الحوثيون يزحفون نحو مطار صنعاء والقبائل الممولة من المخابرات السعودية تفشل في صدهم


February 07 2014 09:33

انهارت الهدنة في اليمن بين الحوثيين وأفراد القبائل التي تمولها المخابرات السعودية  حيث اندلعت اشتباكات ضارية بين الطرفين في أرحب شمالي العاصمة صنعاء قرب المطار الدولي، وسط تبادل الاتهامات بالمسؤولية عن تجدد المواجهات العنيفة، في وقت يتجه الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى إصدار يقضي بإعادة أربعة آلاف يمني جنوبي إلى وظائفهم بعد ان أبعدوا منها إبان حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح في محاولة لاسترضاء قبائل الجنوب

وقالت جريدة البيان الدبوية إن «المعارك تجددت بين الحوثيين ومسلحي القبائل في أرحب (35 كيلومترا شمال صنعاء) بعد وصول تعزيزات من المقاتلين الحوثيين من محافظة الجوف وتدور المعارك على المدخل الشمالي لصنعاء غير بعيد عن المطار الدولي مما يعني ان الدولة اليمنية قد تسقط بيد الحوثيين الذين دخلوا من قبل في حرب مواجهة مع الجيش السعودي واستولوا على معسكرات سعودية بكامل عتادها

وأفادت المصادر ان مواجهات عنيفة دارت بين الجانبين في محيط جبل الشبكة وعزان الذي يتمركز فيه رجال القبائل وان الرئيس عبد ربه منصور هادي دفع بعدد من زعماء القبائل وقادة عسكريين إلى المنطقة في مهمة إحياء اتفاق وقف إطلاق النار. وذكرت أن لجنة الوساطة وصلت جبل ريام الواقع تحت سيطرة المسلحين الحوثيين لاستئناف جهود الوساطة بين الطرفين.وفي السياق، قالت مصادر يمنية أن الحوثيين نقلوا ثلاث دبابات وثلاث عربات مدرعة وعشرة أطقم عسكرية محملة بالمسلحين بالإضافة إلى مدفعي «هوزر» من مديرية سفيان في محافظة عمران إلى أرحب

وأبرمت جماعة الحوثي عدداً من الاتفاقات مع بعض قبائل وعشائر حاشد في محافظة عمران شمالي صنعاء لتأمين الطرقات بعد أيام من سيطرتهم على معقل أسرة الأحمر زعماء حاشد وعملاء النظام السعودي  في حوث والخمري. وكان الحوثيون سيطروا، اثر مواجهات اوقعت حوالي 150 قتيلا، على بلدات في محافظة عمران ما ادى الى اخلاء آل الاحمر، زعماء تجمع حاشد القبلي الكبير، منازلهم والانسحاب من المنطقة.وتقول مصادر سياسية ان الحوثيين يسعون الى توسيع مناطق سيطرتهم قبل ترسيم حدود الأقاليم التي ستشكل الدولة الاتحادية الجديدة في اليمن واعتبرت قبائل ارحب، المحسوبة على تجمع الاصلاح، وصول تعزيزات للحوثيين خرقا لاتفاق الهدنة

ونقل عن مصادر قبلية قولها إن الحوثيين قاموا بإطلاق سراح أبناء قبائل بني صريم وخارف والعصيمات الذين أسروا أثناء المواجهات بعد توقيع هذه القبائل اتفاقاً مع الحوثي على التعاون والاحترام والتعايش وتأمين الطرق من التقطعات والاعتداءات ما يسهل تنقل الحوثيين بسهولة وحرية من معقلهم في صعدة إلى صنعاء عبر عمران. كما نص اتفاق ما سمى بـ«المؤاخاة» على خروج المسلحين من غير أبناء هذه المناطق













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية