مصير المسيحيين في الاردن سيكون اكثر بشاعة من مصيرهم في سوريا والعراق ... وكله بسبب الدعم الحكومي الغبي للسلفيين الارهابيين


November 23 2013 13:28

عرب تايمز - خاص

البلدات والقرى السورية ذات الاكثرية المسيحية التي تم احتلالها وتدمير الكنائس فيها وقتل سكانها ( الكفار ) على ايدي تنظيم القاعدة الارهابي السعودي والسلفيين الاردنيين هي مجرد عينة لما سيحدث للمسيحيين في الاردن بخاصة بعد تعاظم قوة السلفيين الاردنيين الارهابيين وتقديم الاموال والاسلحة والمساعدات والتدريب لتنفيذ عمليات اجرامية في سوريا سرعان ما سيتم تنفيذ مثلها في الاردن وسيكون التنفيذ في الاردن اكثر بشاعة بخاصة وان المجتمع الاردني  منشف ( اوول ريدي ) على نفسه وتدور يوميا معارك عشائرية ثأرية حتى في الجامعات الاردنية 

وكما تبنت جماعة الاخوان المسلمين شعار رابعة المصري فان السلفيين الاردنيين تبنوا علنا شعارات الجهاد التي اطلقها تنظيم القاعدة الارهابي وقد تذرعت جماعة الإخوان المسلمين بقيادة تظاهرة تطالب بالإصلاح قبل أن تسوقها باتجاه تكرار شعارات "ميدان رابعة العدوية" في القاهرة، فيما تواصلت المسيرات الشعبية المختلفة ورددت هتافات اتفقت على رفض بقاء حكومة رئيس الوزراء عبد الله النسور، وبرلمان "المصالح" وسياسة "إفقار" الشعب في البلاد

وعاد "الإخوان" إلى تصدر المشهد أمام المسجد الحسيني وسط العاصمة عمّان ونظموا اعتصاماً حاشداً رافعين شعار "أحرار تشرين" للتذكير بالاحتجاجات العارمة التي اجتاحت البلاد في الوقت ذاته من العام الماضي، بعد إلغاء الدعم عن المشتقات النفطية آنذاك، قبل أن تتسيّد هتافات "رابعة" المصرية الأرجاء، وسط اعتراض مسيرة أخرى أقدم مشاركون فيها على حرق لافتات تناصر الرئيس المعزول محمد مرسي . وحوّل الإخوان الحديث عن منتمين إليهم أفرجت عنهم محكمة أمن الدولة مؤخراً بعدما كانوا رفعوا شعار "رابعة" سابقاً إلى انتقاد وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي

وخرجت في محافظة الكرك الجنوبية ثلاث تظاهرات نظمتها حركات شعبية وشبابية أجمعت على التحذير من استمرار رفع الأسعار بعدما طالت المشتقات النفطية والاتصالات والكهرباء واستيراد الملابس واعتبرت الحديث عن تأجيل إلغاء دعم الخبز "مناورة جديدة كما حصل مع سلع سابقة" . وهاجم محتجون في لواء المزار ضمن المحافظة نفسها صمت الحكومة حيال اندلاع مشاجرات واسعة في جامعات مختلفة أسفرت عن إصابات وإحالة أشخاص إلى محكمة أمن الدولة بتهم تتعلق بالإرهاب، معتبرين أن ثمة قوى في أجهزة رسمية تحرّك الأمر بين حين وآخر لأهداف ضد الإصلاح الشامل . وطالب معتصمون في بلدة "فقوع" الجنوبية البرلمان الوقوف إلى جانب الشعب وسحب الثقة من الحكومة أو مغادرتهما معاً باعتبارهما يخدمان مصالح مشتركة على حساب المواطنين"، بينما ركز متظاهرون في محافظة الطفيلة الجنوبية وجرش الشمالية على وقف اعتقال الناشطين ووجوب محاسبة كبار الفاسدين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية