قائد الحرس الجمهوري: مرسي طلب فض اعتصام الاتحادية بالقوة


September 11 2013 15:15

كشف قائد الحرس الجمهوري المصري اللواء محمد زكي، أن الرئيس المعزول محمد مرسي طالبه بفض اعتصام النشطاء من معارضيه بالقوة، أثناء تظاهرهم في محيط قصر الاتحادية الرئاسي أواخر العام الماضي، احتجاجاً على إصداره الإعلان الدستوري، الذي ألغاه بعدها بأسبوعين . وقال زكي إن “الرئيس السابق أصدر إليّ الأوامر بفض الاعتصام بالقوة للحشود التي تجمعت أمام القصر . وأضاف: “في اليوم التالي وبالتحديد في تمام الثانية فجراً تلقيت اتصالاً هاتفياً من الرئيس السابق وأخبرني أن أمامي ساعة من الوقت لفض تلك المظاهرات من أمام قصر الاتحادية فأخبرته أننا لن نتمكن من هذا لأنه قد تحدث أحداث عنف جراء تدخلنا، فضلاً عن أن التظاهرات خارج القصر وليس من اختصاصنا فضها، فأجابني: أمامك ساعة من الوقت لفض تلك التظاهرات والاعتصامات، وانتهت المكالمة على ذلك

ولفت إلى أنه رفض فض الاعتصام بالقوة واتصل بالمهندس أسعد شيخة، الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الديوان، وأوضح أنه يصعب أن يفض الاعتصام، فأجابه قائلاً: “إحنا هنتصرف وإن شاء الله إحنا النهارده على العصر هنكون فاضين الاعتصام ده

على نحو آخر، كشفت مصادر قضائية التقت مرسي في مقر احتجازه السري أنه رفض التعاون مع محققيه في أحداث الاتحادية، وأنه لم يجب على أي من أسئلتهم، واكتفى بعبارة واحدة فقط في الرد على جميع الأسئلة بأنه الرئيس الشرعي للبلاد، وأن التحقيق معه بهذه الطريقة غير قانوني، إلا بموافقة ثلثي مجلس النواب، وهو المجلس الذي لم يتشكل بعد، ودعت لجنة تعديل الدستور الفنية الحالية إلى إلغائه، والعودة إلى تسميته القديمة مجلس الشعب

إلى ذلك، التقى المستشار هشام بركات النائب العام المصري في مكتبه، أمس، مع اللواء محمد العصار نائب وزير الدفاع في زيارة مفاجئة لم يتم الإعلان عن أسبابها، وإن كانت مصادر قضائية أكدت أن اللقاء تناول نية النيابة العامة نقل مرسي إلى سجن طرة من مكان احتجازه الحالي بأحد الأماكن التابعة للقوات المسلحة، وذلك استعداداً لبدء جلسات محاكمته في عدد من القضايا، منها قتل متظاهري الاتحادية والتخابر مع حركة “حماس” وإهانة القضاء .وأمرت نيابة الصف جنوب الجيزة بحبس 5 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين و6 من العناصر الإجرامية الخطرة 15 يوماً لاتهامهم باقتحام مركز شرطة الصف ومجلس مدينة الصف، ومنهم محمد رجب أحمد أستاذ بجامعة بني سويف ومحمود لطفي يوسف صاحب مكتبة وصلاح قرني عامل ومحمود بدوي إبراهيم القماش طبيب استشاري جراحة عامة وماهر حامد إسماعيل عامل

كما أمرت نيابة قصر النيل بتجديد حبس 51 إخوانياً 15 يوماً على ذمة التحقيقات، لتورطهم في التعدي على قوات الأمن المكلفة بحماية السفارتين الأمريكية والبريطانية واقتحام فندق سميراميس، واتهمتهم النيابة بالتعدي على قوات الأمن المكلفة بحماية السفارة الأمريكية وحيازة أسلحة نارية وبيضاء وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وتكدير السلم العام وقطع طريق كورنيش النيل تنفيذاً لغرض إرهابي .وأمرت نيابة جنوب الجيزة بتجديد حبس 195 متهماً في أحداث فض اعتصام ميدان النهضة، فضلاً عن 114 متهماً في أحداث حرق واقتحام كلية الهندسة على يد مجموعة من المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين

في غضون ذلك أرسل المجلس الأعلى للقضاء برئاسة المستشار حامد عبدالله خطاباً رسمياً إلى وزارة الداخلية، لإجراء تحريات الأمن الوطني والتحريات الجنائية على 602 طالب من خريجي كلية الحقوق دفعة 2010 والمتقدمين للعمل في النيابة العامة، بعد أن تلقت رئاسة الجمهورية العديد من الشكاوى لاحتواء الدفعة على عدد كبير من شباب جماعة الإخوان













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية