بندر وحمد ... قصيدة جديدة للشاعر عبد الوهاب القطب


January 13 2014 22:15

حمدٌ أرسل مكتوبا للجيش العربي السوري

يسأله تسوية الاحوالِ

له ولبندر في شكلٍ سِريّْ

وتعهَّدَ أن يدفع كل تكاليف العدوان

وأن يتنازل عن جزر اليونان

وكلِّ سلاحٍ إسرائيليّْ

قيل له ولماذا بالذات الآن

قال مُحالٌ أن تنهزمَ الشام

هذا ما استنتجه بندرُ بِنْ سلطان

فهْو حمارٌ مثلي في كل خِلافْ

بل أحمَرُ مني كان وما زالْ

حين استلم ملفَّ الشام

داعشُ خيبتِ الآمال

والجربا ليس هنيبال

مَنْ معهُ مرتزقةْ

تترُكنا بالآلافْ

دون قتال

ليسوا بالجُندْ

قد خدعوا بندر

عفوا بوندْ .. بندرْ بوندْ

قلت لبوندْ هنديِّ العقلْ

حبشيِّ القامةِ والأصلْ

ويَهوديِّ الميْلْ

ـ وأنا ابْنُ البنغاليّْ

من ضربةِ حظٍ منَويّْ ـ

وأنا أحادثه عبرَ الـ سْكايْبْ

حمِّلْ لي إن شئت ملف الشام

كي أحذفَهُ في الحال

فلعلَّ الشامَ تُسَوِّي حالكَ أو حالي

فتعيشَ بتركيا إن قبِلوا زبَّال

أفضلُ من حبلِ الإعدام

(مع اعتذاري للزبالين في كل مكان)

يا ضبَّ الرُّبعِ الخالي

يا حيَوانْ














Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية