السيول والثلوج تغلق المدن الاردنية ... والسوريون يموتون من الصقعة في مخيمات الاردن ولبنان


December 14 2013 05:56

هبت عاصفة جوية قوية على لبنان والأردن وسوريا وفلسطين اعتباراً من أمس الأربعاء وتستمر أياماً عدة، مصحوبة بأمطار غزيرة وثلوج يرافقها انخفاض حاد في درجات الحرارة، وتقرر تعطيل الدراسة في لبنان والأردن، وتحدثت تقارير عن أوضاع مزرية يعانيها اللاجئون السوريون في لبنان جراء البرد القارس، وأعلنت الحكومة الأردنية عن خطة طوارئ، فيما أعربت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة عن قلقها حيال السوريين المشردين في العراء

إغلاق الطرقات الجبلية

وقطعت العاصفة "اليكسا" القطبية الباردة التي تضرب لبنان منذ ليل الاثنين، أوصال الطرقات لاسيما الجبلية منها بفعل كثافة الثلوج المتساقطة، وغطت الثلوج التي تساقطت ليل الثلاثاء وصباح الأربعاء في الضنية القرى الجردية التي يزيد ارتفاعها على 1200 متر، وخصوصاً بلدات بقاعصفرين والسفيرة ونمرين وبقرصونا وقرصيتا وكفربنين وبيت الفقس . وتسببت الثلوج الكثيفة في قطع الطريق الرئيسي الذي يربط بين الضنية والهرمل البقاعية بدءاً من موقع نبع السكر في أعالي بلدة بقرصونا

تعطيل الدراسة

وأغلقت المدارس والثانويات الرسمية والخاصة أبوابها في الضنية امس الأربعاء التزاماً بقرار وزير التربية . كما شهدت الأفران ومحطات الوقود ومحال المواد الغذائية إقبالاً من الناس من أجل التزود بحاجياتهم . وفي الهرمل تأثرت منطقة البقاع الشمالي بالعاصفة "الكسا"، حيث هطلت أمطار غزيرة أشبه بالسيول ما لبثت أن تحولت في ساعات الفجر الأولى إلى ثلوج وصلت سماكتها إلى أكثر من 25 سم .
وقد علقت الدراسة بناء على قرار وزارة التربية في لبنان، وذلك تحسباً للأضرار الناجمة عن العاصفة . وقالت الوزارة في بيان إن تعليق الدراسة في المدارس الخاصة والرسمية يهدف لتجنب الوقوع في المخاطر التي قد تسببها هذه العاصفة وتأثيرها سلباً في التلامذة في المدارس وحرصاً على سلامتهم

حصر المتضررين

وقد تابع الرئيس اللبناني ميشال سليمان، أمس، أوضاع المناطق في ظل العاصفة الثلجية من خلال التقارير الواردة، وبقي على اتصال مع رؤساء وقادة ومسؤولي الأجهزة والوزارات والإدارات المعنية من أجل حصر الأضرار ومساعدة المتضررين . واطلع من وزير المال محمد الصفدي على الوضع المالي العام للدولة وعلى العوائق التي حالت دون اتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح الاقنية والمجاري، ما أدى إلى فيضانات المياه على الطرق وما نتج من ذلك من انعكاسات وأضرار .
وتوقعت مصلحة الأرصاد الجوية اللبنانية استمرار العاصفة 5 أيام، كما حذرت من ازدياد حدتها اليوم الخميس وغداً الجمعة

اللاجئون يرتعدون برداً

إلى جانب ذلك أعلن وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني، وائل أبو فاعور عن حالة استنفار رسمية بالتعاون مع المنظمات الإغاثية الدولية لتأمين اللاجئين السوريين المقيمين في مخيمات عشوائية . ويستضيف لبنان أكثر من 825 ألف لاجئ سوري يتوزعون بين منازل عائلات مضيفة أو مستأجرة، في حين يقيم الآلاف في مخيمات مؤقتة في مناطق عدة أبرزها البقاع شرق لبنان، وهي منطقة داخلية تتدنى فيها درجات الحرارة شتاء .
وأبدت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة، قلقها على "آلاف النازحين السوريين الذين يعيشون في خيام هشة مستحدثة في مناطق لبنانية مختلفة ويواجهون عاصفة قاسية مع درجات حرارة متدنية جداً"، فيما أفادت تقارير وشهادات أن هؤلاء يرتجفون برداً في غياب وسائل التدفئة الكافية وتجتاح الماء عدداً من خيمهم .
وتعمل المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة على مدار الساعة لتأمين مستلزمات الشتاء بما فيها اغطية حرارية ومبالغ مالية من أجل الحصول على وقود للتدفئة . لكن على الرغم من كل هذه الجهود، أشارت ليزا أبو خالد من المفوضية، إلى قلق إزاء مصير آلاف الأشخاص الذين يعيشون في أكثر من مئتي مخيم غير رسمي في شرق لبنان وشماله . وقالت في حديث صحفي أمس: "نحن قلقون لأن البرد قارس في منطقة البقاع، ونحن قلقون خصوصاً على اللاجئين الذين يعيشون في خيم، لأن بعض هذه الأمكنة تفتقر إلى الحد الأدنى من الحماية" .
ولم يسلم النّازحون من أضرار العاصفة "أليكسا"، خاصّة في عرسال في البقاع الشمالي، التي بلغت درجة الحرارة فيها صفراً . ونتيجة لكثافة الثلوج على مخيمات النازحين هناك، سقطت بعض الخيم على النازحين، مما أجبرهم على تركها والانتقال إلى خيم أخرى . واضطرّ عدد منهم لإزالة الثلوج كلّ ساعة عن سطح الخيمة حتى لا تقع

أمطار وسيول في الأردن

وفي الأردن أعلنت وزارة البلديات وأمانة عمّان الكبرى تشكيل غرف طوارئ في حالتها القصوى للتعامل مع المنخفض الجوي الحاد الذي بدأ تأثيره أمس في المملكة وأنقذت فرق متخصصة مواجهة أشخاص أمطاراً وسيولاً جارفة فيما قررت الحكومة تعطيل المدارس والجامعات اليوم الخميس .
وغمرت شوارع عمّان وأخرى في محافظات مختلفة مياه الأمطار المتراكمة التي غطت أنفاقاً وجسوراً وعطّلت حركة المركبات وسط بدء هطول البرد تمهيداً لتساقط الثلوج على الارتفاعات فوق 800 متر، بينما شهد الطلب على أسطوانات الغاز تزايداً تجاوز 30% عن معدّله في الأيام الماضية وأكدت نقابة المخابز رصد "تهافت كثيف وغير طبيعي" على شراء الخبز قابله حالة مشابهة في "تخزين" سلع غذائية

غرف طوارئ

وأعلنت وزارة البلديات وقوات الدرك ووزارة الصحة تشكيل غرف طوارئ في أنحاء المملكة كافة مجهزة بالإسعافات والمعدات والأدوات اللازمة للتعامل مع الأشخاص وفتح الطرق ونقل المتضررين، بينما هاجمت قوى سياسية وشعبية وحملات إلكترونية تجهيزات البنى التحتية التي اعتبرتها "سيئة للغاية تكشفت عيوبها مع بداية موسم الشتاء"، بالتزامن مع تلقي قنوات إذاعية وتلفزيونية نداءات استغاثة حيال مداهمة المياه والسيول مساكن ومرافق عامة .
وحسب الأرصاد الجوية الأردنية، فإن المنخفض البارد سيشتد بصورة أعمق خلال اليومين المقبلين مع ظهور آخر يضاعف برودة الكتل الهوائية وانخفاض درجات الحرارة إلى حد ملامستها "الصفر" في بعض المناطق، فضلاً عن غزارة الأمطار والعواصف الرعدية وتشكّل الصقيع

تأمين اللاجئين في الزعتري

وأعلن مصدر رسمي أردني، أمس الأربعاء، عن إعداد خطة طوارئ لتأمين اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، الذي يقع شمال المملكة على مقربة من الحدود السورية ويؤوي أكثر من مئة ألف لاجئ . وقال العميد وضاح الحمود مدير إدارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين لوكالة "فرانس برس" إن "الإدارة تنفذ وبالتنسيق مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والمنظمات الإنسانية العاملة في مخيم الزعتري الذي يأوي 117 ألفاً و711 لاجئاً سورياً خطة طوارئ بسبب الظروف الجوية السائدة في المملكة" . وأضاف أن "الإدارة تنسق مع الجهات المختصة لفتح الطرق لتسهيل حركة الآليات للوصول إلى الحالات الطارئة وفتح قنوات تصريف المياه للحيلولة دون تشكل البرك المائية وفتح هنغار مجهز بمختلف وسائل التدفئة والأفرشة لاستقبال الحالات الطارئة" .
وأوضح الحمود أن "الادارة قامت بالتنسيق مع مديرية الدرك ومديرية الدفاع المدني من أجل تقديم الخدمات ومعالجة أي حالة طارئة قد تطرأ داخل المخيم خلال الظروف الجوية الحالية" .
وتابع: "تم زيادة عدد دوريات النجدة لمساعدة اللاجئين في حال طلب أي مساعدة وتسهيل حركة السير تجنباً للحوادث"، مشيراً إلى وجود "غرفة طوارئ في المخيم تعمل بالتنسيق مع غرفتي عمليات محافظة المفرق (70 كلم شمال) وشرطتها" . وقال إنه "تم التنسيق أيضاً مع شركة الكهرباء في الشمال والتأكد من جاهزية خططها ومحولات الكهرباء داخل المخيم" .
ورغم الظروف الجوية السائدة، أكد الحمود "دخول 693 لاجئاً سورياً إلى الأراضي الأردنية أمس الأربعاء


الضباب يعرقل حركة الطيران في لندن

تسبب الضباب الكثيف في اضطراب حركة الطيران، أمس الأربعاء، فوق العاصمة البريطانية لندن وفوق منطقة جنوب شرقي إنجلترا .
واضطر المسؤولون إلى إلغاء نحو 60 رحلة من قائمة الإقلاع والهبوط بمطار هيثرو أكبر مطار في أوروبا، أكثرها رحلات قصيرة .
كما تعرضت رحلات أخرى للتأخير جراء سوء الأحوال الجوية .
وكان مطار وسط لندن الأكثر تضرراً جراء هذه الأحوال السيئة حيث فشلت الطائرات لفترة مؤقتة في الهبوط في المطار والإقلاع منه وتم تحويل نحو 40 طائرة إلى مطارات أخرى قبل أن ينقشع الضباب وقت الظهيرة تقريباً وتعود الحركة إلى طبيعتها

البرد يودي بحياة رضيعين في سوريا

تسببت الهطولات الثلجية الكثيفة والبرد القارس في مقتل طفلين رضيعين في مدينتي حلب وحمص في سوريا .
وذكر موقع "عكس السير" السوري المعارض أن الرضيع حسين الطويل البالغ من العمر 6 أشهر، لقي حتفه من شدة البرد في منطقة الميسر بحلب .
وفي حمص، نشر ناشطون مقطعاً يظهر وفاة طفل لا يتجاوز عمره العامين، جراء البرد القارس أيضاً













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية