قوات النخبة في الجيش السوري تصفي الارهابي السعودي عبدالله ابراهيم الدخيل وسلاح الجو يردم مقر زعيم تنظيم القاعدة ابو محمد الجولاني فوق رأسه


October 25 2013 20:16

عرب تايمز - خاص

كشفت ممثلة للصليب الاحمر الدولي النقاب عن وجود اكثر من الفي تنظيم مسلح  في سوريا اغلبها  تنظيمات اجنبية العناصر والتمويل واشهرها تنظيم داعش الذي تموله السعودية في وقت تمكنت فيه قوة خاصة من النخبة في الجيش السوري من تصفية الارهابي عبدالله ابراهيم الدخيل احد قادة تنظيم القاعدة ( صاحب الصورة ) ... في الوقت نفسه الذي ردمت فيه طائرة سورية مقرا للارهابيين كان يجمع زعيم تنظيم القاعدة  ابو محمد الجولاني فوق راسه بعد عملية استخبارية ناجحة شارك فيها مواطنون من سكان ريف اللاذقية وقد تمت الغارة  على مقر الجولاني قبل ساعات من قيام عصابة الجولاني بالتخطيط لهجوم  على قرى اللاذقية

ولعل ابرز تطور على الساحة السورية هو اعلان تنظيم حركة احرار الشام الذي تموله الاستخبارات القطرية عن اختصار اسمه الى ( حاشا ) تمييزا له عن تنظيم ( داعش ) السعودي

وكان ما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" لتابع لتنظيم القاعدة قد اكد مصرع  احد امرائه وهو سعودي الجنسية بالرقة واكدت صفحات المعارضة على الفيس بوك مقتل السعودي عبدالله ابراهيم الدخيل الملقب بـ ( أبو طلحة القصيمي ) احد امراء "داعش" قتل في المعارك مع الجيش السوري في مدينة الرقة

في غضون ذلك، أعلن ما يسمى بـ"مجلس قيادة الثورة بالقنيطرة" مقتل أبرز قيادات "الجيش الحر" في ريف القنيطرة اثر إصابته بقذيفة خلال احدى المعارك. وقال البيان الذي أصدره المجلس المذكور ان"عقيد الركن الفار صقر الجولاني الملقب "أبو صخر" قائد غرفة العمليات في القنيطرة ورئيس المجلس العسكري قتل اثر إصابته بقذيفة خلال احدى المعارك بريف القنيطرة".وكان الجولاني أعلن في وقت سابق انسحابه من قيادة "المجلس العسكري في القنيطرة" واختار مهمة قيادة غرفة العمليات المشتركة والتي تضم (سرايا الجهاد احرار الشام كتيبة الصوارم ولواء مغاوير الجولان اللواء الاول).ويعتبر الجولاني هو ثاني قيادي في الجيش الحر يقتل خلال يومين بعد مقتل المقدم"المنشق" ياسر جمعة العبود خلال قصف مدفعي استهدف تجمعا له قرب بلدة طفس بريف درعا أسفر عن مقتله مع عناصره ويرأس العبود غرفة عمليات المنطقة الجنوبية للجيش الحر بالإضافة إلى قيادته "لواء فلوجة حوران" ومعاونا لـ"قائد المجلس العسكري بدرعا

وكانت قوات النخبة في الجيش السوري  قد قتلت خمسين ارهابيا من جبهة النصرة ( القاعدة ) في كمين محكم نفذته صباح اليوم  في محيط بحيرة العتيبة بريف دمشق وكانت  وذكر قائد ميداني في المنطقة أنه تم تنفيذ الكمين بالتعاون مع الأهالي في الغوطة الشرقية وبناء على معلومات تفيد بأن إرهابيين من جبهة النصرة وما يسمى لواء الإسلام في طريقهم للفرار من منطقة النشابية باتجاه ميدعا نتيجة تضييق الخناق عليهم من جنودنا البواسل في الغوطة.وأضاف القائد الميداني إنه تم خلال الكمين القضاء على 41 إرهابيا وإصابة نحو 10 آخرين بعضهم من جنسيات سعودية وقطرية وعراقية إضافة إلى مصادرة بنادق حربية آلية ورمانات يدوية الصنع وصواريخ اسرائيلية مضادة للدروع ورشاشات بي كي سي وقواذف آر بي جي. وأشار إلى أن المجموعات الإرهابية المسلحة في الغوطة الشرقية تستخدم عناصر صغيرة السن في ارتكاب أعمالها الإجرامية. ولفت إلى أنه تم خلال الفترة الماضية تنفيذ 7 كمائن في هذه المنطقة أسفرت عن القضاء على عشرات الإرهابيين كانوا يحاولون التسلل إلى الغوطةالشرقية لنجدة المجموعات الإرهابية المسلحة التي تتلقى خسائر كبيرة على ايدي عناصر قوات النخبة في الجيش السوري













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية