أوباما يدعو الكونغرس لتقييد حمل السلاح


September 19 2013 10:15

دعا الرئيس الأميركي باراك اوباما الثلاثاء الكونغرس الى تشديد القوانين المتعلقة بالأسلحة النارية، بعد آخر فصل من سلسلة اطلاق النار بشكل عشوائي، لكن بعض البرلمانيين اقروا بعدم وجود دعم كاف لقانون جديد.

وغداة قيام مسلح بإطلاق النار على مبنى البحرية الأميركية على بعد كيلومترات من البيت الأبيض، ما ادى الى مقتل 12 شخصا، اعلن اوباما ان «غالبية ساحقة» من الأميركيين تتفق معه على ضرورة اصلاح هذه القوانين.

وقال اوباما، في مقابلة مع تلفزيون «تيليموندو» الناطق بالإسبانية، «انا قلق ازاء تكرار هذا الأمر، حيث اننا نشهد كل ثلاثة او اربعة اشهر عمليات اطلاق نار رهيبة على عدد كبير من الناس».

واضاف «الجميع يعبرون عن روعهم ونقوم بمواساة العائلات.. لكننا غير راغبين في اتخاذ بعض الإجراءات الأساسية». وكان اوباما طرح سلسلة اجراءات تشمل خطة لتشديد عمليات التحقق حول شراء الأسلحة النارية وحظر بيع بنادق، بعدما قتل 20 طفلا وستة راشدين في اطلاق نار جماعي في مدرسة في نيوتاون في كونيكتيكت في ديسمبر الماضي.

حملة معارضة

لكن هذه الاقتراحات لم تمر في الكونغرس، لا سيما بسبب حملة قوية قامت بها مجموعات دعم اقتناء الأسلحة النارية، ومعارضة من بعض الديمقراطيين من الولايات المحافظة، ما دفع بأوباما الى اعتماد سلسلة محدودة من الإجراءات، مستخدما سلطاته التنفيذية.

وقال الرئيس الأميركي في المقابلة «هذا امر سيكون على الكونغرس ان يتخذ خطوات فيه في نهاية الأمر»، مضيفا «لقد اتخذت الخطوات الواردة في صلاحياتي والمرحلة المقبلة الآن هي ان يتحرك الكونغرس». وقد نددت الطبقة السياسية بإطلاق النار الاثنين، لكن الأمر يتطلب اكثر من دعوات صادرة عن البيت الأبيض لإقناع البرلمانيين بالتحرك.

تشكيك برلماني

وقال زعيم الغالبية في مجلس الشيوخ هاري ريد انه يريد تحريك النقاش في وقت قريب. واضاف، بعد لقائه مع برلمانيين ديمقراطيين، «لكن يجب ان نحظى بالأصوات اولا، وليس لدينا الأصوات» اللازمة بعد. وقال «آمل في ان نحصل عليها لكننا لا نملكها الآن».

وقال عدة ديمقراطيين، وبينهم السناتور ريتشارد بلومنتال من كونيكتيكت، انهم يأملون في اعادة ادخال القانون حول عمليات التحقق من مسار من يشتري الأسلحة، والتأكد ان المتخلفين عقليا لا يمكنهم الحصول على اسلحة نارية.

وأضاف بلومنتال «اعتقد ان هناك مجالاً لتوافق جديد وزخم جديد من اجل منع العنف المتعلق بالأسلحة النارية»، لكنه اقر بأنه سيكون من الصعب اقناع الجمهوريين به، لا سيما وان معظمهم صوتوا ضد مشروع قانون توسيع عمليات التحقق في ابريل. ولم يتم اعتماد مشروع القانون بفارق خمسة اصوات في مجلس الشيوخ، المؤلف من مئة مقعد.»التجسس« يلغي زيارة روسيف لواشنطن

ألغت رئيسة البرازيل ديلما روسيف خططها للقيام بزيارة دولة في أكتوبر المقبل إلى واشنطن، بعد كشف تجسس الولايات المتحدة على اتصالاتها الشخصية واتصالات برازيليين آخرين.

وقرار روسيف، الذي أعلن الثلاثاء رغم اتصال هاتفي استغرق 20 دقيقة من الرئيس باراك أوباما مساء الاثنين لمحاولة إنقاذ الزيارة، ضربة كبيرة للعلاقات بين أكبر اقتصادين في الأميركتين، وقد يضر بمصالح الولايات المتحدة الاقتصادية مثل صفقة بيع طائرات مقاتلة بقيمة اربعة مليارات دولار. واعلن البيت الابيض ومكتب روسيف ان القرار اتخذ بناء على اتفاق ثنائي بتأجيل الزيارة.

وذكرا أن الزيارة قد تتم في وقت لاحق لم يتحدد بعد. وقال مسؤولان على اطلاع بقرار روسيف إنه من غير المحتمل حدوث مثل هذه الزيارة في وقت قريب.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني إن أوباما وروسيف اتفقا في اتصالهما الهاتفي على إرجاء الزيارة لأن الكشف عن مزاعم التجسس الأميركي قد تلقي بظلالها على اجتماعهما. برازيليا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية