من اين لك هذا ... في الاردن


September 25 2013 09:08

مع رد البرلمان الأردني، أمس، قانون “الكسب غير المشروع” إلى مجلس الأعيان إزاء التحفظ على تفاصيل ضمنه تتصاعد حدة “التأزيم” غير المسبوق بين طرفي السلطة التشريعية، وذلك عقب رفض تعديلات على قانون الضمان الاجتماعي وقانون دمج دوائر ومؤسسات حكومية، في خطوة حذر مراقبون من “تعطيلها” إصدار قوانين مهمّة بصورة موضوعية بعيداً عن “الشد والجذب” وفرض الآراء، في وقت سجلت فيه جماعة الإخوان تراجعاً في مواقفها رداً على حل نظيرتها في مصر .

وصدرت مساء أمس الإرادة الملكية في الأردن بفض الدورة الاستثنائية للبرلمان اعتباراً من اليوم الأربعاء مع انتهاء سندها التشريعي المحدد سلفاً ضمن مدة لا تتجاوز شهراً . وأرجأت الإرادة الملكية بدء الدورة العادية حتى 3 نوفمبر/ تشرين الثاني عوضاً عن مطلع الشهر المقبل كما كانت تسير الترجيحات، وبذلك يؤجل اقرار قوانين كانت محددة للاعتماد بينها الكسب غير المشروع الذي أثار بحثاً طويلاً لدى السلطتين التشريعية والتنفيذية .

وأصر البرلمان، أمس، على إدراج “من أين لك هذا؟” ضمن مسمى وبنود قانون “الكسب غير المشروع” على عكس طرح “الأعيان”، فضلاً عن خلافات بشأن مدى ملاحقة أوجه الفساد بأثر رجعي من عدمه في ظل وجود بنود تغطي ذلك في قانون العقوبات .وتأتي الخطوة الجديدة “للانقسام” تزامناً مع كشف “راصد” البرلمان وفق تقريره الأسبوعي عن ظاهرة “غير مسبوقة” منذ عام 1947 تمثلت في عقد أربع جلسات مشتركة بين مجلسي النوّاب والأعيان عقب تعمّق الفجوة بينهما بصورة “متفاقمة” .

وحذّر مراقبون من تداعيات الأمر في تعطيل قوانين حيوية تواكب مستجدات ضرورية، لاسيما مع انتهاء دورة البرلمان الاستثنائية نهاية الشهر الجاري وترجيح تأجيل الدورة العادية المقبلة حتى منتصف أو أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني ضمن صلاحيات متاحة لملك البلاد .وأكد تقرير “راصد” الصادر عن مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني أن رئيس الوزراء عبدالله النسور انتقد علناً ومن دون “حرج” في جلسة الأربعاء الماضي البرلمانية أداء مجلس الأعيان الذي يعيّن الملك عبدالله الثاني 60 عضواً فيه مزمع رفع عددهم إلى 75 عضواً قريباً، بعدما أصبح البرلمان يضم 150 نائباً بدلاً من 120 عضواً .

على صعيد آخر، اتخذت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن خطوة أخرى جديدة إلى الوراء في أول رد فعل على قرار محكمة مصرية بحل نظيرتها في القاهرة، في تأكيد آخر على تراجعها الملموس من مشهد التظاهرات المحلية المطالبة بالإصلاح الشامل ومحاربة الفساد .وقال نائب مراقب عام “إخوان” الأردن زكي بني رشيد إنه ليس من المصلحة في الأردن الدخول في أزمة أو خوض معركة الآخرين . وعلّق “لقد كانت الجماعة محظورة في مصر طوال الفترة الماضية ولم يمنعها ذلك من الحضور” .واعتبر أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور الإجراء “متوقّعاً”، مستدركاً ضمن ما يعتبره محللون نهجاً جديداً “مهادناً” مع السلطة أن المعنيين في الأردن لن يعرّضوا حزبه لإجراءات مماثلة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية