شاب عربي صومالي امريكي من ميناسوتا لم يمثل من قبل ... ينتزع اعجاب ملايين الامريكيين بدوره في فيلم توم هانكس الجديد


October 14 2013 13:29

عرب تايمز - خاص

راسا برأس تمكن شاب صومالي صغير امريكي الجنسية من ضاحية ( لتل مقاديشو ) في ولاية ميناسوتا من انتزاع اعجاب ملايين الامريكان في فيلم تو هانكس الجديد الذي نزل  يعرض حاليا في ثلاثة الاف دار عرض سينمائي في الولايات المتحدة

فيلم كابتن فيليبس يروي حادثة قرصنة وقعت قبل اربع سنوات امام الساحل الصومالي حين سيطر اربعة قراصنة على سفينة نقل امريكية ودار صراع على ظهرها تدخلت على اثرة قوة ( سيل ) الامريكية ونجحت في قتل ثلاثة من القراصنة وتحرير القبطان المخطوف واعتقال القرصان الرابع

مخرج انجليزي شهير اعاد تصوير الحكاية معتمدا على اربعة شبان عرب صوماليين من ميناسوتا لم يمثلوا من قبل .. المخرج دربهم على السباحة واستعمال الاسلحة وجعلهم يقومون بالدور نفسه اي السطو على سفينة في عرض البحر وقد قام الممثلون الاربعة باداء الدور دون بديل مما اثار دهشة المشاهدين بخاصة وان الشبان الاربعة لم يعملوا من قبل في التمثيل

الفيلم الذي اكتسح دور السينما الامريكية تسبب بفضيحة اولا للقبطان وثانيا للقوة التي انقذته ( سيل ) بعد ان كشفت وسائل الاعلام الامريكية ان مبلغ ثلاثين الف دولار كانت موضوعا للرهينة اختفت من القارب خلال  وقالت وسائل الاعلام الامريكية ان التحقيقات السرية تمت مع جميع عناصر القوة الامريكية التي شاركت في العملية بما في ذلك قائد المدمرة الحربية التي اشتركت في العملية لمعرفة مصير مبلغ الثلاثين الف دولار المسروقة

والفضيحة  الثانية وفقا لمحرر عرب تايمز الذي شاهد العرض الاول للفيلم تتعلق بالكابتن حيث قام البحاره وعددهم عشرون بتكذيب الكثير من رواية الكابتن الذي يصوره الفيلم بطلا وقالوا انه جبان وانه كذاب وانه تسبب بخطف السفينة وتبين ان البطل الحقيقي في العملية هو رئيس المهندسين الذي سيطر على احد الخاطفين .. وشاركه  بحار مسلم من بنغلاديش كان على متن السفينة

ولوحظ ان المخرج تعاطف مع الشعب الصومالي حين كشف النقاب ان ظاهرة القرصنة سببها الغرب الذي سيطر على السواحل الصومالية وسرق منها الاسماك مما ادى الى انتشار الجوع والبطالة في الصومال كما تم التعاطف مع الاسير الصومالي الرابع لانه شارك في العملية وهو طفل ولم يكن يزيد عمره عن 15 سنة ومع ذلك حكم بالسجن لمدة 35 سنة

وكانت محكمة فيدرالية بولاية نيويورك الأمريكية  قد حكمت بالسجن 33 عاما و9 أشهر على القرصان الصومالى عبد الولى عبد القادر موسى الذى ألقت القوات الخاصة الأمريكية القبض عليه فى إبريل 2009، وفق ما ذكره مكتب النائب العام للدائرة الجنوبية فى نيويورك.وذكرت وكالة "نوفوستى" للأنباء أن قراصنة صوماليين اختطفوا فى إبريل 2009 قبطانة سفينة ميرسك ألاباما للحاويات التى تحمل العلم الأمريكى، وطالبوا بفدية مقدرها مليونى دولار لإطلاق سراحه

وقد تم تحرير القبطان بعد عدة أيام إثر عملية نفذتها القوات الخاصة الأمريكية قتلت خلالها جميع القراصنة المهاجمين باستثناء موسى البالغ حينها من العمر 18 عاما.ووجهت المحكمة للقرصان فى البداية 10 تهم اعترف بست منها، وكان من الممكن أن يواجه موسى بإجمالى هذه التهم حكما بالسجن المؤبد أربع مرات، إضافة إلى 40 عاما فى الحجز، إلا أن المحكمة أخذت بالاعتبار ما أظهره موسى من ندم على فعلته فقلصت مدة السجن إلى ما يقارب 34 عاما
http://www.youtube.com/watch?v=Fbc5jwJrV4U

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية