مالك محطة الفجر الفضائية السعودية ... انتقد سرقات الملك والامراء فسجنوه 12 عاما بتهمة التطاول على ولي الامر والقبض من معمر القذافي


February 06 2014 05:41

عرب تايمز - خاص

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، الحكم من محكمة سعودية بحق  الصحفي والاعلامي السعودي وجدي الغزاوي مالك فضائية الفجر السعودية التي كانت تبث من القاهرة والذي تم استدراجه الى الرياض بتعهد شخصي من وزير الداخلية بعدم الاساءة اليه وتردد ان السعودية سحبت منه الجنسية مع انه سعودي ( جده ولد في السعودية بعد ان هاجر اليها من غزة )  بسجنه لمدة اثنتي عشرة سنة علي خلفية تعبيره عن رأيه بصورة سلمية من خلال تقديم برنامج تليفزيوني علي أحد القنوات الفضائية الخاصة.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض قد أصدرت في جلستها المنعقدة يوم الثلاثاء الرابع من فبراير حكمًا يقضي بسحن الصحفي والإعلامي "وجدي الغزاوي" صاحب قناة الفجر الفضائية ومقدم برنامج فضفضة علي ذات القناة، أثنتي عشر سنة ومنعه من الظهور علي وسائل الإعلام، ومنعه من السفر خارج السعودية لمدة عشرون عامًا بعد أنتهاء فترة السجن، بتهمة "الافتئات علي ولي الأمر والخروج عليه وتشويه سمعة المملكة"، وذلك علي خلفية تصريحات إعلامية للإعلامي أثناء تقديمه سبع حلقات من برنامج فضفضة تتضمن كل حلقة سبعة محاور، عناوينها: "الإرهاب الفكري" و"المؤسسة الدينية" و"الفساد الإداري" و"العبودية والذل" و"نتائج الاستبانة" و"السعودية والإرهاب... أصناف الشعب" و"الوطن المختطف"، رأي الادعاء العام أنها تتضمن تحريض للمقيمين بالسعودية، والادعاء ظلمًا بأن الدولة أهانتهم وسلبت حقوقهم، وذلك فضلًا عن اتهامه بالتواصل مع جهات معادية للدولة وتلقيه منها دعماً مالياً بنحو 1.8 مليون دولار

وقالت الشبكة العربية "إن الحكم الصادر بحق الإعلامي والصحفي وجدي الغزاوي، علي خلفية برنامج تليفزيوني عبر فيه عن رأيه بصورة سلمية ومحاولته تعريف المواطنين السعوديين بحقوقهم التي يسلبها النظام السعودي، يأتي استمرارًا للأحكام التي يصدرها النظام السعودي في اﻵونة الأخيرة لتكميم أفواه معارضيه وأصحاب الرأي للتعتيم علي جرائمه بحق حرية الرأي والتعبير بصفة خاصة وكافة الحريات بصفة عامة، في ظل صمت المجتمع الدولي علي انتهاكات النظام السعودي الفجة بحق مواطنيه لارتباطه بعلاقات اقتصادية مع النظام الديكتاتوري

وأوضحت الشبكة العربية أن النظام السعودي أصبح عقبة في وجه أي تحول ديمقراطي يسعى له المواطنين وأصحاب الرأي والطامحين للحرية، في ظل استغلال النظام السعودي للقضاء غير المستقل للزج بمعارضيه في السجون في ظل عدم وجود نظام قانوني واضح بالبلاد.وطالبت الشبكة العربية بالإفراج الفوري عن الإعلامي وجدي الغزاوي وإسقاط جميع الاتهامات الموجهة إليه وعدم ملاحقته قانونيًا، والإفراج عن جميع معتقلي الرأي والضمير بسجون النظام السعودي
  
وسائل الإعلام السعودية  المحلية قالت إن الغزاوي متهم بتلقي أموال من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في 2009 في ذروة التوترات بين طرابلس والرياض.وفرضت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض على الصحافي السعودي كذلك حظرا للسفر خارج المملكة مدة 20 عاما "اعتبارا من تاريخ انتهاء فترة السجن".ودانته بـ"الافتيات على ولي الأمر والخروج عليه عن طريق أحد البرامج التلفزيونية، وإثارة الفتنة بين المجتمع والنيل من هيبة الدولة ومؤسساتها كافة".نقلا عن وکالة اسوشیتدبرس٬كما دانته بتشويه سمعة المملكة "وادعائه أن الإرهاب والقاعدة صناعة سعودية ومن إصدار المملكة، وأن المملكة قد أهانت المقيمين فيها وسلبت حقوقهم"، بحسب الوكالة.كما دانته بـ"إنتاج وتخزين وإرسال فقرات ذلك البرنامج التي من شأنها المساس بالنظام العام عن طريق الشبكة المعلوماتيوالغزاوي معروف للعرب والمسلمين في امريكا لانه عمل اماما لاحد مساجد فلوريدا لمدة اربع سنوات ويعتقد انه يحمل الكرت الاخضر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية