لغز الطائرة الماليزية ... طيار محنك سيطر عليها وغير مسارها


March 15 2014 09:49

أفاد مسؤول عسكري ماليزي وكالة فرانس برس السبت انه استنادا الى معطيات جمعها رادار عسكري فان طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية والتي فقد اثرها قبل اسبوع تم تغيير مسارها من قبل طيار "محنّك" على دراية واسعة بالطرق الجوية واماكن وجود الرادارات في المنطقة.وقال المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه "انه بالضرورة طيار محنّك، كفؤ ويزاول" الطيران. ويشارك هذا المسؤول في اعمال البحث الجارية عن الطائرة التي اختفت اثناء رحلة بين كوالالمبور وبكين وعلى متنها 239 شخصا

وأضاف ان هذه الفرضية تستند الى بيانات مأخوذة من رادار عسكري ولم تنشرواوضح ان الرادار العسكري واصل رصد طائرة ما طوال ساعات عدة من اختفائها عن شاشات الرادارات المدنيةواضاف ان هذه الطائرة توجهت الى المحيط الهندي، الذي يبعد كثيرا الى الغرب عن المسار الذي كان يفترض بالطائرة ان تلتزم به للوصول الى بكين

وقال ان الطيار الذي يشك فيه المحققون "يبدو انه يعرف جيدا جدا كيف يتجنب الرادارات المدنية. يبدو انه درسها من كثبأظهر تحليل الذبذبات الإلكترونية التي إلتقطت من طائرة الركاب الماليزية المفقودة أن من المحتمل أن الوقود نفد من الطائرة وسقطت في المحيط الهندي بعد طيرانها مئات الأميال خارج مسارها وذلك حسبما ذكر مصدر مطلع على التقييمات الرسمية الأمريكية.وأضاف المصدر المطلع على البيانات التي تحصل عليها الإدارة الأمريكية من التحقيق في إختفاء الطائرة الماليزية أن الإحتمال الاخر الأقل ترجيحا  هو أن الطائرة إتجهت نحو الهند

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته بسبب التحقيق الجاري إن البيانات التي تم الحصول عليها من الذبذبات التي أرسلتها الطائرة إلى الأقمار الصناعية فسرت بحيث تقدم تحليلين مختلفين لأنها غامضة.ولكنها تقدم أول مفاتيح حقيقية لمصير الطائرة التي يعتقد مسؤولون على نحو متزايد أنها حولت عمدا عن مسارها المقرر من كوالالمبور إلى بكين

وكان مصدران مطلعان على التحقيق قد قالا في وقت سابق إن بيانات أجهزة الرادار العسكرية الماليزية أظهرت طائرة يشك المحققون في أنها الطائرة المفقودة تسك طريقا يشيع إستخدامه ملاحيا في اتجاه الشرق الأوسط وأوروبا عندما رصدتها أجهزة الرادار لاخر مرة في ساعة مبكرة من صباح 8 مارس أذار شمال غربي ماليزيا.وقال المصدر المطلع على البيانات إن من المعتقد أن الذبذبات الإلكترونية ظلت تبث لعدة ساعات بعد خروج الطائرة من نطاق أجهزة الرادار

وأضاف المصدر إن الإحتمالا الأرجح هو أن الطائرة بعد اتجاهها للشمال الغربي قامت بتحول حاد إلى الجنوب في المحيط الهندي حيث يعتقد المسؤولون بناء على البيانات المتوفرة أنها ظلت تطير إلى أن نفد وقودها وسقطت في الماء.وقال المصدر إن التفسير الاخر من الذبذبات هو أن الطائرة واصلت الطيران إلى الشمال الغربي وحلقت فوق الأراضي الهندية وكان لدى الطائرة وقود يكفي لرحلتها الأصلية التي كانت ستستمر أقل من ست ساعات من كوالالمبور إلى بكين وبعض الوقود الاحتياطي

وعند النقطة التي أبلغ فيها أنها تحولت لاول مرة عن مسارها الاصلي عندما كانت قبالة الساحل الشرقي لماليزيا كان لدى الطائرة وقود يكفي فقط لاقل من خمس ساعات.وبعد نحو 45 دقيقة وهو الوقت الذي يعتقد أن أجهزة الرادار رصدت الطائرة لاخر مرة قبالة الساحل الشمالي الغربي لماليزيا كان لدى الطائرة وقود يكفي للطيران أربع ساعات أخرى أو نحو ذلك.وقال المصدر إنه نظرا للطبيعة المجزأة للمعلومات لا يعرف المسؤولون الامريكيون على وجه اليقين أي هذه التحليلات صحيح على الرغم من إعتقادهم بأن التحول إلى الجنوب هو الأمر الأرجح

وأضاف المصدر إن من المعتقد أن من غير المرجح أن تكون الطائرة قد طارت لفترة طويلة فوق الهند لأن هذا البلد يمتلك دفاعا جويا وتغطية رادراية قويين كانتا ستتيحان للسلطات رصد الطائرة وإعتراضها

وكان رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق قد ذكر في مؤتمر صحافي السبت ان الطائرة الماليزية المفقودة حلقت على مدى ساعات بشكل "يدفع للاعتقاد بوجود عمل متعمد" بعدما تجنبت الرادارات لكنه قال انه لا يمكن تاكيد فرضية الخطف.وقال رزاق ان اخر رصد بالاقمار الاصطناعية لطائرة البوينغ 777 تم بعد اكثر من ست ساعات ونصف الساعة على اختفائها من على شاشة رادار مدني عند الساعة 1,30 صباح 8 مارس

واضاف ان تحركات الطائرة في الفترة الاولية حين غيرت مسارها وحلقت فوق شبه الجزيرة الماليزية متوجهة نحو المحيط الهندي "تدفع للاعتقاد بوجود عمل متعمد قام به شخص على الطائرة".واضاف رزاق "رغم التقارير الاعلامية التي اشارت الى خطف الطائرة، اود ان اوضح اننا لا نزال نحقق بكل الاحتمالات حول اسباب انحراف الطائرة ام اتش 370 عن مسار رحلتها الاساسي".وقال رزاق ان اعلانه يستند الى معلومات جديدة من اتصال بالاقمار الاصطناعية مع الطائرة ومعلومات رادار عسكري

واضاف ان المعلومات التي جمعت تشير "بدرجة عالية من التاكيد الى ان نظامي الاتصالات الالية" في الطائرة قد اطفئا واحدا تلو الاخر قبل وصولها الى النقطة الواقعة فوق بحر الصين الجنوبي حين خرجت عن شاشات الرادار المدني.وكانت الطائرة غيرت انذاك مسارها بين سواحل ماليزيا وفيتنام بعد ساعة على اقلاعها من كوالالمبور متوجهة الى بكين وعلى متنها 239 شخصا.وقال نجيب ان اخر اتصال مؤكد بين الطائرة والقمر الاصطناعي كان عند الساعة 8,11 صباحا مضيفا ان المحققين يدرسون الى اي مدى قد تكون الطائرة حلقت بعد ذلك

وحتى الان حدد الخبراء اخر نقطة اتصال على انه داخل ممر او ممرين جغرافيين واسعي النطاق، ممر شمال يمتد من حدود كازاخستان وتركمانستان الى شمال تايلاند وممر جنوبي يمتد من اندونيسيا الى جنوب المحيط الهندي.واضاف رئيس الوزراء الاندونيسي ان "هذه المعلومات الجديدة من القمر الاصطناعي لديها اثر كبير على طبيعة ونطاق عمليات البحثوفي هذا الصدد، اشار الى انه تم وقف اعمال البحث عن الطائرة في بحر الصين الجنوبي وقال رزاق "لقد اوقفنا عملياتنا في بحر الصين الجنوبي ونعيد النظر في انتشار قواتنا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية