بعد ان اتخذهم الجيش الحر كرهائن ودروع بشرية .... فلسطينيو مخيم اليرموك يموتون من الجوع والبرد


January 12 2014 20:22

تفاقمت أزمة مخيم اليرموك الفلسطيني، جنوب العاصمة دمشق بعد ان اتخذهم الجيش الحر كرهائن ودروع بشرية حيث بدأ الحصار الكلي منذ 179 يوما ووصل عدد الضحايا الموثقين بسبب الحصار 46 شخصا، مما جعل الرئيس الفلسطيني ورئيس حكومته يناشدان المجتمع الدولي فتح ممرات إنسانية إلى داخل المخيم.وكان شهر ديسمبر الماضي الأسوأ بالنسبة إلى أهالي المخيم، حيث فقد حوالي “28″ شخصا حياتهم بسبب الجوع، جلهم من النساء والأطفال والشيوخ جراء الحصار الحاد المطبق على مداخل ومخارج المخيم من قبل قوات النظام السوري وقوات أحمد جبريل.ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى إغاثة المدنيين وإنقاذ اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك المحاصر في العاصمة السورية دمشق

ومن جانبه، طالب رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، المجتمع الدولي بإغاثة اللاجئين الفلسطينيين عبر فتح ممرات إنسانية. لافتا، في بث إذاعي فلسطيني مشترك تضامنا مع مخيم اليرموك عبر 55 إذاعة محلية، إلى الخطر الذي يحدق بالفلسطينيين داخل المخيم جراء الحصار الذي يمنع المساعدات الغذائية والطبية.

وكانت 55 إذاعة محلية فلسطينية قد أطلقت “حملة إعلامية للتضامن” مع مخيم اليرموك من الضفة وقطاع غزة، حيث استمر البث حوالي 6 ساعات متواصلةويقبع المخيم الفلسطيني منذ حوالي 6 أشهر تحت حصار خانق تطبيقا لشعار “الجوع أو الركوع″ بسبب تواجد القوات المعارضة للنظام في أحياء المخيم من سوريين وفلسطينيين وكان الجيش الحر قد سيطر على مخيم اليرموك، الذي يسكن فيه حوالي مليون نسمة، 200 ألف منهم فلسطينيون والباقي سوريون، منذ قرابة 14 شهرا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية