الارهابيون السعوديون بقروا بطون السوريات الحوامل وذبحوا اطفالهن .. في قرى اللاذقية


October 13 2013 22:53

 روت الجدة السورية "سهام" التي نجت بأعجوبة مع خمسة من أحفادها من مجزرة ارتكبها تكفيريون سعوديون من اتباع القاعدة  فقالت تقول ان التكفيريين ذبحوا الأطفال والنساء وبقروا بطن امرأة حامل وهم يصرخون "الله اكبر". وتقول سهام، التي نجت مع أحفادها من هجوم لمسلحين ينتمون إلى القاعدة، على منزلها في منطقة (الكيلو 25) بين قضائي اللطيفية والإسكندرية شمال محافظة بابل، في حديث إلى "المدى برس" انها كانت "مستغرقة بإعداد طعام العشاء للأسرة"، عندما تناهت إلى مسامعها أصوات هتافات لمسلحين يطلقون عبارة الله اكبر

وتضيف سهام، بجمل تقطعها الدموع "بدأت الهتافات وأصوات العيارات النارية تقترب جدا من المنزل وحينها أدرك جميع من في المنزل أن ثمة خطر محدق بهم فلجأت إلى الاختباء في دولاب للملابس مع خمسة أطفال".وتقول سهام، التي تعمل موظفة خدمة في وزارة النفط أن "المسلحين قطعوا رؤوس الأطفال والنساء وبقروا بطن زوجة ابني الحامل وهم يهتفون الله اكبر وارتكب السلفيون التكفيريون عمي القلوب هذه الجريمة البشعة بحق هاتين العائلتين البريئتين لسبب واحد وهو انهم  من الطائفة العلوية 

وكان مصدر في وزارة الداخلية أفاد، بأن مسلحين مجهولين اقتحموا، في ساعة متقدمة من ليل الأربعاء (الرابع من أيلول 2013 الحالي)، منزلاً في ناحية اللطيفية، جنوبي بغداد، يعود لشقيقين وأطلقوا النار باتجاه أسرتيهما، مما أسفر عن مقتل 22 من افراد الاسرة في الحال، مبيناً أن المسلحين فجروا المنزل بعبوة ناسفة وضعوها داخله قبل أن يفروا إلى جهة مجهولة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية