مليونيرية مصر يتفوقون على مليونيرية السعودية ... والمناصير يتسبب باشعال بوادر حرب اهلية في الاردن


March 04 2014 22:39

نشرت مجلة «فوربس» الأمريكية قائمتها الجديدة لأغنى أغنياء العالم لعام 2014، التى شهدت تغييرات عديدة، أبرزها استعادة مؤسس «مايكروسوفت» الأمريكى بيل جيتس، صدارة قائمة أغنى أغنياء العالم بثروة بلغت 76 مليار دولار أمريكى

وتفوق جيتس فى القائمة على رجل الأعمال المكسيكى من أصل لبنانى كارلوس سليم الحلو، بثروة بلغت قيمتها 72 مليار دولار. وبلغ مجموع مَن دخلوا القائمة الأشهر فى العالم نحو 1645 شخصًا ورجل أعمال بمجموع ثروات 6.4 تريليون دولار. وكان صاحب أكبر زيادة على ثروته، مؤسس «فيسبوك» مارك زوكربيرج، إذ جمع على ثروته السابقة ما يصل إلى 15.2 مليار دولار، بعد ارتفاع أسهم شركته فى البورصة، وأيضًا بفضل الصفقة التى اشترى بها تطبيق «واتس أب» الشهير. أما بالنسبة إلى العرب، فتضمنت القائمة 37 مليارديرًا عربيًّا من 8 دول عربية، حيث دخل لأول مرة ملياردير جزائرى وهو أسعد ريراب، فى المركز الـ508 حول العالم بثروة بلغت قيمتها 3.2 مليار دولار

 ولكن تصدر قائمة أغنى أغنياء العرب الأمير السعودى الوليد بن طلال بثروة بلغت قيمتها 15.3 مليار دولار. أما بالنسبة إلى مصر، فإنها تفوقت على السعودية لأول مرة فى عدد المليارديرات، حيث ضمت القائمة ثمانية رجال أعمال مصريين تصدرهم رجل الأعمال المصرى نصيف ساويرس بثروة بلغت قيمتها 6.7 مليار دولار، وتلاه وزير النقل والمواصلات الأسبق محمد منصور بثروة بلغت قيمتها 3.1 مليار دولار، ثم نجيب ساويرس بثروة بلغت قيمتها 2.8 مليار دولار

 وبلغ إجمالى ثروات المصريين فى القائمة ما قيمته 22.3 مليار دولار، وهو ما يمثل نسبة 64.67% من إجمالى عجز الموازنة العامة المصرية 34.481 مليار دولار المتوقعة فى عام 2014، طبقًا لتصريحات أشرف العربى وزير التخطيط والتعاون الدولى، والمقاربة لنفس العجز المسجل فى العام المالى 2012 - 2013، كما أن عائلة ساويرس احتلت نصيب الأسد من تلك الثروات حيث بلغ مجموع ثروة العائلة (نصيف ونجيب وأنسى وسميح) ما يصل قيمته إلى 13.2 مليار دولار. ولكن لا تزال السعودية متصدرة فى قيمة وإجمالى ثروات الأغنياء فيها الذين وصل عددهم إلى 7 أشخاص، حيث بلغ مجملها 49 مليار دولار، وتلتها مصر بإجمالى 23.3 مليار دولار

 ثم ظهرت فى المركز الثالث الإمارات بإجمالى ثروة 14.6 مليار دولار مقسمة على 4 أشخاص، تصدرها عبد الله الغرير وأسرته بثروة بلغت قيمتها 4.8 مليار دولار، وتلاه ماجد الفطيم بثروة بلغت قيمتها 4.5 مليار دولار. وفى المركز الرابع ظهر مليارديرات لبنان بثروة بلغت قيمتها 12.3 مليار دولار، مقسمة على 6 أشخاص تصدرهم رئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتى بثروة بلغت قيمتها 6.2 مليار دولار وشقيقه طه بثروة بلغت قيمتها 3.1 مليار دولار، بينما ينتمى الأربعة الباقون إلى أسرة الحريرى

حافظ رجل الأعمال الأردني زياد المناصير على وجوده في لائحة أصحاب المليارات، عندما احتل المرتبة 601 عالميا، وفق لائحة أصدرتها مجلة "فوربس" الأميركية أمس، والتي ضمت 1153 مليارديرا، بينهم العشرة الكبار، وهم من 8 جنسيات ويمتلكون 395 مليار دولار تقريبا
 وحاز المناصير (46 عاما)، والمقيم في روسيا، في العام الماضي على المرتبة 564 عالميا و13 عربيا، بثروة قدرت بـ2.1 مليار دولار

والمناصير الذي كون ثروته في روسيا تسبب باشعال بوادر لحرب اهلية في الاردن حين قامت ميليشياته المسلحة باطلاق النار على عمال من عشائر بني صخر وقد اصدر المناصير يومها بيانا توضيحيا هذا نصه

يان توضيحي من ادارة مجموعة شركات المهندس زياد المناصير

اشارة الى الاحداث المؤسفة التي وقعت يوم الخميس الموافق 9/8/2012 بخصوص مصنع اسمنت المناصير الواقع في منطقة الدامخي والتي اسفرت عن مقتل اثنان من الموظفين رحمهم الله واصابة أربع أشخاص اصاباتهم بين خطيرة ومتوسطة وهم يرقدون الان على سرير الشفاء ونتمنى لهم الشفاء العاجل ان شاء الله تعالى وعليه نوضح لكم ما يلي

أولاً: تم تعيين موظفين من احدى العشائر الموجوده في منطقة الدامخي وعددهم ثمانية عشر موظفاً لدى مصنع اسمنت المناصير وهم من سكان منطقة الدامخي

ثانياً: قامت مجموعة المناصير وحرصاً منها على دعم سكان منطقة الدامخي بتقديم منح دراسية جامعية لابناء تلك العشيرة وعددها ستة منح دراسية

ثالثاً: كما وقامت بالتبرع بمبلغ مئتان ألف دينار لغايات انشاء مجلس عشائري لابناء هذه العشيرة

رابعاً: استمراراً لتقديم الدعم من ادارة المجموعة لهذه العشيرة قامت بتشغيل الياتهم ومنحها الاولوية على اليات المجموعة بالاضافة الى تشغيلهم بعملية التعدين

خامساً: هناك ثلاثة موظفين عاملين لدى المصنع (مصنع الاسمنت) اصولهم من هذه العشيرة يحملون شهادات جامعية بإختصاصات مختلفة ولايستفاد منها في مجال عمل مصنع الاسمنت حيث ان أحدهم يحمل شهاده تربية الطفل والثاني يحمل شهاده علوم سياسية والثالث يحمل شهاده علم آثار غير أن ادارة المجموعة رأت المساهمة في تعيين هؤلاء الاشخاص للمساهمة في تنمية المجتمع المحلي، وحيث أنهم لم يقبلوا بالوظائف التي تم تعيينهم بها وبدءوا بتشكيل تكتلات داخل المصنع لاثارة البلبة في الداخل مطالبين بوظائف ادارية عليا ورواتب حيث قامت ادارة المصنع بالاتصال مع اللجنة المشكلة من هذه العشيرة لوضع حدود لهذه التصرفات غير المسؤولة، وتم أخذ قرار بنقلهم الى فرع أخر من فروع المجموعة

سادساً: قام هؤلاء الموظفين برفض قرار النقل وقاموا بتهديد مدير المصنع بالعودة عنوةً الى مواقعهم

سابعاً: قامت مجموعة من تلك العشيرة بمراجعة الحاكم الإداري واعلامه بأنه في حال عدم قيام المجموعة بتنفيذ مطالبهم المتعلقة بإرجاع الموظفين المنقولين الى مواقع عملهم سيقومون بالهجوم على مصنع الشركة وأسماء هؤلاء الاشخاص موجوده لديه

ثامناً: قامت هذه المجموعة المسلحة بإيقاف صهاريج الاسمنت العائدة ملكيتها للمصنع وانزال احد الموظفين الذي كان برفقة أحد السائقين واحتجازة لديهم وهو احد الاشخاص رحمه الله ممن توفوا غدراً حيث قامت المجموعة المسلحة بإنزال الموظف المغدور من قبلهم والتحفظ عليه لديهم قبل دخوله للمصنع حيث أن المسافة مابين المصنع و مكان حجز المغدور حوالي كيلو متر واحد ولم نعلم كيفية ظروف غدره لانه تم التحفظ عليه من قبلهم

تاسعاً: قامت تلك العشيرة بتشكيل مجموعة مسلحة وتجمعوا منذ ساعات الصباح الباكر من يوم الخميس الموافق 9/8/2012 على الطريق المؤدي الى المصنع وقاموا باغلاقه بواسطة حواجز مكونة من حجارة واطارات ووضع متارس تم التحصن خلفها وهي عبارة عن صهاريج محملة بالمياه وكان عدد هذه المجموعة المسلحة ما يقارب ثمانون شخصاً وعدد المركبات ما يقارب خمسة عشرة مركبة ذات الدفع الرباعي حيث قاموا بمنع الموظفين من الدخول الى المصنع وتهديدهم وقاموا بإطلاق عيارات نارية بشكل كثيف جداً بإتجاه موظفين المصنع وسط الشارع المؤدي الى المصنع أثناء ذهابهم الى العمل مما أدى الى وفاة موظف أخر رحمه الله وإصابة أربعة موظفين أخرين منهم أصابات خطيرة ومتوسطة وهم الان يرقدون على سرير الشفاء ونتمنى لهم الشفاء العاجل

ان ما حدث من تلك الاحداث المؤسفة تعتبر جريمة على الوطن واقتصاده تضر بسمعته وأمنه الاقتصادي يؤدي إلى عدم استقرار البيئة الاستثمارية سيما وان مجموعة شركات المهندس زياد المناصير رافداً اساسياً للاقتصاد الوطني حيث انها تحد من البطالة من خلال توفيرها سبعة الاف فرصة عمل في كافة انحاء المملكة

وتهيب ادارة المجموعة وتطلب من كافة الاجهزة الامنية وجميع الغيورين على مصلحة هذا الوطن حماية هذه المنشاءات الاقتصادية الحيوية والمنتشرة بجميع انحاء المملكة من الاعمال التخريبية التي يقوم بها ضعاف النفوس

وكانت الصحف الاردنية قد ذكرت ان متابعين اردنيين لاحداث و لاعتصام مصنع الاسمنت في منطقة الدامخي  وما تلاه من مظاهر احتجاج  هي اهلية بان حربا اهلية تلوح في الافق ياتي هذا فيما تنشغل الاجهزة الامنية في الشمال الاردني تحسبا من تصدير الازمة السورية الى الاردن حيث يتداعى عدد من افراد عشيرة الحمايدة بالسطو على كازية المناصير الموجودة  في قلب مدينة مادبا  ثارا لمقتل ابنهم حمزة الرواحنة

 الناشطون في الحراك الجنوبي والعشائر الموجودة هناك  استفزهم بيان لمجموعة المناصير الذي وصفهم بالمجرمين محملة شركة المناصير اهل المنطقة (بالجميلة) لتوظيف ابناء لها وهم غير مختصين في العمل وكانهم يتزكون عليهم بالاضافة الى التمنن على  العشائر الاردنية في المنطقة  بالاعطيات بحسب البيان وهو  200

الف دينار لانشاء مجلس عشائري لهم بالاضافة الى استمرارية دعمهم وانها تشغل الياتهم في مجموعتها وانها منحت ستة منح دراسية لابناء المنطقة

عشائر عبد التي ينتمي اليها المناصير اصدرت البيان التاليفي البداية يؤكد ملتقى ابناء عشائر عباد ان  ابناء عباد كانوا دوما وسيبقون جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني الاجتماعي الاردني نقوم بكل واجباتنا تجاه الوطن والاهل كما لنا حقوقنا الطبيعية كباقي العشائر الاردنية  تضمن لنا جميعا الحفاظ على اللحمة الوطنية بكافة مكوناتها في ظل القيادة الهاشمية الرشيدة
واننا ندين بشدة الاعتداء السافر  على منشئة اقتصادية هامة اقيمت بجهود ابن الاردن  وعشيرة عباد البار المهندس زياد المناصير ممثلة بمجموعة الاستثمارية / مصنع اسمنت الدامخي ،علما بان هذا المشروع الحيوي لاقتصاد الاردن والذي يساعد في الحد من البطالة وينمي المجتمع الاردني وخصوصا في مكان تواجده وعلى مستوى الوطن حيث يعمل في مجموعة المناصير ما يزيد عن 7000 مواطن اردني موزعين على كافة اطيافه دون ادنى تمييز
واننا نحذر ان مثل هذه الاعتداءات تسئ  لهيبة الوطن وسمعته واننا نهيب بالدولة ان تاخذ على عاتقها وبحزم  والضرب بيد من حديد على يد كل من يحاول العبث بأمن هذا الوطن الحبيب وان تحمي اقتصاده و المستثمرين فيه كي لا تتحول الامور الى العشائرية الضيقة والقبلية البغيضة وليست العشائرية الايجابية التي نعتز بها جميعا .نوكد اننا مع القانون وسيادته وانه لا يوجد احد فوق القانون وضرورة ان ياخذ الجناة عقابهم الرادع
داعين المولى عز وجل ان تكون هذه الحادثة سحابة صيف عابرة وان لا تتكرر
حمى الله الاردن منيعا قويا شامخا دوحة امن وامان في ظل صاحب الجلالة المفدى ابا الحسين
ملتقى ابناء عشائر عباد
 المدير عام الملتقى:المهندس احمد المحاسنة

فورا قامت عشائر بني صخر بالرد باصدار البيان التالي

عشائر بني صخر والسلايطة تصدر بيان:الى جلالة الملك نحن وقعنا بين سنديان المافيا وسنديان المال
 
تاليا نص البيان
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن العشائر الأردنية في البادية وعشائر سليط

لقد أسف الحضور من العشائر الأردنية لما حصل من إشكالية في منطقة الدامخى أدت إلى مشاجرة راح ضحيتها شخصان ومجموعة من المصابين لم يكن القصد منها إلا اعتصام مجموعة من الموظفين في مصنع اسمنت المناصير بمنطقة الدامخى حيث أن الاعتصام مشروع ومسموح به بموجب الدستور والقانون , وسبق أن العمال الاردنين في كل المواقع عبروا عن ذلك بالطرق الرسمية , كما أن هذه الجموع قامت بالاعتصام السلمي وبالطرق الرسمية إلا أن الشئ الذي لم نكن نتوقعه أن ياتى صاحب المصنع عبد الحكيم المناصير شقيق زياد المناصير على رأس قوة مؤلفة من سيارات جيب مصفحة و32 باص تحمل الأسلحة الاتوماتيكية وقاموا باستخدامها ضد المعتصمين العزل بقوة لم تصدر عن اى قوة في الدولة الأردنية وعلى رأسها قواتنا المسلحة مما أدى إلى مقتل وإصابة ما ذكرناه أعلاه
وللأسف إن هذا التصرف لا يليق بدولتنا الأردنية وعلى رأسها جلالة الملك عبد الله الثاني الذي يقول إن المواطن أغلى ما نملك , ولكن بما إن ها الشخص استغل قوة المال وضرب بقوانين الدولة الأردنية عرض الحائط ولم يمتثل للقوانين المعمول بها في المملكة الأردنية الهاشمية والتي تجيز الاعتصام السلمي المشروع , حيث أن الأجهزة الأمنية كانت تقدم للمعتصمين الماء والعصير إلا إن عبد الحكيم المناصير قام بتقديم الأعيرة النارية للمعتصمين من قبل عصابة الأشرار الذين أحضرهم معه وان ما صدر عنه من بيان على المواقع الاليكترونية المختلفة عار من الصحة
وبناءا على ما تقدم نطلب حكومتنا الرشيدة ما يلي
1- القاء القبض على المدعو عبد الحكيم المناصير كونه المسؤل الأول عن هذه العملية التي قادها بنفسه وكذلك تسليم جميع الأسلحة والرشاشات الثقيلة والسيارات المصفحة التي كانت تحمل تلك الأسلحة وأيضا عناصر المليشيا التى قامت باطلاق النار على المعتصمين العزل ومن ثم تقوم عشائر السلايطة تسليم المطلوبين من ابناءها لسماع أقوالهم , علما" بأنهم لم يقاموا ولم يكونوا يحملون أسلحة نارية .
2- أخراج الموقفين من أبناء العشيرة الذين لا علاقة لهم بما حدث لا من قريب ولا من بعيد حتى لا تتطور الأمور إلى أسوأ من ذلك.
3- يتحمل عبد الحكيم المناصيرمسؤولية كل ما جرى في هذه الواقعة من قتل واصابات .
4- إغلاق المصنع حتى يتم الانتهاء من هذه المشكلة

 

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية