على ذمة الواشنطون بوست : قطر اكبر ممول للارهابيين من تنظيم القاعدة في سوريا


September 26 2013 14:06

"كشفت صحيفة "واشنطن بوست" عن أكبر شبكة تمويل مالية سرية لتنظيم القاعدة في سوريا، تقوم بجمع الأموال عبر شبكات التواصل الاجتماعي من خلال جمعيات خيرية في الدول العربية، مشيرة إلى ان قطر كانت تلعب دورا كبيرا في تمويل تلك الشبكة. ونقلت الصحيفة إن العديد من الجمعيات الموجودة في الدول العربية تقوم بجمع الأموال من المتعاطفين مع السوريين، لكنها تقوم بإرساله عبر تحويلات بنكية أو نقدا إلى المسلحين الذين ينتمون لتنظيم القاعدة، لاستخدامه في شراء السلاح وتمويل عملياتهم.

وتحظى جماعات متشددة مثل "الدولة الإسلامية في العراق والشام" و"جبهة النصرة" و"أحرار الشام"، بأكبر عمليات الدعم المادي في الوقت الحالي، وتتدفق عليها الأموال من دول الخليج ، وتعد قطر أكبر ممول لتلك التنظيمات الإرهابية المسلحة في سوريا.ووفقا للإعلانات التي يتم نشرها فإن كل متبرع يستطيع دفع 2400 دولار أميركي لتجهيز مقاتل وتدريبه، ويتم تصوير عمليات ب لمتطوعين ومدهم بالسلاح وإرسالها للمتبرعين حتى يقتنعوا أن أموالهم يتم إنفاقها بشكل صحيح

على صعيد اخر قتل أمير لمجموعة سلفية تكفيرية اماراتي الجنسية خلال اشتباكات بين تنظيم مرتبط بالقاعدة والاكراد في شمال سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري المعارض اليوم الخميس. وقال المرصد في بريد الكتروني "دارت اشتباكات ليل أمس الأربعاء بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام في المنطقة الفاصلة بين ناحية جنديرس في ريف حلب (شمال)، ومنطقة آطمة في ريف محافظة إدلب (شمال غرب)، ما أدى الى مصرع أمير من الدولة الإسلامية في ولاية حلب من الجنسية الإماراتية".واوضح المرصد ان الاشتباكات تستمر الخميس بشكل متقطع، لافتا الى انها اندلعت فجر الثلاثاء "بعدما هاجم مقاتلون من الدولة الاسلامية حاجزين لوحدات حماية الشعب الكردي".وكان "أمير" آخر من "الدولة الاسلامية" المرتبطة بتنظيم القاعدة السلفي التكفيري، قتل خلال اشتباكات مع كتيبة محلية مسلحة في ريف إدلب مساء الاحد

وشهدت مناطق عدة في شمال سوريا وشمال شرقها خلال الفترة الماضية اشتباكات بين الاكراد والتكفيريين، حيث قام الاكراد بطردهم من مناطق عدة، ابرزها مدينة راس العين الحدودية مع تركيا.
كما وقعت خلال الاشهر الماضية مواجهات بين مسلحين تكفيريين ومسلحين من فصائل مختلفة في مناطق عدة، وسط بروز نقمة شعبية في المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة على المجموعات التكفيرية وتشددها في تطبيق الاسلام، وتنفيذها عمليات خطف وقتل لا سيما في حق الاجانب، وبينهم صحافيون

وفي خبر لاحق اقدم مسلحون مرتبطون بتنظيم القاعدة، اليوم الخميس، على احراق محتويات كنيستين ورفع رايتهم على واحدة منهما بعد تحطيم الصليب الذي يعلوها في مدينة الرقة بشمال سوريا، وقال  المرصد  "ان مقاتلين من الدولة الاسلامية في العراق والشام (تابعة لتنظيم القاعدة السلفي التكفيري) التي تسيطر على الرقة، اقدموا على احراق محتويات كنيسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك من تماثيل وصلبان".واضاف "ان عناصر من الدولة الاسلامية المرتبطة بالقاعدة قاموا بتحطيم الصليب المرفوع اعلى كنيسة الشهداء للارمن الكاثوليك، ورفعوا بدلا منه علم الدولة الاسلامية".
واوضح في وقت لاحق ان العناصر عمدوا ايضا الى احراق محتويات الكنيسة.ووقعت خلال الاشهر الماضية مواجهات عدة بين جماعات مسلحة مرتبطة بالقاعدة وأخرى تابعة لفصائل مسلحة مختلفة في مناطق عدة، وسط بروز نقمة شعبية في المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة وممارسة بعض مجموعاتهم لعمليات الخطف والقتل والنهب

وتعرضت العديد من دور العبارة الاسلامية والمسيحية للضرر منذ بدء الأزمة السورية منتصف آذار/مارس 2011.افادت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان، في تقرير لها مطلع العام 2013، ان مجموعات مسلحة من المعارضة دمرت حسينية في محافظة ادلب (شمال غرب)، فيما قام عناصر "جهاديون" (سلفيون تكفيريون) بنهب كنيستين في ريف محافظة اللاذقية (غرب)، في تشرين الثاني/نوفمبر، وكانون الاول/ديسبمر 2012













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية