على خلفية قتل محمد الخزاعلة للطالبة نور العوضات ... شيخ عشيرة الخزاعلة تركي اخو ارشيدة ابو سيف يهرب الى عمان واكريم العوضات يدعو الى اجتماع عام في الظليل لابناء العشيرة


December 06 2013 15:00

عرب تايمز - خاص

عملا بنصيحة الاجهزة الامنية  الاردنية هرب الشيخ تركي اخو ارشيدة ابو سيف شيخ مشايخ الخزاعلة من المفرق الى مدينة عمان بعد ان هدد ابناء عشيرة العوضات بقتله على خلفية قيام محمد الخزاعلة ( قاطع تذاكر في احد الباصات في الزرقاء ) بقتل الطالبة نور العوضات بعد ان استدرجها مع اثنين من ابناء عشيرته وقام بقتلها وسلخ وجهها بسكين لانها - وفقا لابناء العشيرة - رفضت الزواج منه

وكان ابناء عشيرة العوضات في وادي الظليل في الزرقاء قد خرجوا بمظاهرات مسلحة قطعوا خلالها الشارع العام المؤدي لمدينة  المفرق وطالبوا باعدام القاتل فورا او تسليمه لها واتهموا الاجهزة الامنية بتهريب القاتل الى عمان والبدء بنشر اخبار كاذبة لتخفيف الحكم عليه مثل القول انه ارتكب جريمته وهو مخمور .. ومحشش .. وقد علمت عرب تايمز ان القاتل شاب في الثانية والعشرين من العمر وهو ابن عم شيخ عشيرة الخزاعلة وهي من اكبر عشائر قبيلة بني حسن في مدينة المفرق .. ووفقا لابناء عشيرة العوضات ( وهي من اكبر عشائر بدو بئر السبع ) فان والد الفتاة المغدورة رفض تزويج ابنته للخزاعلة لوجود فروق في المستوى التعليمي والثقافي والاجتماعي بين الاثنين ... ولما علم القاتل ان الفتاة ستخطب لاحد ابناء عشيرتها قام باستدراجها الى محطة الباصات في الزرقاء وقام بقتلها وسلخ وجهها لاخفاء معالم وجهها وتمكنت الشرطة من التعرف عليه من خلال تتبع هاتف المغدورة الذي سرقه القاتل

والطالبة نور العوضات في السنة الثالثة ( كلية الشريعة ) في جامعة ال البيت في المفرق وهي جامعة مشهورة بفلتان طلبتها وشهدت مؤخرا اشتباكات عشائرية بين طلبتها اسفرت عن عدد كبير من الجرحى ..وتقطن نور مع اسرتها في منطقة السخنة ( الزرقاء )  وتنتقل الى المفرق يوميا بالباص من مدينة الزرقاء وتضطر - وفقا لابناء عشيرتها - الى الخروج من منزلها في الليل لتتمكن من اللحاق بالمحاضرات الصباحية التي تبدأ الساعة الثامنة  صباحا وقد تعرف عليها الخزاعلة في الباص باعتباره موظفا فيه ( قاطع تذاكر )  وقد حاول الخزاعلة التقرب منها فصدته وقامت باخبار شقيقها الذي اصبح يؤمن تنقلها من والى السخنة

ووفقا لابناء عشيرة العوضات فات المغدورة نور قاومت القاتل بعد ان انفرد بها في الباص قبل صلاة الصبح وتمكنت من جرحه في وجهه باظافرها قبل ان يقوم بذبحها وسلخ وجهها وقلع عينها وتركها في الباص وقد سهلت الجروح في وجهه فضلا عن سرقته لهاتفها من التعرف على هويته و القاء القبض عليه بعد ست ساعات فقط

وقد حرصت الشرطة في بيانها عن الجريمة التأكيد ان نور لم تغتصب ولم تسرق وان القتل  تم لهدف اخر وذلك لابعاد قضايا العرض عن المشهد العشائري الملتهب بين قبيلتين كبيرتين ومتجاورتين في السكن .. وقد شوهدت مجنزرات ومدرعات الشرطة في المفرق وحول منزل القاتل وعلى مشارف بيت شيخ عشيرة الخزاعلة الذي نصح بالهرب الى عمان بينما تجمع شيوخ العوضات في ديوان العشيرة برئاسة شيخها اكريم العوضات للنظر في التطورات وخطوات التصعيد التي ستقوم بها العشيرة ان لم يتم اعدام القاتل فورا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية