أطباء تواطأوا مع الـسي آي إيه في تعذيب المشتبهين بالارهاب


November 05 2013 09:57

كشف تقرير جديد، أمس، أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) طلبت من الأطباء تعذيب المشتبهين ب”الإرهاب”، لانتزاع معلومات استخباراتية منهم، فيما طالب نائبان أمريكيان بعدم منح المستشار السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودين “أي عفو”، بالنظر إلى المعلومات التي سربها عن برامج مراقبة دولية لوكالة الأمن القومي الأمريكية .وذكرت وسائل إعلام، أن التقرير الصادر عن معهد الطب ومؤسسات المجتمع المفتوح التابع لجامعة كولومبيا الأمريكية، الذي استغرق إعداده مدة عامين، اتهم الأطباء وعلماء النفس العاملين لحساب الجيش الأمريكي بانتهاك القواعد الأخلاقية لمهنتهم بموجب تعليمات صادرة عن وزارة الدفاع (البنتاغون) و(سي آي إيه)، من خلال المشاركة في تعذيب وإساءة معاملة المشتبهين ب”الإرهاب

وأضافت أن التقرير يشير إلى أن تواطؤ الأطباء وعلماء النفس بدأ في السجون الأمريكية بأفغانستان وخليج غوانتانامو في كوبا ومراكز الاحتجاز السرية التابعة لوكالة (سي آي إيه)، بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة .وقال المؤلف المشارك للتقرير، ليونارد روبنشتاين، ل(بي بي سي) إن التقرير “كشف عن التعذيب وسوء المعاملة في معتقل غوانتانامو وأماكن أخرى في المجتمع الطبي، ووجد أن وزارة الدفاع و(سي آي إيه) غيّرتا فعلاً المعايير الأخلاقية الأساسية لتسهيل مشاركة العاملين بمجال الصحة في إساءة معاملة المعتقلين، وإن هذه الممارسات لاتزال مستمرة

 من جهة أخرى، أعلن النائب الألماني هانز كريستيان شتروبيله بعد لقائه سنودين في موسكو، هذا الأسبوع ان المستشار السابق مستعد للإدلاء بشهادته أمام البرلمان الألماني حول ملف التجسس الأمريكي، لكنه يفضل القيام بذلك “أمام الكونغرس الأمريكي” .واعتبرت دايان فاينستاين رئيسة لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي أنه لو أراد سنودين “توجيه إنذارات فعلية (حيال ما تقوم به وكالة الأمن القومي، لكان أمكنه دعوة لجنتي الاستخبارات في مجلسي الشيوخ والنواب ليقول لنا: (اسمعوا، أملك معلومات يجب أن تطلعوا عليها) . وكنا في هذه الحال استمعنا اليه بالتأكيدواعتبر النائب الجمهوري مايك رودجرز أن “لا سبب” يدعو إلى منح سنودين العفو، وقال عبر القناة نفسها “إذا أراد العودة (إلى الولايات المتحدة) وتحمل عواقب ما قام به من سرقة معلومات وكيفية حنثه بقسمه ونشره معلومات سرية ودفعه ثلاث مجموعات إرهابية مرتبطة بالقاعدة إلى تغيير طريقة تواصلها، عندها سأكون مسروراً بلقائه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية