بالجزمة ... طرد المرزوقي من جنازة في تونس


October 18 2013 10:59

أجبرت تظاهرة لقوات الامن الجمعة الرئيس التونسي المنصف المرزوقي ورئيس الوزراء علي العريض ورئيس المجلس التاسيسي مصطفى بن جعفر، على مغادرة موكب رسمي تكريما لعنصرين من قوات الحرس الوطني قتلا الخميس برصاص مجموعة مسلحة شمال غرب البلاد.هتف المتظاهرون من ممثلي النقابات وبعضهم كان بالزي النظامي والاخر باللباس المدني، "ارحل" و "جبان" في وجوه المسؤولين  قبل ان يرفعوا الاحذية ما اجبرهم على مغادرة الموكب الذي نظم بثكنة الحرس الوطني بالعوينة بالعاصمة التونسيةوغادر الرؤساء الثلاثة المكان بعد تعرضهم لنحو 20 دقيقة لصيحات الاستهجان، دون ان ينبسوا ببنت شفة

وقال احد المحتجين "لم نعد نقبل حضور السياسيين".وحمل المتظاهرون يافطات تطالب بقوانين "لحماية الشرطيينولم يتمكن سوى وزير الداخلية لطفي بن جدو من حضور الموكب الذي اقيم لتابين رئيس مركز الحرس الوطني بقبلاط واحد مساعديه اللذين قتلا برصاص مسلحين "ارهابيين" الخميس في قبلاط بولاية باجة التي يبعد مركزها مئة كلم غربي العاصمة التونسيةوقال الوزير في كلمة قصيرة "نحن جميعا ضد الارهاب ، انها حرب ولن نتوقف" عن الكفاح ونظمت نقابات قوات الامن في الاشهر الاخيرة العديد من التظاهرات وعمليات الاحتجاج للتنديد بنقص الوسائل المتوفرة للتصدي للمجموعات المسلحة الدينية المتشددة التي تشهد تناميا في تونس منذ ثورة 2011

 

لكنها المرة الاولى التي يحتج فيها ممثلون عن الشرطة والحرس الوطني على اعلى ممثلي الدولة الذين يحضرون باستمرار مواكب تشييع او تأبين الامنيين والعسكريين الذين يسقطون في ساحة القتال 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية