشوا على قناة الجزيرة اللي بتهدد الأمن القومى..وأضاف: من المنطقي لأصحاب المنطق أن أجهزة الدولة لا علاقة لها بهذا التشويش.. فهم ليسوا أغبياء ليخلقوا من باسم يوسف بطلا وكأنهم يسوقون له

وكان مصدر مسئول بالشركة المصرية للأقمار الصناعية «نايل سات» وفقا لما ذكرته اليوم جريدة الوفد  قد أكد انه قد حدث تشويش متعمد على تردد  رأسي الذي تبث منه قناة «إم بي سي مصر» على أقمار «نايل سات»، بدأت مرحلة التشويش بعد بث برنامج «البرنامج» لباسم يوسف بلحظات بسيطة، ونتج عن التشويش، عدم قدرة المشاهد على رؤية البرنامج.وأضاف المصدر أن «نايل سات» قامت بمحاولات تقنية للتغلب على التشويش، وأضاف المصدر أنه تم استقبال القناة من مصدر آخر جديد وتم بثه  مرة أخرى، وأكد أن تلك الخطوات تمت بالتنسيق مع مجموعة القناة

وحول عملية التشويش قال صلاح حمزة العضو المنتدب للنايل سات انه  لا علاقة لهم بالتشويش علي برنامج باسم يوسف،  وكان من باب أولي التشويش علي قنوات الجزيرة الموالية  للاخوان  وتبث برامج تهدف الي زعزعة الأمن في مصر.وأكد أن الأقمار المصرية لا تملك أجهزة تشويش كما  انه لا يستطيع تحديد مصدر ذلك التشويش نظرا لعدم توافر أجهزة كشف التشويش لديهم، وأضاف أن بعض الدول تمتلك  أجهزة حساسة  تكشف مصدر التشويش ويتردد على نطاق واسع ان قطر تقف وراء التشويش اولا لانها تمتلك اجهزة تشويش متطورة وثانيا لان من مصلحتها التشويش على الحكومة المصرية واتهامها بالتشويش على برنامج باسم يوسف الذي يحظى بشعبية كبيرة في مصر

ويري حمزة أن تداخل الأقمار بعضها  مع البعض والتي تقع في نفس المدار تؤثر بشكل كبير علي ارسال القنوات، وقال توجد أيد خفية في بعض الأقمار المجاورة تقصد احراج الحكومة المصرية فتعبث من وقت لآخر في الترددات فتحدث عملية التشويش التي حدثت من قبل أكثر من مرة علي قنوات بعينها

على صعيد اخهر ذكرت جريدة الوفد ان الشيخ  وليد البراهيم مالك  مجموعة قنوات ام بي سي وشقيق ارملة الملك فهد الاميرة الجوهرة وجه تحذيراً شديد اللهجة الي الاعلامي باسم يوسف من التعرض لوزير الدفاع المشير عبدالفتاح السيسي في برنامجه الأسبوعي الساخر «البرنامج» الذي يقدمه عبر قناة ام بي سي مصر»، حيث طالب بعدم التعرض للقوات المسلحة المصرية مطلقاً، وترجع  تحذيرات البراهيم لباسم الي العلاقات الوطيدة التي تربط السعودية ومصر وإدراك المملكة للدور المهم الذي  قامت به القوات المسلحة المصرية في مساندة الشعب في ثورة 30 يونية

 ورداً علي الشائعات التي تم تداولها مؤخراً بفسخ مسئولي القناة لتعاقدهم مع باسم بسبب سخريته من القوات المسلحة نفي مصدر من القنوات ما يتردد بشأن  إلغاء التعاقد مع باسم وانه مستمر في تقديم «البرنامج، وهناك شروط ضمن التعاقد بعدم التدخل في المحتوي إلا في حالة وجود تجاوزات أو حالات اساءة تمس أمن البلاد وهو ما دعا البراهيم الي التدخل لاقناع باسم بعدم السخرية بهذا الشكل من القوات المسلحة  والحكومة المصرية، لكنه منحه المساحة في توجيه أي انتقادات أو سخرية من الاعلاميين بمن فيهم مقدمو برامج ام بي سي مصر». وعلمت مصادر خاصة أن باسم هدد بالتوقف عن تسجيل حلقات «البرنامج» حال تكرر التدخل من مجلس الادارة، وهو ما يخالف شروط التعاقد، وسيطالب بالحصول علي الشرط الجزائي كاملا وقيمته 30 مليون  جنيه، إذا لم يتراجع مسئولو  القناة عن ابداء ملاحظاتهم علي حلقاته. يذكر أن باسم انضم الي ام بي سي مصر» بعد انفصاله عن قناة سي بي سي بسبب خلافاته مع مالكها محمد الأمين، وانتقل الي ام بي سي ليحصل علي أعلي راتب يتقاضاه إعلامي مصري علي الحلقة الواحدة حيث وقع علي العقد مقابل الحصول علي 8 ملايين جنيه سنوياً، بما يعادل 670 ألف جنيه شهريا، ليصبح أجره عن الحلقة الواحدة 180 ألف جنيه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية