غضب في ليبيا بعد اعتقال خلية تجسس قطرية تجند مواطنين ليبيين للجهاد في سوريا


February 24 2014 19:45

أثار اعتقال الشرطة الليبية ستة قطريين في مطار بنينا في بنغازي السبت بينما كانوا متجهين إلى تركيا وحاملين لجوازات سفر ليبية مزورة حالة من الغضب في الشارع الليبي على “الدور التخريبي” الذي تلعبه الدوحة في ليبيا.وجاء الحادث في وقت يحاول فيه الليبيون بكل ما أوتوا من قوة التخلص من الميليشيات المسلحة التي أصبحت تهدد حياتهم وأمنهم، وتعمل على حكم ليبيا بالقوة مستفيدة من تحالفات داخلية خاصة مع جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، وخارجية خاصة مع قطر التي يتباهى زعماء بعض المجموعات بتبعيتهم لها

وقال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إن قطر لن تكف عن التدخل في ليبيا ما لم تقدم الحكومة الليبية شكوى إلى الجامعة العربية ومجلس الأمن تطالب فيها بقرارات تلزم القطريين بالكف عن لعبة التآمر والتدخل في الشؤون الخاصة للدول التي شهدت “ثورات الربيع العربي”.وأحرق متظاهرون مساء الأحد العلم القطري في مدينة بنغازي، مطالبين بطرد السفير القطري، وقطع العلاقات مع الدوحة

واعتبر ناشط من بنغازي أن الانتصار على المجموعات المتشددة في درنة لا يتم إلا بكف أذى القطريين الذين يغدقون الأموال والأسلحة على المتشددين، لافتا إلى أن الليبيين لا يصدقون أن الدوحة أصبحت ترسل بـ”رجال استخباراتها” إليهم لتحقق مع أبنائهم وتعذبهم، كما سبق أن أكد ذلك عدد من المختطفين المفرج عنهم من بعض الميليشيات.وقالا الناشط “الحكومة القطرية تقول لن نترك ليبيا وشأنها بعد دفع 3 مليارات لإسقاط معمر القذافي، فعلا إنها وقاحة أن تتآمر قطر على ليبيا

وتساءل آخر: ماذا يفعل جواسيس قطر في بنغازي، مشددا أن العيب ليس فيهم وإنما في رجال ليبيا الذين ارتهنوا للخارج ودمروا بلادهم وهي من أغنى الدول، فكيف “تتركون دويلة صغيرة تلعب بمصالح شعبكم؟”.وأضاف: “قطر قسمت اليمن بالأموال، وتريد أن تقسم ليبيا بالدسائس والمؤامرات عن طريق جماعة الإخوان، والعاملين السابقين مع بن لادن والظواهري، وعلماء الفتوى تحت الطلب”.ورجحت أوساط محلية في بنغازي أن تكون المجموعة القطرية قد حلت بالمنطقة لتسهيل إجراءات تسفير مجموعات من الشباب الليبيين أو السودانيين والتونسيين المغرر بهم للالتحاق بمجموعات متشددة بسوريا، في سياق الشبكات التي تتولى الدوحة الإشراف عليها وتمويلها بحثا عن “دور إقليمي

وقالت مصادر إن ما يدعم الشكوك في تورط قطر ما وجد لدى المجموعة القطرية من جوازات سفر ليبية مزورة ومبلغ مالي يقدر بـ 146 ألف دولار، وأنها قد تكون أشرفت على تهريب أعداد لا بأس بها قبل إلقاء القبض عليها.وكان الرجال الستة اعتُقلوا بينما كانوا على وشك ركوب رحلة تابعة للخطوط الجوية التركية متجهة إلى إسطنبول، حيث كان لديهم حجز مباشر إلى العاصمة القطرية الدوحة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية