الامارات تسحب سفيرها من تونس احتجاجا على تصريحات كومبارس فيصل القاسم ضد مصر


September 28 2013 10:06

عرب تايمز - خاص

سحبت الامارات العربية سفيرها من تونس احتجاجا على تصريحات المرزوقي في نيويورك ضد مصر والتي طالب فيها باطلاق سراح مرسي .. والمرزوقي اشتغل ( كومبارس ) في برنامج فيصل القاسم وكان ( ستاند باي ) في احد فنادق الدوحة لعدة شهور حيث يتم جلبه الى الاستوديو كلما اعتذر احد ضيوف فيصل القاسم  ليسد العجز قبل ان يركب على الثورة التونسية ويصبح رئيسا لتونس .. وكان الزميل اسامة فوزي قد كشف النقاب عن ان كتب المرزوقي كانت ترمى في المزابل في مصر وتباع في سور الازبكية

راجع مقال اسامة فوزي على هذا الرابط .. ولمن لا يحب النقر ننشر في ذيل الخبر صورة عن المقال

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action&Preview=no&nid=10200

 وكان المنصف المرزوقي قد طالب السلطات المصرية بإطلاق سراح الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، وجميع المعتقلين السياسيين في البلاد. وقال المرزوقي في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك “من هذا المنبر الموقر، أريد أن أتوجه للسلطات المصرية وأطالبها بأن تطلق سراح محمد مرسي وجميع المعتقلين السياسيين”. واعتبر أن “مثل هذه المبادرة الجريئة قادرة وحدها على خفض الاحتقان السياسي، ووقف مسلسل العنف، وعودة جميع الأفرقاء إلى الحوار، باعتباره الوسيلة الوحيدة لحل المشاكل الصعبة التي تفرضها المراحل الانتقالية

كما طالب الرئيس التونسي السلطات المصرية برفع الحصار عن قطاع غزة، ودعاها إلى “فتح المعابر مع غزة للمساعدة على تخفيف حدة حصارها”، مشيراً إلى أن “هذه الجهة المناضلة يكفيها ما تعاني منه، كما أن الشعب الفلسطيني يكفيه ما يعاني منه من الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي”.وبعد أن أعرب عن تأييده للحل السياسي في سوريا، وصف المرزوقي ما يحدث فيها “كارثة إنسانية”، واشار الى “اننا قد حذرنا من عسكرة ثورتها”، معتبراً ان “الجماعات الجهادية التونسية في سوريا ستشكل خطراً علينا لدى عودتها”.عن الانتخابات في بلاده، أعلن المرزوقي أن “الانتخابات في تونس ستجري في الربيع المقبل”، مؤكدا ان “الربيع العربي في تونس مستمر وسينجح

واضاف أن “تونس يتوفر فيها كثير من عوامل النجاح، ولديها طبقة سياسية واعية لم يتوقف الحوار بينها”، وأكد ان بلادهت”تواجه الإرهاب الذي نجح في إيقاف مسار المجلس التأسيسي”، مشدداً على مقاومتها “التطرف الديني”.ودعا المرزوقي الى “انشاء محكمة دستورية دولية، ومؤسسات وقائية لمواجهة الانظمة الاستبدادية”، معتبراً ان “الربيع العربي هو مسار تحرر ومشروع متواصل

من اسامة فوزي الى الرئيس التونسي منصف المرزوقي ... تدري ليش ازعل عليك


January 07 2012 01:30

كتب : أسامة فوزي
7 يناير 2012

 

 سألني صديق تونسي : لماذا كل هذا  التشفي برئيسنا الجديد الدكتور منصف المرزوقي الذي تتهمونه - في عرب تايمز -  بأنه لم يكن اكثر من شاهد عيان لمشيخة قطر وكومبارس لفيصل القاسم يستدعيه متى يشاء ليملأ الفراغ في برنامجه ( الاتجاه المعاكس ) ... ثم اتهامكم له بأنه تعمد الاشارة الى الربيعين السوري واليمني  قافزا عن الربيعين السعودي والبحراني لغرض في نفس يعقوب ... الصديق كان يشير الى مقال وخبر نشرا في عرب تايمز على هذين الرابطين

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=10178&a=1

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=10053&a=1

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=10180&a=1

قلت للصديق : لان رئيسكم الجديد عرفته جميع  قصور الشيوخ والامراء العرب فقد تمسح بها كثيرا ..  ولم يترك سفارة نفطية تعتب عليه سواء في باريس او تونس ونافق وتوسل ومدح وارتزق ... ومع ذلك اهملوه وركنوه جانبا  وزبلوه  ولا زالوا حتى بعد ان اصبح رئيسا لتونس

واضفت : ساروي لك هذه الحكاية

في شتاء عام 1998 ذهبت الى القاهرة لحضور معرض الكتاب الدولي ... وخلال تجولي بين الاكشاك الشعبية التي تسمى في المعرض بسور الازبكية - وفيه تباع الكتب على بسطات بملاليم -  توقفت امام كتاب مجلد وضخم يقع في 700 صفحة من القطع الكبير يحمل اسم ( المدخل الى الطب المندمج ) ولفت نظري ان مؤلفه هو منصف المرزوقي ( رئيسكم الحالي ) ... ولفت نظري اكثر ان الكتاب مطبوع عام 1995 اي قبل ثلاث سنوات فقط من زيارتي للقاهرة وهو ما اثار دهشتي لان سوق الازبكية لا يقتني الا الكتب القديمة والمطبوعة منذ خمسين سنة او اكثر فضلا عن الكتب الهالكة والرثة والممزقة .. فكيف حط هذا الملجد الفخم والانيق والمطبوع حديثا  في تونس على احدى بسطات السوق

سألت البائع عن السر  فأمسك بالكتاب وقلبه ثم قال لي : الراجل ده ( المرزوقي ) اهدى الكتاب لوحدة ست .. والست دي ( كرشته ) .. شكلها قرفانة منه ... علشان كدة رمت الكتاب في الزبالة  .. وبتوع الزبالة عندنا بيجمعوا الكتب والمجلات وبيدوها لنا بالكيلو

 ثم فتح على الصفحة الاولى التي تلي  غلاف الكتاب واعاده الي قائلا : بص شوف بنفسك

بصيت .. فاذا بالمرزوقي يهدي الكتاب بخط يده للشيخة الكويتية سعاد الصباح في 26 ايار مايو عام 97 اي بعد عامين فقط من طبعه  ... واذا صدقت تكهنات البائع فان الشيخة سعاد رمت الكتاب في المزبلة تقديرا للمؤلف و ( قرفا منه )  وربما لانها تعلم انه من الذين يتمسحون ببلاطها  وان اهداء الشيخة هذا الكتاب هو وسيلة من وسائل التمسح والارتزاق اذ ما علاقة الشيخة  ( بالطب المندمج )  ووفقا لتفسير البائع الذكي  فان الزبال باع الكتاب  لتجار الخردة واصحاب البسطات وكانت النسخة من نصيب صاحبنا  الذي اشتراها مع كتب ومجلات اخرى قديمة بالرطل... ومن مصادفات القدر ان يقف ( اسامة فوزي ) - الداعي - امام هذا الكشك تحديدا وفي معرض يغص بعشرات الالاف من الزوار ليرى الكتاب ويسأل عنه  ..... ويقتنيه

اي والله .. دفعت فيه جنيهين مصريين اي اقل من ربع دولار فقط لانقاذ شرف المؤلف من مزبلة الشيخة سعاد الصباح .. بمعنى اني لم ادفع ربع دولار لاهمية مضمون الكتاب لاني - مثل الشيخة سعاد - لا افهم ( بالطب المندمج )  .... ومن يومها وانا - كلما رايت المرزوقي في برنامج فيصل القاسم - اشخ  على حالي من الضحك .. لعلمي ان المرزوقي لا يطير الى الدوحة الا ومعه رزم من كتابه هذا كي يهديه الى الشيوخ والشيخات .. ومن المؤكد انه اهدى الشيخة موزة نسخة مماثلة ( مجلدة )  ومن المؤكد انها - مثل سعاد - رمت الكتاب في المزبلة ... ولا ادري في اي مزبلة رمت ( موزة ) نسختها

الطريف والغريب والعجيب ان المرزوقي الذي يشتم الان سوريا  ويتامر عليها يوجه في صفحة رقم 7 من كتابه ( شكرا وامتنانا ) لدار طلاس للدراسات والنشر والترجمة لانها اصدرت ( المعجم الطبي الموحد ) عام 1984 عربت فيه المصطلحات الطبية التي سرقها المرزوقي في كتابه هذا ... اي ان السوريين هم الذين عربوا الطب ... وليس شيوخ قطر وصاحب دار النشر مصطفى طلاس  كان وزيرا للدفاع في سوريا التي يحاول المرزوقي الان الاقلال من شأنها .. وقال لي صديق ( طبيب ) اطلع على هذا الشكر للسوريين ان المرزوقي فعلها حتى لا تلاحقه دار طلاس بتهمة السرقة لان ثلاثة ارباع كتابه منسوخ بالحرف والفاصلة من ( المعجم الطبي الموحد ) الذي الفه واصدره الاطباء السوريون

ولان المية بتكذب الغطاس - كما يقول المصريون -  ... انقر على الصورة المرفقة لتكبيرها ... واسأل رئيسك عن تفسير لهذا اللغز ... واذا كنت على معرفة شخصية به يمكنك التوسط بيني وبينه .. فانا على استعداد لبيعه الكتاب بالسعر الذي دفعته ... اي بربع دولار ... بلص تاكس

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية