لهذا السبب وقف الملك حسين مع صدام عندما غزا الكويت ...صدام عرض على الملك حسين نصف بترول الكويت


March 01 2014 20:04

أكد أحمد أبو الغيط، وزير الخارجية المصري الأسبق، أن النظام العراقى السابق بقيادة الرئيس الراحل صدام حسين، عرض على مصر حصة من نفط الكويت مقابل الاعتراف بالكويت جزءًا لا يتجزأ من العراق.وأضاف "أبو الغيط، أنه عرض على مصر هذه الصفقة، خلال الحديث الذى جرى على انفراد فى اليوم التالى للغزو بين وزير الخارجية المصرى آنذاك عصمت عبد المجيد و"سعدون حمادى" وزير الدولة للشئون الخارجية العراقية، على هامش اجتماع وزراء خارجية الدول الإسلامية الذى عقد بالقاهرة فى أغسطس عام 1990، حيث حاول خلاله سعدون حمادى إغراء مصر بحصة من نفط الكويت فى حال سلمت بعملية ضم الكويت إلى العراق

واستطرد "أبو الغيط" خلال حواره ببرنامج "رحلة فى الذاكرة" المعروض على قناة "روسيا اليوم" أن هذا العرض قوبل بالرفض من الجانب المصرى حيث قال: "وزير الخارجية المصرى عصمت عبد المجيد أبلغ نظيره العراقى أن الموقف المصرى لا يشترى بمال، ويجب على العراق إنهاء هذا الغزو فورًا، ويجب أن تعرفوا أن العالم أجمع لن يقبل هذا الغزو ويجب سحب القوات العراقية من الكويت

وأشار أبو الغيط إلى أن اللقاء كان حادًا بين وزيرى الخارجية المصرى والعراقى بعد رفض الجانب المصرى للصفقة قائلاً: لوح سعدون حمادى بالتهديد بعد رفض الجانب المصرى للصفقة، حيث قال "إحنا لن نوافق على الانسحاب ومَن يتصدى لما قمنا به سوف يخسر الكثير وسوف نقطع يد مَن يحاول أن يأخذ الكويت منا"، مضيفاً: "رد الدكتور عصمت عليه ردًا حادًا وقال له أخشى أن يد العراق هى التى سوف تقطع

وأوضح أبو الغيط أنه فى التوقيت ذاته كان هناك عرض مشابه عرض على الأردن، وقتها حاول الرئيس المصرى حسنى مبارك إقناع الملك حسين بعدم قبول العرض المقترح عليه ولم يبين ابو الغيط تفاصيل اكثر حول العرض الاردني  ولكن تأييد الملك حسين لصدام ربما يشير الاى انه قبل العرض العراقي وكان ينتظر حصته من نفط الكويت

وتحدث أبو الغيط عن العلاقات المصرية الأمريكية بعد أحداث سبتمبر 2001، مؤكدًا أن الجانب الأمريكى طلب من مصر المشاركة فى الحروب ومشاركة القوات المصرية فى الحرب على أفغانستان، فى محاولة لإشراك قوات إسلامية وعربية فى الغزو لتدعيم موقفه، مؤكدًا أنهم طلبوا فتح جميع الأجواء والأراضى لإقامة قواعد عسكرية أمريكية على الأراضى المصرية، وإلا تعتبر مصر فى حالة الرفض عدوًا لأمريكا.وكشف "أبو الغيط" أن الرئيس مبارك رفض وجود القوات الأمريكية على أرض مصر، مؤكدًا أنه تعرض لضغوطات كثيرة لقبول إقامة قاعدة عسكرية أمريكية فى رأس بناس جنوبى مصر وإقامة مخازن للأسلحة والمعدات الأمريكية، مشيرًا إلى أن مبارك أيقن وقتها أن الجانب الأمريكى يريد التخلص منه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية