شوالات محمد الذهبي لم تكن لخطف الزميل فوزي وانما لسرقة الاردنيين


October 06 2013 11:23

عرب تايمز - زهير جبر

خلال زيارة للملك الاردني الى مقر المخابرات الاردنية وقف - انذاك - مساعد رئيس المخابرات ( محمد الذهبي ) منافقا الملك مهددا بخطف الزميل اسامة فوزي ( بشوال ) من هيوستون الى عمان ... الدكتور احمد عويدي العبادي  المعارض الاردني المعروف سمع بالواقعة من مصدر مطلع فسارع الى تنبيه الزميل فوزي الى شوالات محمد الذهبي مما ادى الى تحسس الزميل فوزي من اي شوال يدخل مبنى الجريدة .. حتى لو كان شوال رز

بعد ايام قام الملك بتعيين محمد الذهبي رئيسا للمخابرات لتصبح المملكة محكومة من الاخوين الذهبي .. الاول نادر ( وكان رئيسا للوزراء ) والثاني محمد الذي اصبح رئيسا للمخابرات

محمد الذهبي لم يفي بوعده ولم يتمكن من خطف الزميل فوزي لا بشوال ولا كتى بكرتونة  ولكنه استخدم الشوالات لغرض اخر وهو سرقة اموال الاردنيين وتحويل الجهاز ( المخابرات )  الى مكتب للسمسرة وتهريب العملة وقبض الرشاوى بخاصة من رجال الاعمال العراقيين المقيمين في الاردن .. وبعد ضغط شعبي تم القاء القبض على المجرم وحكم بالسجن وصودرت امواله

يوم امس وجه نائب عام عمان القاضي زياد الضمور كتاباً الى بنك الاسكان للتجارة والتمويل يطالب فيه البنك بتحويل كافه المبالغ الموجوده في حسابات المحكوم عليه مدير المخابرات الاسبق الفريق محمد الذهبي الى حساب وزارة العدل لدى البنك المركزي.
واوضح الكتاب الذي وصل مندوب (بترا) نسخة منه ان الطلب جاء تنفيذاً لقرار محكمة جنايات عمان الذي صدق استئنافاً وتمييزاً وقضي بتغريم المحكوم عليه الذهبي مبلغ 21,169,007 دينار اردني ومصادرة مبلغ 24,268,126 دينار اردني من امواله المحجوزة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية