الاردنيون : وادي عربة اتفاقية العار


November 08 2013 17:54

خرجت، أمس، في الأردن تظاهرات مختلفة ضد اعتقال ناشطين واستمرار حكومة رئيس الوزراء عبدالله النسور على رأس عملها وبقاء اتفاقية “وادي عربة” مع العدو الصهيوني تزامناً مع مرور 19 سنة على توقيعها في 26 أكتوبر عام 1994 .هاجمت تظاهرة أمام المسجد الحسيني وسط عمّان قادتها الحركات الشعبية والشبابية بضراوة النسور واعتبرته يعبث بحياة الشعب من خلال رفعه أسعار المشتقات النفطية والكهرباء والاتصالات ورسوم الملابس المستوردة واعتزام انسحاب ذلك على الخبز والمياه وضريبة الدخل

وكررت هتافات أوصافاً عديدة ضد رئيس الوزراء رداً على ما قاله مؤخراً بأنه أنقذ البلاد من أزمة اقتصادية عبر رفع الأسعار . وقال محتجون إن النسور لا يسمع سوى نفسه وينفذ إملاء أتى من أجله وحين يخرج لن يذكره الشعب بخير بعدما كان معارضاً صاحب جماهيرية تحت قبة البرلمان .ورفع مشاركون سقف الشعارات التي خاطبت السلطات على اختلافها مباشرة، حيال ملف المعتقلين المنتمين إلى حركات شعبية، معتبرين التباين الرسمي بشأن وعود الإفراج عنهم ثم “التملص” من الأمر “خزي وعار” قبل أن تحول قوات الأمن دون احتكاكات مع مجموعة مناوئين للمسيرة وجدوا في المكان

وتساءل معتصمون في ثلاث وقفات احتجاجية ضمن محافظة الكرك الجنوبية عن الخطوات العملية التي اتخذتها الحكومة إزاء ملف الفساد و”ادعاء محاسبة الكبار الذين نهبوا خيرات الوطن” . واعتبر ناشطون سياسيون بينهم عمران اللصاصمة ورضوان النوايسة شاركوا في الوقفات أن “تخبط” الحكومة تجاوز كل الخطوط الحمر و”مسرحيات” النوّاب حيال سحب الثقة منها ما عادت تمر على الشعب .وركز متظاهرون في بلدة “الربة” ضمن المحافظة ذاتها على “اتفاقية الخذلان” في إشارة إلى “وادي عربة” مع العدو الصهيوني، مؤكدين جرّها الويلات على الشعب الفلسطيني وعلى الأردن وخيراته من دون تحقيق إيجابيات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية