حول مقتل الاسرة السورية في الاسكندرية ..... الزوجة المقتولة رتبت للجريمة مع عشيقها ابن الشغالة


February 20 2014 10:18

كشف اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية، الجاني الحقيقي في المذبحة، التي تعرضت لها أسرة سورية  كاملة من 4 أفراد 'الزوج والزوجة وطفلهما وشقيقة الزوج' بمنطقة الإبراهيمية،يوم الإثنين الماضي، وذلك بعد تكهنات عن وجود دوافع سياسية وراء مقتل الأسرة التي تنحدر من أصل سوري
وأعلن 'عز الدين' في مؤتمر صحفي، عصر اليوم، بحضور اللواء ناصر العبد، مدير المباحث، بمقر مديرية أمن الإسكندرية، أن مرتكب الحادث هو (خالد.ه.ح) 24 سنة، إستورجي سيارات 'نجل الخادمة' الذي تربطه علاقة غير شرعية بزوجة المجني عليه – الضحية رقم 2.وأوضح أن المتهم كانت تربطه علاقة غير شرعية بالمجني عليها، بحكم معرفة سابقة بأفراد الأسرة، حيث كان يعمل خادمًا لدى الأسرة، في الفترة الأخيرة، بدلًا من والدته لكبر سنها، واتفق مع الزوجة على التخلص من الزوج

وأضاف مدير الأمن :'في يوم ارتكاب الجريمة، كان الزوج عائدًا من عمله في فندق بشرم الشيخ، وأخبرت عشيقها أن يحضر قبل وصول الزوج، إلا أنه تصادف مجيء شقيقة الزوج للمنزل، بعد خلاف مع نجلها، مما اضطرها للمبيت في الشقة وقت وقوع الحادث'.وتابع'عز الدين':' استقبلت الزوجة شقيقة زوجها قبل وصوله، وأدخلتها لتستريح في أحد غرف النوم، وعقب ذلك استقبلت الزوجة الجاني وقامت بإخفائه في شرفة المنزل، دون أن تلحظ شقيقة الزوج ذلك، ثم اتفقا على التخلص منها قبل وصول الزوج بعدة طعنات في أنحاء مختلفة بجسمها، وأغلقوا عليها الباب، حتى لا يراها الزوج'.وأضاف أنه بعد حضور الزوج من عمله وتناول وجبة العشاء، استغرق في النوم لشعوره بالإرهاق، وقاما بتكتيفه والإجهاز عليه بعدة طعنات وذبحه، واتفقا على تقطيع الجثتين والتخلص منهما، إلا أن الزوجة شعرت بإرهاق وطلبت أن تنام لفترة حتى تستعيد قوتها

وأكد أن المتهم شعر بخطورة الجريمة التي ارتكبها، وشك في نوايا الزوجة والدافع وراء قيامها بالتخلص من أسرتها بالكامل، فقام بذبحها هي الأخرى أثناء نومها، وتصادف وجود طفلها بجانبها، فقتله، للتخلص من صراخه، وأشعل النيران في الشقة عقب ذلك لإخفاء آثار الجريمة، وتم إلقاء القبض على المتهم'

ترجع وقائع الحادث عندما تلقى قسم شرطة باب شرقي بلاغًا، الإثنين الماضي، بالعثور على 4 جثث لأشخاص داخل الشقة سكنهم بالعقار رقم 2 شارع العز بمنطقة الإبراهيمية، ونشوب حريق بالشقة
انتقل اللواء أمين عز الدين، مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية، واللواء ناصر العبد، مدير إدارة البحث الجنائي، ومأمور وضباط القسم وقوات الحماية المدنية، وتم السيطرة على النيران و إطفائها .وبالفحص، تبين أن الشقة محل البلاغ بالطابق السادس، مكونة من ثلاث حجرات ومطبخ وحمام، واشتعال النيران بمطبخ الشقة، ووجود جثث قاطني الشقة، وهم كل من الزوج  يوسف نخله طويل '44 سنة' موظف بفندق بمدينة شرم الشيخ، مسجى علي وجهه بأرضية حجرة المعيشة، مصاب بعدة طنعات بالبطن والصدر والكتف الأيمن، والزوجة (عبير.ح.ط) '35 سنة' ربة منزل، مسجاة على ظهرها، أعلى سرير حجرة النوم، مصابة بجرح ذبحي بالرقبة، ونجلهما ميشيل يوسف نخله 6 سنوات، مسجى على ظهره بجوار والدته، مصاب بجرح ذبحي بالرقبة، وشقيقة الأول (مني) 43 سنة، ربة منزل، مسجاة على ظهرها أعلى سرير حجرة نومها، مصابة بجرح ذبحي بالرقبة 'جميعهم يرتدون كامل ملابسهم، واحتراق محتويات المطبخ بالكامل، ووجود بعثرة بمحتويات الشقة'.تم إخطار الأدلة الجنائية والنيابة العامة، ونقل جثث المتوفيين لمشرحة الإسعاف، وكلفت المباحث بالتحري عن الواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق، قبل أن يتم ضبط الجاني ويعترف بجريمته













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية