مفاجأة : بابا الاقباط اتصل بمرسي قبل 30 يونيو .. وشيخ الازهر هو الذي صاغ خطاب السيسي بتنحية مرسي


September 27 2013 01:59

نفى البابا تواضروس الثانى، بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تعرضه لتهديدات مباشرة، لافتًا إلي أن السيارة المصفحة التى خصصت له كانت هدية، لأن الفترة التى نمر بها فترة استثنائية تتطلب بعض الحذر، ومصر فى فترة ألم قد يستمر لفترة إلي أن تبدأ حياة جديدة.وقال البابا تواضروس، خلال حواره مع الإعلامى خيرى رمضان ــ على قناة سي بي سي اليوم ــ الخميس أوقفت عظتى الأسبوعية لفترة بسبب حظر التجوال، وبسبب الأوضاع فى البلاد لأن الناس كانت فى حالة توتر، على حد تعبيره

وكشفت بابا الاسكندرية، عن قيامه بالذهاب إلي دكتور مرسى قبل 30 يونيو، راغبًا في معرفة ماذا سحدث فى 30 يونيو إلا أن مرسى طمأننا على مصر، وقال أشياء سمعناها من قبل ومقرأناها في الجرائد، وأشار إلي أن 30 يونيو سيكون يوم عادى.وتابع: تلقيت اتصالًا هاتفيًا أثناء تواجدى بالدير يوم 3 يوليو من وزارة الدفاع من أجل الاجتماع، ولم أرحب بالدعوة فى المرة الأولى، ورفضت المشاركة فى اول اتصال بسبب عدم وضوح التفاعلات داخل المجتمع وفى الاتصال الثانى قالوا إن الاجتماع بسبب أمور تخص الوطن، وتم ارسال طائرة لنقلى لحضور الاجتماع، وعندما وصلت وجدت حوار حول ما يمكن اتخاذه من إجراءات ولم تكن هناك أجندة معدة مسبقًا، مضيفًا أن الوصول لقرارات 3 يوليو كان من خلال المناقشة وليس بالتصويت، والخطاب تم صياغته بالإجماع وفضيلة الشيخ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، قام بصياغة الخطاب لغويًا.وأضاف تواضروس، أنه كان يشعر بأن مصر تضيع، لافتًا إلي أنه أحس بنبض الشارع، وأن مشاركته فى 3 يوليو لم تكن من قبيل السياسة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية