لا يحدث الا في الاردن ... الملك يعين عراب الفساد رجائي المعشر رئيسا للجنة مراقبة النزاهة


February 02 2014 22:20

عرب تايمز - خاص

  الملك عبدالله الثاني اليوم الدكتور رجائي المعشر برئاسة لجنة ملكية لتقييم العمل ومتابعة الإنجاز فيما يخص الخطة التنفيذية لميثاق منظومة النزاهة الوطنية، والتي وصفها جلالته "بالعلامة الفارقة في مسيرة الإصلاح الشامل، التي تهدف إلى توفير حياة أفضل لشعبنا الأبي من خلال تعزيز النهج الديمقراطي، وإرساء قيم العدالة واحترام حقوق المواطنين وصون حرياتهم، ترسيخاً لمبادئ النزاهة التي نسعى دوماً لأن تُشكّل ركائز الحاكمية الرشيدة في وطننا العزيز

انتهى الخبر

هل تعرفون من هو رجائي المعشر

اذا اردتم معرفة رجائي المعشر اقرأوا المقال التالي المنشور عام 1990 في مجلة لندنية وقد كتبه انذاك الزميل اسامة فوزي ... وبالتحديد الفقرة التالية ... كتب اسامة فوزي يقول

ولأن "حاميها حراميها" فان زيد الرفاعى لم يجد لمنصب وزير التجارة والصناعة غير صاحبه وانيسه رجائى المعشر الذى جير التجارة الخارجية لمصلحة مصانع الاجواخ والمدافئ والسلالم وعربات الاطفاء واعلاف (القدومى والمعشر)، التى باعوا منها بقيمة 38 مليون دولار للعراق، وبينما شركات المعشر كانت تقوم باستيراد الفاكهة المتعفنة من سورية بأسعار مرتفعة ، ووفقا لما ورد فى "الملف الاسود" ، الذى وزعته المعارضة آنذاك والذى نشرناه فى "سوراقيا" العدد 204 الصادر فى 13 تموز (يوليو) 1987 فان كل ما استورده الاردن من بترول العراق كان يشتريه بأعلى من سعره الدولى بثلاثة دولارات فى البرميل من أجل تأمين صادرات رجائى المعشر واعلافه ومسحوق "الشين" واجواخه ومدافئه.!! وحتى مصر "كامب ديفيد" – يقول الملف – جيرت الاتفاقية معها الى مصنع جديد للثلاجات الى الوزير المعشر مقابل رشوة تدفع على كل حصة لمروان الحمود وزير الزراعة وسجلت حصة باسم سائقه كمال سعيد الالفى الذى يعمل لدى الوزير منذ خمسة عشر عاما والذى يعرفه كل اهالى مدينة السلط يعرفون انه وعائلته لا يملكان الف دينار كى يملكوا مائتى الف دينار

       فى الملف الاسود ان التلاميذ الذين تسمموا نتيجة تناول لحم (الكورن بيف) المعلب خلال رحلتهم الى البتراء يتحمل وزير الصناعة والتجارة رجائى المعشر مسؤولية من مات منهم لانه هو الذى تدخل لدى المختبر التابع لوزارته للافراج عن الشحنة التي لا تنفع للاستهلاك البشرى بسبب ارتفاع التوتياء – الزنك – السام فيها ، وتبين بعد ذلك ان صاحب شركة (فملى) صانعة علب (الكوردن بيف) – وهو من أقارب الوزير – قد تدخل لدى قريبة ، الذى أمر فى اليوم نفسه والتاريخ والرقم أن يصدر المختبر - - - بصلاحية اللحوم

http://www.arabtimes.com/Arab%20con/jordan/doc13.html













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية