البشير يبدأ إجراءات معاقبة قياديين في حزبه الحاكم


October 06 2013 11:09

بدأت قيادة حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان باتخاذ إجراءات عقابية لمحاسبة الموقعين على مذكرة الإصلاحيين من داخل الحزب والتي أعلنوا فيها رفضهم لاستخدام العنف ضد المتظاهرين، في وقت قالت منظمة حقوقية: إن حصيلة القتلى بلغت 250 شخصاً، فيما ذكر ناشطون أن محكمة سودانية تقوم بإصدار أحكام بالجلد على معتقلين.أصدر الرئيس السوداني عمر البشير قراراً، بتشكيل لجنة تنظيمية للتحقيق ومحاسبة الموقعين على مذكرة الإصلاحيين والتي تم تداولها وتوزيعها خارج الأطر التنظيمية لحزبه، مما يخدم الساعين لإسقاط النظام وزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد، والنيل من وحدة الصف داخل حزب المؤتمر الوطني، حسب منطوق القرار

وأوكل القرار رئاسة لجنة التحقيق للقيادي في الحزب ورئيس البرلمان، أحمد إبراهيم الطاهر، وينوب عنه الدكتور عوض أحمد الجاز، على أن ترفع هذه اللجنة نتائج التحقيقات وتوصياتها خلال أسبوعويأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الناطق الرسمي باسم مجموعة الحراك الإصلاحي بالحزب الحاكم فضل الله أحمد عبدالله، جاهزية المجموعة لمواجهة كافة السيناريوهات المحتملة، مؤكداً مضيها في طريق الإصلاح من دون النظر لأي تهديد بالفصل أو التجميد.وأشار إلى أنه في حال اتخذ الحزب قراراً بفصل الدكتور غازي صلاح الدين العتباني، فإن هذه الخطوة لن تهز مبادئ وأهداف المجموعة أو حراكها باتجاه الإصلاح

وكانت القيادية في المؤتمر الوطني نائبة رئيس البرلمان السوداني، سامية أحمد محمد، قالت في تصريحات صحافية: إن مذكرة الإصلاحيين في حزب المؤتمر الوطني لا يختلف مع مضمونها كثيرون، ولكن لا يوافقون أن تكون صناعة الرأي والتعبير خارج مؤسسات الحزب، وكشفت أن محاسبة الموقعين على المذكرة مسؤولية أفراد.في الأثناء، أكدت مصادر طبية سودانية، أن الأمن اعتقل نقيب الأطباء أحمد الشيخ. وأرسلت الهيئة النقابية للأطباء السودانيين في المملكة المتحدة، وتضم حوالي ثلاثة آلاف طبيب، خطاباً، إلى رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، يؤكد أن عدد قتلى التظاهرات داخل السودان بلغ 250 شخصاً. وقالت الهيئة، وهي تتمتع بمصداقية كبيرة: إن رقم الضحايا يعتمد على إفادات من الأطباء في الداخل، مؤكدة وقوع 300 جريح خلال المواجهات الأخيرة

وتحدثت ناشطة في وقت سابق عن تعرضها للتعذيب من قبل السلطات السودانية لدى محاولتها تصوير الاحتجاجات

وأفادت مصادر المعارضة أن محكمة في الخرطوم بحري نفذت أحكاماً بالجَلد في حق عدد من الموقوفين بدعوى مشاركتهم في الاحتجاجات

 

وبث ناشطون على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمتظاهرين وهم يتعرضون للضرب المبرح على سيارات الأمن السوداني، حيث أظهرت الصور التي التقطها مواطنون وناشطون رتلاً من سيارات الأمن المشحونة بالمتظاهرين وهم يتعرضون للضرب من قبل أفراد تابعين للقوات النظامية يرتدون الزي الرسمي وآخرين بالزي المدني، ووجدت الفيديوهات والصور إدانات حقوقية واسعة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية