السلطات المصرية تلقي القبض على منسق الجيش السوري الحر في مصر لتورطه في قتل شاب سوري


October 15 2013 02:58

عرب تايمز - خاص 

بعد مرور 85 يوماً على حادث العثور على جثة لشاب سوري مقيم في مصر فى شقته بالمقطم، وبه عشر طعنات بمناطق متفرقة من جسده، رجال المباحث المصرية  ألقوا القبض على المنسق العام للجيش السورى الحر فى مصر، والمدبر الرئيسى لإغتيال المجنى عليه، قبل أن يأمر محمد الجرف مدير نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات

اللواء جمال عبد العال مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، تلقى فى وقت لاحق إخطاراً من رئيس مباحث المقطم، جاء فيه تلقيه بلاغاً من الأهالى بالعثورعلى جثة أحد الأشخاص وبه عدة طعنات بجسده، قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية وقتها من ضبط إثنين من المتهمين، وتبين أنهما ينتميان للجيش السورى الحر، إعترفا تفصيلياً بالواقعة، فى الوقت الذى كثفت فيه الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط منسق الجيش السورى الحر بالقاهرة، بعدما أكد المتهمان المضبوطان إشتراكه فى قتل المجنى عليه 

مأمورية مكبرة من فرقة مباحث جنوب القاهرة، تمكنت من ضبط المتهم الهارب محمد. ف.ر. –  سنة بمنطقة فيصل، وتم ترحيله فى مأمورية سرية إلى مقر النيابة للتحقيق معه

 

تحقيقات موسعة أجراها محمد الجرف مدير نيابة الحوادث فى الواقعة، وتبين أن المتهم كان يقيم فى مصر منذ أشهر قليلة، وعلى إتصال مباشر بقيادات الجيش السورى الحر في دمشق، وتلقى تعليمات بضرورة التخلص من وائل هيثم  وهو شاب سوري في العشرين من العمر يقيم في القاهرة

كشفت تحقيقات النيابة، أن المتهم المضبوط هو المنسق العام للجيش السورى الحر فى الأراضى المصرية، وهو زعيم الفرقة التى الشاب السوري وتبين أنه المدبر والمنسق العام لعملية إغتياله، بعدما قام بشراء السكين من منطقة فيصل، وإستقل ميكروباص من هناك للمعادى ومنها إلى المقطم بواسطة تاكسى، وتمكن من دخول شقة المجنى عليه صحبة باقي فطلب منه أن يطلعهم على شقته بحجة شرائها، وخلال ذلك باغته بطعنة بالسكين فى ظهره، إلا أن المجنى عليه إستطاع أن ينزع السلاح من ظهره وقام بالتعدى عليه به وأصابه فى يده اليسرى، فقام باقى منفذى الحادث، بإستلال سكيناً آخر من داخل المطبخ وتناوبوا التعدى على القتيل فى أنحاء جسده

تحريات المباحث وتحقيقات النيابة أشارت أن المتهم وبعد صراخ المجنى عليه بأعلى صوته، دهسه بقدميه فى رقبته، وقام بحشر "مفرش" فى فمه لكتم صراخه، خشية افتضاح أمرهم بين الجيران، وأشار أنهما لإظهار أن الحادث بغرض السرقة استولوا على 3 موبايلات من داخل الشقة وألف جنيه وساعة ماركة حديثة، وقاموا بتقسيم المسروقات فيما بينهم 

جدير بالذكر أن مناظرة النيابة للجثة أثبتت تلقى المجنى عليه لـ 10 طعنات بمناطق الظهر والجنب الأيمن والأيسر والصدر، ومن المقرر أن تصطحب النيابة المتهم لعمل المعاينة التصويرية للحادث، قبل أن تأمر بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد أن أسندت إليه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقتربنة بالسرقة، واستعراض القوة والبلطجة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية