المخابرات القطرية تقف وراء الهجوم على كنيسة الوراق ... والقرضاوي حرض على الهجوم


October 21 2013 22:23

عرب تايمز - خاص

اتهم قيادي اخواني سابق في مصر  يوسف القرضاوي بالتحريض على مجزرة كنيسة الوراق وقال ان نائب المرشد العام اشرف على العملية في حين نشرت جريدة الاهرام المصرية شبه الرسمية مانشيتا عريضا يتهم المخابرات القطرية بالاشراف على عمليات مشابهة بالتنسيق مع المخابرات التركية

وقالت جريدة الاهرام ان مصدرا امنيا رفيع المستوى كشف لها عن تفاصيل الاجتماع السري الذي عقده التنظيم الدولي لجماعة الاخوان في العاصمة القطرية الدوحة في أثناء عيد الأضحي وضم ممثلين عن جهازي المخابرات القطري والتركي وعددا من قيادات التنظيم الدولي للإخوان وبعض أعضاء الجماعة المقيمين في قطر بهدف مناقشة خطط التصعيد الإرهابي ضد مصر خلال الأسابيع المقبلة بعد فشلهم في تحقيق أي مكاسب علي مدي أكثر من‏3‏ أشهر بعد سقوط نظامهم بثورة‏30‏ يونيو‏‏

وأشار المصدر إلي أن اجتماع قيادات التنظيم الدولي مع المخابرات القطرية والتركية وضع سيناريو تحت عنوان خطة المائة يوم الحاسمة بعد فشل خطة المائة يوم الأولي, علي أن تنتهي هذه الخطة يوم20 يناير المقبل في ذكري مرور3 سنوات علي ثورة25 يناير, وأن تسعي الخطة لتعطيل محاولة تنظيم أي استفتاء علي الدستور الجديد, خاصة أن إقرار هذا الدستور قبل25 يناير يمثل ضربة قوية لخطة التنظيم الدولي

وقال إن الاجتماع ركز علي ضرورة الضغط علي القوات المسلحة وأجهزة الشرطة من خلال تنظيم المظاهرات وخاصة داخل الجامعات مع بدء الدراسة في جامعة الأزهر والسعي لإسقاط ضحايا في صفوف الطلاب في أي مواجهات مع الأمن لإثارة غضب الرأي العام العالمي, وصدور قرارات جديدة ضد مصر بعد قرار الإدارة الأمريكية بتعليق جانب من المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر, وأشار الي أن قيادات التنظيم الدولي تتابع مظاهرات الإخوان في مصر عبر غرفة عمليات تم تشكيلها في العاصمة القطرية الدوحة ويتم التواصل فيها مع قيادات التنظيم وما يسمي ب التحالف الوطني لدعم الشرعية ووضع الخطط وتحريك المجموعات المؤيدة للتنظيم والانفاق علي تلك التحركات

من جانبه, أكد الدكتور ثروت الخرباوي القيادي المنشق عن جماعة الإخوان ـ أن ميزانية التنظيم الدولي للإخوان تعادل ميزانية دولة غنية, وأن مصادر تمويلها لم تتوقف, مشيرا الي أن جزءا من تلك المصادر انفقت عليه الولايات المتحدة لتنفيذ خطتها في تفتيت المنطقة العربية وتحويلها الي دويلات صغيرة لا تستطيع الخروج من عباءتها, وأن التنظيم الدولي يدعم حاليا كل فصائل الحركة الإسلامية في مصر ويقوم بتوجيهها لارتكاب أعمال العنف بهدف إسقاط أركان الدولة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا أيضا, وأن خطة التنظيم تستهدف أيضا ضرب مؤسستي الأمن المتمثلتين في وزارتي الدفاع والداخلية من خلال استمرار التظاهر ولو بأعداد بسيطة بغرض إنهاكهما, وشل حركة التجارة الداخلية والخارجية عن طريق ضرب الطرق وتعطيل حركة المرور, وقال إن التنظيم الدولي يستخدم عناصره التي تم زرعها خلال فترة حكم المعزول محمد مرسي في معظم مؤسسات الدولة سواء في الشركات أو المؤسسات الحكومية وحتي المؤسسة القضائية من خلال محامي الجماعة الذين تلقوا أموالا من التنظيم لتعطيل سير العملية القضائية.
وكشف الخرباوي عن أن استهداف الكنائس والعمل علي شق صفوف المواطنين وإشعال الفتنة الطائفية من أهم بنود مخطط التنظيم الدولي للجماعة, وأن قيادات التنظيم رصدوا نحو ملياري دولار لتمويل هذه المخططات في مؤتمرين, عقد أولهما بمدينة لاهور بباكستان والآخر عقد في تركيا, وأن نتائج هذه الأموال بدأت في الظهور بالاعتداء علي كنيسة الوراق أمس الأول وسلسلة التفجيرات التي بدأت بمحاولة اغتيال وزير الداخلية باستهدافه بعبوة ناسفة

وقال الخرباوي إن القوانين العادية لا تصلح لمواجهة مثل تلك المخططات خاصة في ظل تفعيل قانون الطوارئ. وطالب الحكومة بأن تكون أكثر حزما واتهم وزارة الدكتور حازم الببلاوي بالضعف والتخاذل في مواجهة مثل تلك المخططات المرصودة, مشيرا الي أن هذا الضعف الحكومي يؤدي الي تحقيق تنظيم الإخوان بعض أهدافه, مؤكدا في الوقت نفسه أن الإخوان لن ينجحوا في أهدافهم في تقويض الدولة المصرية, لأن الشعب المصري أصبح طرفا في المعادلة

وعلق الخرباوي، على حادث كنيسة العذراء بالوراق ، قائلاً:" إن رئيس ما يُسمى بـ"اتحاد علماء المسلمين"، يوسف القرضاوي، هو المسئول عن الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة العذراء بالوراق، مساء (الأحد)، وأسفر عن مصرع 4 وإصابة نحو 15 آخرين، وذلك نتيجة تحريضه المستمر على عمليات الفتنة والقتل بمصر".وأكد الخرباوي، خلال لقائه ببرنامج "الشعب يريد" على قناة "التحرير" مع أحمد موسي، مساء اليوم الإثنين، أن عملية الاعتداء على الكنيسة، تؤكد فشل الدكتور حازم الببلاوي، في منصبه، كرئيس للوزراء، داعيًا إلى تركه فورًا للمنصب وقال الخرباوى إن القيادي الإخواني الهارب محمود عزت، هو العقل المدبر لحادث الاعتداء على كنيسة العذراء بالوراق، الذي وقع مساء الأحد، وأسفر عن مقتل 4 وإصابة 18 آخرين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية