فيسك: صواريخ الغوطة باعتها موسكو إلى مصر واليمن وليبيا


September 23 2013 10:31

ذكرت صحيفة “اندبندنت أون صنداي” أمس، أن روسيا تملك دليلاً على أن صواريخ غاز السارين التي قتلت نحو 1400 مدني في الغوطة الشرقية بريف دمشق الشهر الماضي، صُنعت في الاتحاد السوفييتي عام ،1967 وباعتها موسكو إلى اليمن ومصر وليبيا .

وكتب الصحافي البريطاني المعروف روبرت فيسك في الصحيفة أن المعلومات “لا يمكن التحقق منها في وثائق رسمية، كما أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يكشف الأسباب التي دفعته لإبلاغ نظيره الأمريكي باراك أوباما، بأنه يعرف أن القوات النظامية لم تطلق غاز السارين” .

وقال فيسك “في حال كانت هذه المعلومات صحيحة، والتي يُعتقد أنها جاءت من موسكو، فإن روسيا لم تبع صواريخ السارين إلى سوريا، مع أنه لا يوجد هناك شك في أن الأخيرة تملك ترسانة ضخمة من الأسلحة الكيماوية تحتوي كميات كبيرة من صواريخ السارين من عيار 122 ملم”، وأضاف “في حال كان الروس قادرين فعلاً على التعرف إلى علامات محددة في شظايا صاروخ عُثر عليها في الغوطة وأنها كانت فعلاً من ذخائر لم يتم تصديرها إلى سوريا، فإن ذلك سيجعل النظام يتباهى بأن براءته ثبتت”، بعد أن نفى من قبل أن يكون مسؤولاً عن الهجوم .وأشار إلى أن كميات هائلة من الأسلحة سوفييتية الصنع “وقعت في أيدي الجماعات المتمردة ومسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة بعد سقوط نظام الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية